24 November 2017   Uri Avnery: A Terrible Thought - By: Uri Avnery

23 November 2017   No more blaming the victim - By: Daoud Kuttab


17 November 2017   Uri Avnery: A History of Idiocy - By: Uri Avnery

16 November 2017   Jordanian and Palestinian Evangelicals unite in Amman - By: Daoud Kuttab

16 November 2017   Losing The Last Vestiges Of Our Moral Fabric - By: Alon Ben-Meir

15 November 2017   Anti-BDS Laws and Pro-Israeli Parliament: Zionist Hasbara is Winning in Italy - By: Romana Rubeo and Ramzy Baroud


13 November 2017   Israel lobby is slowly being dragged into the light - By: Jonathan Cook

10 November 2017   Uri Avnery: Two Meetings - By: Uri Avnery

9 November 2017   Important to implement joint Orthodox council - By: Daoud Kuttab


3 November 2017   Uri Avnery: Who is Afraid of the Iranian Bomb? - By: Uri Avnery












5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



26 تشرين أول 2017

ترامب وإيران والحرب العالمية الثالثة..!


بقلم: د. أحمد جميل عزم
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

يشن الرئيس الأميركي دونالد ترامب حملة ضد الاتفاق النووي الإيراني، الذي أبرمه سلفه باراك أوباما، دون أن يبذل جهداً لكسب الحلفاء الأوروبيين وروسيا والصين، أو حتى إقناع مساعديه، وقيادات الكونغرس. ما سيفقد أي إجراء معناه، أو يجعل الولايات المتحدة في مواجهة مع حلفائها، وأمام خطر انقسام داخلي.

جرى التوصل للاتفاق الدولي مع إيران بعد عملية بطيئة ودؤوبة استطاع أوباما فيها حشد الصين وروسيا وأوروبا معه، بحيث بات واضحاً للإيرانيين، أنّ عدم الوصول لاتفاق يهدد باستمرار الحصار وتعمقه. ولولا ذلك الإجماع الدولي لما تجاوب الإيرانيون. وفي المقابل فإنّ أعضاء الكونغرس الأميركي لم يجيزوا الاتفاق إلا بعد الكثير من النقاش والجدل والتردد، ووضعوا نص قانون يسمح بآلية إعادة التقييم كل 90 يوما، التي يستخدمها الآن ترامب. فما فعله ترامب، عملّيا، هو أنّه اعتبر أنّ الالتزام الإيراني بالاتفاق غير كافٍ، وأنّه ليس من مصلحة الولايات المتحدة الأميركية الاستمرار بالاتفاق، وجعل القرار لأعضاء الكونغرس الآن، لتحديد ماذا عليهم فعله.

صرّح رئيس لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس بوب كوركر، من الحزب الجمهوري، مطلع هذا الشهر، أنّ تصريحات ترامب، تجعل ما يقوم به البيت الأبيض (العاملون هناك) يوميّاً، هو "محاولة احتواء الرئيس"، ووصف تغريدات ترامب على تويتر بأنّها مدمرة للسياسة الخارجية الأميركية. وقال إنّ الكل يعلم أنه ينشر أمورا غير صحيحة. وقال إنّ تعليقاته تجعلنا "ربما نتجه نحو حرب عالمية ثالثة". وبعد هذا هاجم ترامب كوركر، وقال إنّه المسؤول عن الوصول للاتفاق الإيراني الحالي. ما جعل CNN، تنشر تحقيقاً توضح فيه كيف عارض كوركر الاتفاق، وأنّه من الذين فرضوا مراجعة الاتفاق ووصلوا للقانون الذي يسمح بمراجعة دورية للقرار. وقد أجيز هذا القانون في مجلس الشيوخ حينها بموافقة 99 عضوا ومعارضة عضو واحد.

يخوض ترامب معارك مع كل من حوله تقريباً، فعدا كوركر، أصدر تغريدات يخالف فيها وزير خارجيته ريكس تيلرسون، علنا، واعتبر جهوده الدبلوماسية لحل مشكلة كوريا الشمالية، إضاعة وقت. وسمع مسؤولون تيلرسون يصف ترامب، بعد اجتماع طلب فيه الأخير مضاعفة الترسانة النووية بنحو عشرة أضعاف، بأنّه "غبي". وعندما علم ترامب بذلك، قال ربما هي أخبار مزيفة، ولكن إذا قالها "يمكن إجراء اختبار ذكاء"  للمقارنة مع تيلرسون!.

الآن على الكونغرس مراجعة الاتفاق، فإذا ذهب الكونغرس للتمسك  بتحفظاته السابقة، وألغى أو طلب تعديل الاتفاق، فقد يفتح الباب هذا لاستئناف البرنامج النووي الإيراني، وهذا يعني كما تقول مجلة "نيويوركر" الاقتراب من خيار عسكري، قد يترافق بحرب مع كوريا الشمالية، أي أنّ الولايات المتحدة قد تجد نفسها في حرب مع قوتين دوليتين، في آن واحد.

يقوم ترامب في الوقت ذاته بإلغاء ووقف اتفاقيات وترتيبات دولية أخرى خصوصاً في مجالة البيئة (مثل اتفاق باريس للمناخ) ويعيق اتفاقيات تجارية مع دول أميركا الشمالية (كندا والمكسيك) ومع دول المحيط الهادئ، ما يعني أنّ مصالح العالم مع الولايات المتحدة تتراجع، وتقوم دول العالم بترتيب اتفاقيات وتفاهمات بعيداً عن واشنطن. وبالتالي فإنّ دخول واشنطن في أي مواجهة عسكرية، ستكون دون مساندة دولية، سواء بسبب تراجع المصالح الأميركية مع هذه الدول أو لأنّه يتحرك منفردا دون تنسيق مسبق معها. والأمر ذاته ينطبق على أي قرارات قد يتخذها الكونغرس لفرض حصار على إيران، فهو قد يعني أن تقوم هذه الدول (خصوصا أوروبا والصين وروسيا) برفض الانضمام للحصار، وإذا فرض الكونغرس عقوبات على الشركات الأوروبية والعالمية الأخرى الذي ستتعامل مع إيران، ربما سيؤدي هذا لصدام بين دول هذه الشركات والولايات المتحدة، وربما لتكتلها ضد واشنطن.

لا يمكن لترامب أن يذهب لحروب وعمليات كبيرة خارجياً دون دعم الكونغرس، ومساعديه، وهذا يدفع للاعتقاد بأنّ أي عمليات عسكرية لها استمرارية وتداعيات طويلة لمدى، ستؤدي لانقسام داخلي أيضاً.

تؤدي شخصية ترامب إلى فتح الباب على احتمال دخول العالم بمواجهات خطرة للغاية، تضع مكانة الولايات المتحدة في اختبار كبير، وحتى اذا استطاعت المؤسسة الأميركية احتواءه فإنّ خياره "أميركا أولا" يهدد الولايات المتحدة بفقدان مكانتها القيادية في كثير من المجالات.

* مدير برنامج ماجستير الدراسات الدولية في معهد ابراهيم أبو لغد للدراسات الدولية في جامعة بيرزيت. - aj.azem@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

24 تشرين ثاني 2017   مجزرة مسجد الروضة في سيناء ونظرية المؤامرة..! - بقلم: عاهد عوني فروانة

24 تشرين ثاني 2017   النأي بالنفس..! - بقلم: حمدي فراج

24 تشرين ثاني 2017   حين يُحيِّي الرئيس عون مؤتمر وعد بلفور - بقلم: علي هويدي

24 تشرين ثاني 2017   سلمى تَشُم الزهور..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم


24 تشرين ثاني 2017   سلام عليك يا رفيقي الشيخ..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد


23 تشرين ثاني 2017   مصالحة بالنقاط وليست بالضربة القاضية..! - بقلم: د. وجيه أبو ظريفة

23 تشرين ثاني 2017   "حق" اليهود بالقدس وعمان وبيروت..! - بقلم: بكر أبوبكر

23 تشرين ثاني 2017   زيت الزيتون يبكينا..! - بقلم: خالد معالي

23 تشرين ثاني 2017   لماذا يضيعون فرصة غزة؟ - بقلم: د. أحمد جميل عزم


22 تشرين ثاني 2017   أقلّيات إثنية في أمَّة مُجزّأة..! - بقلم: صبحي غندور

22 تشرين ثاني 2017   قرن على ثورة إكتوبر..! - بقلم: عمر حلمي الغول

22 تشرين ثاني 2017   "نتانياهو" وصفقة القرن.. السكوت علامة الرضا..! - بقلم: د. عادل محمد عايش الأسطل




31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


10 تشرين ثاني 2017   فيلم "ميلاد مر"؛ أو "يلعن أبو إسرائيل"..! - بقلم: ناجح شاهين


24 تشرين أول 2017   الطّلقة الأخيرة على رأسي الغبيّ* - بقلم: فراس حج محمد




8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية