21 March 2019   Bab Al Rahmah and the Israeli intimidation tactics - By: Daoud Kuttab





7 March 2019   The US consulate in Jerusalem - By: Daoud Kuttab


28 February 2019   What does the EU still need to do for Palestine? - By: Daoud Kuttab

28 February 2019   Britain’s witchfinders are ready to burn Jeremy Corbyn - By: Jonathan Cook

25 February 2019   War on Al-Aqsa: What Price Netanyahu’s Victory - By: Ramzy Baroud

















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

9 كانون أول 2017

المؤتمر الشعبي العربي..!


بقلم: عمر حلمي الغول
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

توافق عقد المؤتمر الشعبي العربي في تونس الخضراء في مدينة الحمامات يوم السبت الموافق 9 ديسمبر الحالي مع إشتعال هبة القدس الجديدة  يوم الأربعاء الماضي ردا على قرار الرئيس ترامب بالإعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، وإصدار التوجيهات لوزارة الخارجية بنقل السفارة. وهو ما يشير إلى تناغم الصدفة والضرورة في العلاقة العميقة بين الحدثين، وجدلية الروابط بين الوطني والقومي، بين القدس وفلسطين وعمقها القومي العربي، ولتؤكد على أن قضية فلسطين، رغم التراجع النسبي في مكانتها في اوساط القوى الرسمية العربية، إلآ انها مازالت تحتل مكانتها وأولويتها في الأجندة الجماهيرية الشعبية العربية وقواها ونخبها السياسية الوطنية والقومية.

المؤتمر الشعبي العربي، هو مؤتمر قومي عربي ضم في صفوفه أشقاء عرب من مختلف الأقطار الشقيقة. وتم الإعداد والتنفيذ والتمويل للمؤتمر إعتمادا على الذات، على الأعضاء والقوى، فضلا عن دعم كل من العراق وفلسطين. أضف إلى ان اهمية المؤتمر كونه يعقد دون وصاية من أية قوى رسمية عربية أو إقليمية أو دولية، وبهدف إستنهاض الحالة الوطنية والقومية والديمقراطية في مختلف الساحات العربية من كافة التيارات والإتجاهات والمشارب العربية للنهوض بدور ومكانة الأمة العربية ككل، وإعادة طرح مشروعها القومي التنويري في مواجهة المشاريع المطروحة والموجودة في الإقليم مثل المشروع الصهيوني، والمشروع الفارسي، والمشروع التركي، وجميعها بغض النظر عن التباينات الموجودة بينها، فإنها تتوافق على طمس المشروع القومي العربي، والحؤول دون نهوضه وتطوره، وتتشارك مع الولايات المتحدة الأميركية وكل من لف لفها ويسير في ركبها على قتل الروح القومية العربية.

المؤتمر الشعبي العربي، مؤتمر قومي من طراز جديد، هاجسه الوحيد بعث الروح في جسد الأمة وقواها الحية المؤمنة بالقومية العربية كحاضنة لمصالح الجماهير العربية في دول العالم العربي، والمعبرة عن أحلامها وطموحاتها، والحاملة لمشاريعها الوطنية والقومية على أرضية الديمقراطية والتعددية السياسية وخلق شروط التنمية المستدامة، وترسيج عملية التكامل بين الشعوب والدول الشقيقة في مختلف مياادين الحياة للتصدي لكل القوى ألتي تستهدف الأمة وشعوبها وثرواتها وطاقاتها وكفاءاتها.

تميز المؤتمر بتبني كل قضايا الجماهير الشعبية العربية وفي مقدمتها قضية فلسطين، وعاصمتها الأبدية القدس، حيث تبنى المؤتمر الإقتراح الذي تقدم به أحد ألإخوة بإطلاق إسم القدس على الدورة الأولى له، كما ان رئيس اللجنة التحضيرية إقترح رئيسا للمؤتمر سماحة الشيخ محمد حسين، مفتي القدس والديار الفلسطينية، كما كان كلمة في الجلسة الإفتتاحية للرئيس ابو مازن، القاها الأخ روحي فتوح، أضف إلى ان من توصياته إعتماد القدس عاصمة سياسية للعرب جمعا ردا على قرار ترامب المشؤوم، وليس التأكيد على أنها العاصمة الأبدية لدولة فلسطين فقط.

مما لا شك فيه، ان المؤتمر سيشكل نقلة وعية جديدة في مسيرة الكفاح العربي، حيث سيكون رافعة هامة من روافع النضال القومي العربي، وردا على كل المؤتمرات التي تعقد تحت يافطة القومية، وهي مستباحة من قبل قوى لا تمت للقومية بصلة، لا بل أنها تعمل على تبديد المصالح القومية، وإختطاف بلدانها وشعوبها، فضلا عن المشروع الصهيوني الأميركي، الذي عمل على مدار القرن الماضي على تمزيق وحدة شعوب الأمة، ونهب ثرواتها، ونفي كفاءاتها لدول العالم الغربي، وتجهيل شعوبها، والحؤول دون نهضتها تحت أي مسمى.

ولا يسع المرء وهو يشارك في اعمال المؤتمر إلآ ان يكون على مستوى الطموحات والغايات المرجوة ليكون بداية الرد الحقيقي على الهجمة الصهيونية الأميركية ومن لف لفها من عرب وعجم، وخطوة متقدمة للامام في بناء ركائز المشروع النهضوي القومي الديمقراطي العربي.

* كاتب فلسطيني يقيم في مدينة رام الله. - oalghoul@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

25 اّذار 2019   "إسرائيل الكبرى" بخطوط الاستيطان..! - بقلم: محمد السهلي

25 اّذار 2019   لقاء نتنياهو- ترامب..! - بقلم: شاكر فريد حسن

25 اّذار 2019   ترامب واللعب بالنار..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

24 اّذار 2019   حرب الروايات..! - بقلم: د. مصطفى البرغوتي


24 اّذار 2019   غزة في عين العاصفة..! - بقلم: محمد إبراهيم المدهون

24 اّذار 2019   اغلاق الحسابات..! - بقلم: د. هاني العقاد



24 اّذار 2019   الإرهاب الفكري والسياسي..! - بقلم: عمر حلمي الغول

24 اّذار 2019   استئصال الإرهاب من جذوره مرتبط بالتنمية - بقلم: محمد خضر قرش




23 اّذار 2019   قراءة في بيان حركة "حماس" للرأي العام..! - بقلم: د. أيوب عثمان








8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


16 اّذار 2019   فَتحِ الدّفتَر..! أغنية - بقلم: نصير أحمد الريماوي


15 اّذار 2019   لحظات في مكتبة "شومان"..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

8 اّذار 2019   تحية للمرأة في يومها الأممي..! - بقلم: شاكر فريد حسن

19 شباط 2019   ظاهرة إبداعيّة واسمها نضال بدارنة - بقلم: راضي د. شحادة


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2019- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية