19 January 2018   Uri Avnery: May Your Home Be Destroyed - By: Uri Avnery

18 January 2018   A search for a Palestinian third way? - By: Daoud Kuttab

17 January 2018   'When Geopolitical Conditions And Moral Values Converge - By: Alon Ben-Meir

15 January 2018   In Words and Deeds: The Genesis of Israeli Violence - By: Ramzy Baroud

12 January 2018   Bibi's Son or: Three Men in a Car - By: Uri Avnery

11 January 2018   Jerusalem and Amman - By: Daoud Kuttab

11 January 2018   A Party That Has Lost Its Soul - By: Alon Ben-Meir


8 January 2018   Shadow Armies: The Unseen, But Real US War in Africa - By: Ramzy Baroud

8 January 2018   Ahed Tamimi offers Israelis a lesson worthy of Gandhi - By: Jonathan Cook

5 January 2018   Uri Avnery: Why I am Angry? - By: Uri Avnery

4 January 2018   US blackmail continued - By: Daoud Kuttab















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

8 كانون أول 2017

"صفقة العصر" ابتدأت بالخطوط الحمر..!


بقلم: حمدي فراج
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

لن تقتصر المسألة عند القدس التي أهداها الرئيس الامريكي دونالد ترامب لاسرائيل عاصمة خالصة لها، ولا عند إنهاء حق عودة اللاجئين الفلسطينيين الى ديارهم، فهذه مسألة تم تجاوزها والالتفاف عليها ضمنيا، اما الاستيطان فقد ترصعت به اراضي الضفة من شمالها الى جنوبها وتحولت بعض المستوطنات الى ما يسمى كتل استيطانية في الشمال ارئيل وفي الوسط "معاليه ادوميم" وفي الجنوب "كفار عصيون"، وباعلان القدس عاصمة فإن هذه الكتل سيتم ضمها او بعضها الى ما يسمى بالقدس الكبرى او العاصمة الموحدة.

"صفقة العصر"، هي جديرة بأن تحمل هذا الاسم وتتباهي به، من وجهة نظر اصحابها، امريكا واسرائيل وأنظمة الرجعية العربية، فهي، الصفقة، ابتدأت بالقضايا الصعبة شديدة الحساسية والتعقيد، بعكس اتفاقية اوسلو مثلا، التي ابتدأت بالقضايا الشكلية الهامشية فارغة المحتوى والمضمون، وأرجأت القضايا الصعبة والجوهرية الى مرحلة لاحقة، فيصار بعد ذلك الذهاب للقضايا الاقل صعوبة ومخاطرة، إذ سيكون بإمكان اسرائيل اليوم ان تصادر وتضم اي بقعة ارض فلسطينية دون ان تحسب اي حساب ودون حتى موافقة ترامب ليمهر توقيعه على وثيقتها كما فعل مع القدس، الحرم الابراهيمي في الخليل مثلا، قبر يوسف في نابلس، قبر راحيل في بيت لحم، والحديث لا يدور هنا عن بقعة بعينها، بل الخليل كاملة ونابلس كاملة وبيت لحم كاملة، وهذه لها اسماء قديمة في التلمود العبري، وحين وضع شامير حجر اساس مستوطنة "افرات" قبل حوالي ثلاثين سنة، قال اتمنى ان اعيش حتى ارى بيت لحم تستعيد اسمها القديم.. "افراتا".

لسنا بحاجة اليوم الى كرملين بلاشفة يكشفوا لنا عن رسائل "حسين - مكماهون"، لمعرفة اسرار التآمر العربي البريطاني وكيف لحست بريطانيا وعدها، بل كيف اعطت جزءا من فلسطين وطنا قوميا لليهود، وكيف اصبحت دولة بشعب لا يتجاوز تعداده بضعة مئات من الالاف، ثم كل فلسطين ومعها سيناء والجولان وجنوب لبنان وغور الاردن، واليوم بالقدس كلها عاصمة لها، غربيها وشرقيها وشريفها وغير شريفها، ومستوطناتها التي ستصبح قريبا جزءا اصيلا من مكوناتها.

هناك ثلاثة اسئلة على هامش اعلان ترامب: الاول ماذا دار في مكالمات ترامب الاربع مع ملك السعودية والاردن والرئيس المصري والفلسطيني قبيل الاعلان ببضعة ايام؟ ولماذا لم يقم اي من هؤلاء بابلاغ شعبه عن فحوى الاتصال؟
السؤال الثاني لماذا لم يقم اي من الاربعة بقطع العلاقات مع اسرائيل ولا حتى بسحب السفراء؟ وكيف يمكن التصديق بوقف الاتصالات مع الادارة الامريكية دون وقف التنسيق الأمني مع اسرائيل؟
والسؤال الثالث: لقد كان هناك اتصالات مع معظم دول العالم باستثناء ايران ومع معظم الزعماء العرب باستثناء بشار الاسد، هل يمكن ان تكون هذه مجرد مصادفة؟ ام ان وراء الأكمة ما وراءها؟

* كاتب صحفي فلسطيني يقيم في مخيم الدهيشة- بيت لحم. - hamdifarraj@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


20 كانون ثاني 2018   التباس مفهوم الأنا والآخر في ظل فوضى الربيع العربي - بقلم: د. إبراهيم أبراش

20 كانون ثاني 2018   المركزي يقرر انتقال الرئيس للقدس فورا..! - بقلم: عدنان الصباح

20 كانون ثاني 2018   ادارة ترامب بدأت في تفكيك قضايا الصراع..! - بقلم: د. هاني العقاد

20 كانون ثاني 2018   ما المطلوب بعد انعقاد المركزي الفلسطيني..؟! - بقلم: شاكر فريد حسن

20 كانون ثاني 2018   حول التاريخ اليهودي في إعلان الأزهر الشريف - بقلم: بكر أبوبكر

19 كانون ثاني 2018   التقاعد المبكر لموظفي المحافظات الشمالية المدنيين..! - بقلم: محمد عبد الله

19 كانون ثاني 2018   فشل عملية جنين..! - بقلم: عمر حلمي الغول

19 كانون ثاني 2018   مراحل تصفية القضية الفلسطينية..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

19 كانون ثاني 2018   نميمة البلد: بيان المركزي ... وفشل المصالحة..! - بقلم: جهاد حرب

19 كانون ثاني 2018   "بتسأل يا حبيبي؟".. القدرة والأداء..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم


18 كانون ثاني 2018   قراءة قانونية لبعض قرارات المجلس المركزي الفلسطيني..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

18 كانون ثاني 2018   تدعيم نموذج الصمود الإنساني الفلسطيني أمام الطوفان القادم - بقلم: د. عبير عبد الرحمن ثابت

18 كانون ثاني 2018   القدس تصرخ... فهل من مجيب؟ - بقلم: راسم عبيدات





31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


13 كانون ثاني 2018   فدوى وإبراهيم..! - بقلم: تحسين يقين

12 كانون ثاني 2018   في غزَّة..! - بقلم: أكرم الصوراني

11 كانون ثاني 2018   حتى يُشرق البحر..! - بقلم: حسن العاصي

10 كانون ثاني 2018   عكا..! - بقلم: شاكر فريد حسن



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية