13 September 2018   Jordan and Jerusalem - By: Daoud Kuttab

11 September 2018   The Veiled Danger of the ‘Dead’ Oslo Accords - By: Ramzy Baroud


6 September 2018   Funding UNRWA should not be placed on shoulders of Arabs - By: Daoud Kuttab



30 August 2018   UNRWA again in the Trump Cross hair - By: Daoud Kuttab


24 August 2018   My Fifty Years With Uri Avnery - By: Adam Keller




16 August 2018   No enabling environment for radicalism - By: Daoud Kuttab














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

8 كانون أول 2017

"صفقة العصر" ابتدأت بالخطوط الحمر..!


بقلم: حمدي فراج
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

لن تقتصر المسألة عند القدس التي أهداها الرئيس الامريكي دونالد ترامب لاسرائيل عاصمة خالصة لها، ولا عند إنهاء حق عودة اللاجئين الفلسطينيين الى ديارهم، فهذه مسألة تم تجاوزها والالتفاف عليها ضمنيا، اما الاستيطان فقد ترصعت به اراضي الضفة من شمالها الى جنوبها وتحولت بعض المستوطنات الى ما يسمى كتل استيطانية في الشمال ارئيل وفي الوسط "معاليه ادوميم" وفي الجنوب "كفار عصيون"، وباعلان القدس عاصمة فإن هذه الكتل سيتم ضمها او بعضها الى ما يسمى بالقدس الكبرى او العاصمة الموحدة.

"صفقة العصر"، هي جديرة بأن تحمل هذا الاسم وتتباهي به، من وجهة نظر اصحابها، امريكا واسرائيل وأنظمة الرجعية العربية، فهي، الصفقة، ابتدأت بالقضايا الصعبة شديدة الحساسية والتعقيد، بعكس اتفاقية اوسلو مثلا، التي ابتدأت بالقضايا الشكلية الهامشية فارغة المحتوى والمضمون، وأرجأت القضايا الصعبة والجوهرية الى مرحلة لاحقة، فيصار بعد ذلك الذهاب للقضايا الاقل صعوبة ومخاطرة، إذ سيكون بإمكان اسرائيل اليوم ان تصادر وتضم اي بقعة ارض فلسطينية دون ان تحسب اي حساب ودون حتى موافقة ترامب ليمهر توقيعه على وثيقتها كما فعل مع القدس، الحرم الابراهيمي في الخليل مثلا، قبر يوسف في نابلس، قبر راحيل في بيت لحم، والحديث لا يدور هنا عن بقعة بعينها، بل الخليل كاملة ونابلس كاملة وبيت لحم كاملة، وهذه لها اسماء قديمة في التلمود العبري، وحين وضع شامير حجر اساس مستوطنة "افرات" قبل حوالي ثلاثين سنة، قال اتمنى ان اعيش حتى ارى بيت لحم تستعيد اسمها القديم.. "افراتا".

لسنا بحاجة اليوم الى كرملين بلاشفة يكشفوا لنا عن رسائل "حسين - مكماهون"، لمعرفة اسرار التآمر العربي البريطاني وكيف لحست بريطانيا وعدها، بل كيف اعطت جزءا من فلسطين وطنا قوميا لليهود، وكيف اصبحت دولة بشعب لا يتجاوز تعداده بضعة مئات من الالاف، ثم كل فلسطين ومعها سيناء والجولان وجنوب لبنان وغور الاردن، واليوم بالقدس كلها عاصمة لها، غربيها وشرقيها وشريفها وغير شريفها، ومستوطناتها التي ستصبح قريبا جزءا اصيلا من مكوناتها.

هناك ثلاثة اسئلة على هامش اعلان ترامب: الاول ماذا دار في مكالمات ترامب الاربع مع ملك السعودية والاردن والرئيس المصري والفلسطيني قبيل الاعلان ببضعة ايام؟ ولماذا لم يقم اي من هؤلاء بابلاغ شعبه عن فحوى الاتصال؟
السؤال الثاني لماذا لم يقم اي من الاربعة بقطع العلاقات مع اسرائيل ولا حتى بسحب السفراء؟ وكيف يمكن التصديق بوقف الاتصالات مع الادارة الامريكية دون وقف التنسيق الأمني مع اسرائيل؟
والسؤال الثالث: لقد كان هناك اتصالات مع معظم دول العالم باستثناء ايران ومع معظم الزعماء العرب باستثناء بشار الاسد، هل يمكن ان تكون هذه مجرد مصادفة؟ ام ان وراء الأكمة ما وراءها؟

* كاتب صحفي فلسطيني يقيم في مخيم الدهيشة- بيت لحم. - hamdifarraj@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

18 أيلول 2018   "الإرباك الليلي" وسكين مسافة الصفر..! - بقلم: د. أحمد الشقاقي

18 أيلول 2018   جبهة إنقاذ وطني قبل فوات الأوان..! - بقلم: هاني المصري

18 أيلول 2018   بعد انهيار السلطة الفلسطينية؟ - بقلم: د. أحمد جميل عزم


18 أيلول 2018   تطوير منظمة التحرير..! - بقلم: عمر حلمي الغول


17 أيلول 2018   ذكرى المجزرة لا يندمل..! - بقلم: عمر حلمي الغول

17 أيلول 2018   لماذا يا ترى لم ينصرهم ولم يسدد خطاهم؟ - بقلم: حمدي فراج

17 أيلول 2018   يبدو أن هذا الختيار يصرخ في واد؟ - بقلم: بكر أبوبكر


16 أيلول 2018   جون بولتون.. ليس ارهابيا..! - بقلم: د. هاني العقاد

16 أيلول 2018   أوسلو.. أوسلو.. كل الحق عليه..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

16 أيلول 2018   المشروع الوطني الفلسطيني مساراً ومصيراً..! - بقلم: علي جرادات

16 أيلول 2018   بوتين يخلع القفازات..! - بقلم: عمر حلمي الغول






8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر








27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


12 أيلول 2018   الثقافة بين التعهير والتطهير..! - بقلم: فراس حج محمد

8 أيلول 2018   حتى أسمع مخاضك..! - بقلم: حسن العاصي

7 أيلول 2018   كيف تعلم مكسيم غوركي الكتابة؟ ولماذا؟ - بقلم: فراس حج محمد

3 أيلول 2018   لماذا لا أحب السلطان ولا مُنخل الرئيس؟! - بقلم: بكر أبوبكر



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية