12 January 2018   Bibi's Son or: Three Men in a Car - By: Uri Avnery

11 January 2018   Jerusalem and Amman - By: Daoud Kuttab

11 January 2018   A Party That Has Lost Its Soul - By: Alon Ben-Meir


8 January 2018   Shadow Armies: The Unseen, But Real US War in Africa - By: Ramzy Baroud

8 January 2018   Ahed Tamimi offers Israelis a lesson worthy of Gandhi - By: Jonathan Cook

5 January 2018   Uri Avnery: Why I am Angry? - By: Uri Avnery

4 January 2018   US blackmail continued - By: Daoud Kuttab


29 December 2017   Uri Avnery: The Man Who Jumped - By: Uri Avnery



22 December 2017   Uri Avnery: Cry, Beloved Country - By: Uri Avnery














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

6 تشرين ثاني 2017

موديل جديد للفلسطينيين..!


بقلم: خالد معالي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

في عالم اليوم، حيث تقلب الحقائق جهارا نهارا، ويصبح الحليم حيرانا، ويسود مبدأ القوة الغاشمة الظالمة فوق قوة الحق والعدل، فصار أمرا عاديا أن يصرح "نتنياهو" أن الفلسطينيين يمارسون التطهير العرقي بحق المستوطنين المستجلبين من كل بقاع العالم، عبر مطالبة الفلسطينيين برحيلهم عن الأراضي الفلسطينية في القدس المحتلة ومناطق الضفة الغربية، وعودة كل مستوطن للدولة التي أتى منها.

وفي ظل النفاق الغربي الذي لا يعترف بغير القوي على حساب الحق والخير، يستغل "نتنياهو" احتفال بريطانيا الرسمي لمرور عام على 100 عام على وعد بلفور، ويريد في المئوية أن يبحث ويجد للشعب الفلسطيني موديل جديد من الحكم والسيطرة، وطبعا تحت بساطير الاحتلال، جوا وبرا وبحرا.

تصريحات "نتنياهو" قالها يوم الجمعة الماضية 3-11-2017 في لندن، بعد 100 عام على وعد بلفور المشئوم،  في معهد الدراسات "شاتهام هاوس" في حين سئل عن إمكانية إقامة دولة فلسطينية، قال "شاهدنا في الشرق الأوسط الكثير من الدول التي فشلت عندما تغادر قوة غربية، وعندما تغادر قوة "إسرائيلية"، كما رأينا في غزة، يتم استبدالها فورا بالإسلام المتطرف".

استخفاف بالعرب والفلسطينيين وتحت منطق القوة المخالف والمغاير لطبائع الأشياء، صرح أيضا "نتنياهو" مؤكدا أنه في كل الأحوال فان "المعيار الحاسم بالنسبة لـ"إسرائيل" سيكون الأمن"، ولذلك يجب فحص أنواع مختلفة من السيادة لا تشمل بالضرورة السيطرة على حدود ومجال جوي، في إشارة لما سيعطي الفلسطينيين مستقبلا من دولة منقوصة السيادة ومقصوصة الجناح، مجرد اسم لا أكثر ولا اقل.

ويواصل "نتنياهو" أكاذيبه واستخفافه بالفلسطينيين وكأنهم غير موجودين، وقلبه للحقائق، ويصرح في المحاضرة التي استغرقت 80 دقيقة، قائلا:"إن "الأرض مقابل السلام أمر جيد، لكن ليس الأرض مقابل الإرهاب".

وينتقد "نتنياهو" الطلب الفلسطيني بإخلاء المستوطنين. وقال: "من وجهة نظر الفلسطينيين، لماذا يجب إبعاد اليهود من أجل السلام؟ هل يجب عليَّ إخراج المواطنين العرب من "إسرائيل" مقابل السلام؟ "، موصفا طلب إخلاء المستوطنين بأنه "تطهير عرقي"، وكأن طرد وتهجير المزارعين الفلسطينيين ومصادرة أراضيهم لصالح الاستيطان هو أمر عادي جدا لا بأس به  في عالم اليوم حيث يسود مبدأ الغاب.

في عالم اليوم، لا بد من البحث عن مصادر القوة وتعزيزها حتى تصبح ندا لمختلف القوى المتصارعة، وان تكون مميزا بقوة أخلاقية بعكس القوى الغربية، وكيان الاحتلال، الذي لا يوجد لديهم أي رصيد أخلاقي ولا إنساني، فلو كان لديهم ولو رصيد أخلاقي وقليلا منه، فانه كان سيدفعهم لإعطاء الشعب الفلسطيني حقه في إقامة دولته كبقية شعوب الأرض.

الضعيف لا يسامح، ولا يملك القوة للمسامحة أصلا كونه ضعيف، والقوي هو فقط من يسامح، وحتى يصبح الشعب الفلسطيني قوي ويحسب له ألف حساب، لا بد من سرعة المصالحة وتوحيد الجهود والاتفاق على برنامج وطني موحد، حتى يصبح قويا- فالزمن يمضي سريعا ولا يلتفت لمن عقبوا بالخلف- عندها يحترمنا العالم ونفرض أنفسنا عليه ولا نستجدي أحدا، ولن يستخف بنا "نتنياهو" وقتها ولا غيره، ونحرر أرضنا ونقيم دولتنا، وعندها لكل حادثة حديث من أن  نسامح أو نعاقب من أساء، فقوتنا الأخلاقية وقتها هي الحكم.

* إعلامي فلسطيني يقيم في بلدة سلفيت بالضفة الغربية. - maalipress@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

16 كانون ثاني 2018   خطاب الرئيس وقرارات المركزي والدوران في حلقة مفرغة - بقلم: د. إبراهيم أبراش

16 كانون ثاني 2018   قراءة هادئة في خطاب الرئيس‎ - بقلم: هاني المصري


16 كانون ثاني 2018   قراءة في قرارات المجلس المركزي الفلسطيني - بقلم: د. مازن صافي

16 كانون ثاني 2018   خطاب محمود عباس في المجلس المركزي الفلسطيني - بقلم: شاكر فريد حسن

15 كانون ثاني 2018   التاريخ قاطرة السياسة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

15 كانون ثاني 2018   عباس والتموضع بين محورين.. وخيار واحد - بقلم: راسم عبيدات

15 كانون ثاني 2018   خطاب الرئيس بين الحائط التاريخي والشعر الابيض..! - بقلم: بكر أبوبكر

15 كانون ثاني 2018   قراءة في خطاب الرئيس..! - بقلم: خالد معالي

15 كانون ثاني 2018   حتى لا تكون الجلسة الاخيرة..! - بقلم: حمدي فراج

15 كانون ثاني 2018   الانظار تتجهه الى المجلس المركزي..! - بقلم: عباس الجمعة

15 كانون ثاني 2018   في مئويته: عبد الناصر خالد في الوجدان والضمير العربي - بقلم: شاكر فريد حسن

14 كانون ثاني 2018   دلالات خطاب الرئيس..! - بقلم: عمر حلمي الغول

14 كانون ثاني 2018   كي تكون قرارات المجلس المركزي بمستوى التحدي التاريخي - بقلم: د. مصطفى البرغوتي

14 كانون ثاني 2018   هل اجتماع المركزي سينقذ غزة من الكارثة؟! - بقلم: وسام زغبر





31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


13 كانون ثاني 2018   فدوى وإبراهيم..! - بقلم: تحسين يقين

12 كانون ثاني 2018   في غزَّة..! - بقلم: أكرم الصوراني

11 كانون ثاني 2018   حتى يُشرق البحر..! - بقلم: حسن العاصي

10 كانون ثاني 2018   عكا..! - بقلم: شاكر فريد حسن



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية