25 May 2018   Uri Avnery: The Luck of the Gambler - By: Uri Avnery




19 May 2018   Uri Avnery: The Day of Shame - By: Uri Avnery

17 May 2018   Blaming the victim - By: Daoud Kuttab




13 May 2018   My Home is Beit Daras: Our Lingering Nakba - By: Ramzy Baroud

11 May 2018   Uri Avnery: Who is the vassal? - By: Uri Avnery

10 May 2018   The vengeful audacity of The New York Times - By: Daoud Kuttab















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

6 كانون أول 2017

البطالة قنبلة موقوتة توشك على الإنفجار..!


بقلم: د. ماهـر تيسير الطباع
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

تعتبر معدلات البطالة المرتفعة في فلسطين من أهم التحديات التي تواجه السلطة الوطنية الفلسطينية
حيث أنها الأعلى بين دول المنطقة.

وتعد البطالة بشكل عام، وبطالة الخريجين بشكل خاص، قنبلة موقوتة تهدد الاستقرار في فلسطين حيث شهد الربع الثالث من عام 2017 ارتفاعا حادا في معدلات البطالة في فلسطين حيث وصلت إلى 29.2% وهي أعلى نسبة مسجلة خلال 14 عاما.

وبلغ عدد العاطلين عن العمل في فلسطين 412.8 ألف شخص، منهم نحو 169 ألف شخص في الضفة الغربية نحو 243.8 ألف شخص في قطاع غزة. وما يزال التفاوت كبيراً في معدل البطالة بين الضفة الغربية وقطاع غزة حيث بلغ المعدل 46.6% في قطاع غزة مقابل 19% في الضفة الغربية. وبحسب البنك الدولي فإن معدلات البطالة في قطاع غزة تعتبر الأعلى عالميا، وبلغ معدل البطالة بين الأفراد 20-29 سنة الحاصلين على مؤهل دبلوم متوسط أو بكالوريوس خلال عام 2016 حوالي 54% في فلسطين، بواقع 42% في الضفة الغربية و67% في قطاع غزة.

ونتيجة للأزمات التي يتعرض لها قطاع غزة وعلى رأسها إستمرار الحصار الإسرائيلي المفروض منذ أكثر من 10 سنوات والخصم الخاص برواتب موظفي السلطة الوطنية الفلسطينية والتي بلغت نسبته مابين 30-50%، وتقاعد الالاف من الموظفين، وأزمة الكهرباء الطاحنة التي تضرب قطاع غزة، إرتفع عدد العاطلين عن العمل بحوالي 27 الف شخص خلال الربع الثالث من عام 2017، حيث بلغت معدلات البطالة في قطاع غزة 46.6%، وبلغ عدد العاطلين عن العمل نحو 243.8 الف شخص وهي أعلى معدلات منذ سنوات، مقارنة مع معدلات بطالة 44% في الربع الثاني من عام 2017، وعدد العاطلين عن العمل بلغ حوالي 216 الف شخص، ومع إستمرار الوضع على ما هو عليه من المتوقع أن ترتفع معدلات البطالة خلال الربع الرابع من عام 2017.

 وبعد ظهور تلك النتائج الكارثية أصبح من الضروري طرح العديد من التساؤلات:
1- ماذا ستفعل السلطة الوطنية الفلسطينية لو لعبت إسرائيل بورقة العمال ومنعت عمال الضفة الغربية والبالغ عددهم 128 ألف عامل من العمل في إسرائيل، كما خططت وسعت وفعلت بعمال قطاع غزة من قبل، والذين كان يتجاوز عددهم 100 ألف عامل؟
2- هل يوجد خطط إستراتيجية أو رؤية مستقبلية حقيقية لدى السلطة الوطنية الفلسطينية للحد من ارتفاع معدلات البطالة في فلسطين؟
3- من الجهة المسؤولة المكلفة بتوفير حياه كريمة للعاطلين عن العمل وتوفير شبكة أمان اجتماعي لهم ولأسرهم تحميهم من الفقر؟
4- هل يوجد أي مشاورات أو حراك أو رؤية واضحة لدى السلطة الوطنية الفلسطينية لفتح أسواق العمل العربية للعمال الفلسطينيين ضمن ضوابط ومحددات بحيث يتم استيعاب العمال ضمن عقود لفترة محددة؟
5- أين دور المؤسسات الدولية والعربية وخصوصا منظمة العمل الدولية(ILO)  ومنظمة العمل العربية (ALO) من مشكلة تفاقم البطالة في فلسطين؟
6- هل يوجد أي خطط لاستيعاب الخريجين الجدد البالغ عددهم حوالي 30 ألف خريج سنويا في سوق العمل؟ أم سوف ينضموا إلى مستنقعات البطالة بمجرد تخرجهم ويصطدموا بالواقع المرير؟
7- هل تعتبر برامج التشغيل المؤقت أو ما يطلق عليها برامج البطالة التي تنفذها المؤسسات الدولية هي الحل الأمثل لمعالجة تلك المشكلة المتفاقمة؟

والآن وبعد تلك الأرقام الكارثية ألم يحن الوقت لندق ناقوس الخطر لإيجاد حلول جذرية لقضية العمال والبطالة المرتفعة في فلسطين وخصوصا في قطاع غزة، والعمل الجاد على الحد من انتشار تلك الظاهرة التي تفتك بالمجتمع؟

* مديــــــر العلاقـــــات العامـة في الغرفـــة التجاريـــة الفلســــــــطينية- غزة. - mtabbaa@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

25 أيار 2018   العالول والقدوة هما المرشحان الأوفر حظا..! - بقلم: محمد خضر قرش

25 أيار 2018   كل السلامة للرئيس.. فماذا عن سلامتنا؟ - بقلم: عدنان الصباح

25 أيار 2018   السويسري القبيح..! - بقلم: عمر حلمي الغول

25 أيار 2018   السلام وعين النملة..! - بقلم: حمدي فراج

25 أيار 2018   مخيم اليرموك له وجه..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم


25 أيار 2018   في حب الكلاب والقطط..! - بقلم: ناجح شاهين

24 أيار 2018   خواطر فكرية في شهر القرآن الكريم - بقلم: صبحي غندور

24 أيار 2018   برنارد لويس: الوجه العاري للاستشراق..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد

24 أيار 2018   إيران والصفقة النهائية.. طريقة ترامب التفاوضية - بقلم: د. أحمد جميل عزم

23 أيار 2018   المستعمر فريدمان على حقيقته..! - بقلم: عمر حلمي الغول


23 أيار 2018   حيفا تنتصر لغزة والقدس..! - بقلم: راسم عبيدات

23 أيار 2018   أبو ديس ورواتب غزة.. ليست القضية - بقلم: د. أحمد جميل عزم

23 أيار 2018   بين مشعل وترامب..! - بقلم: ناجح شاهين








31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


21 أيار 2018   رسالــــــة.. إنك تحرثين روحي - بقلم: فراس حج محمد

20 أيار 2018   حكواتي.. في رمضان قديم - بقلم: د. المتوكل طه

20 أيار 2018   ورحل "حارس التراث الفلسطيني" الباحث نمر سرحان - بقلم: شاكر فريد حسن

6 أيار 2018   حول القراءة ومظاهرها غير الثّقافيّة..! - بقلم: فراس حج محمد



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية