23 November 2017   No more blaming the victim - By: Daoud Kuttab


17 November 2017   Uri Avnery: A History of Idiocy - By: Uri Avnery

16 November 2017   Jordanian and Palestinian Evangelicals unite in Amman - By: Daoud Kuttab

16 November 2017   Losing The Last Vestiges Of Our Moral Fabric - By: Alon Ben-Meir

15 November 2017   Anti-BDS Laws and Pro-Israeli Parliament: Zionist Hasbara is Winning in Italy - By: Romana Rubeo and Ramzy Baroud


13 November 2017   Israel lobby is slowly being dragged into the light - By: Jonathan Cook

10 November 2017   Uri Avnery: Two Meetings - By: Uri Avnery

9 November 2017   Important to implement joint Orthodox council - By: Daoud Kuttab


3 November 2017   Uri Avnery: Who is Afraid of the Iranian Bomb? - By: Uri Avnery













5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



25 تشرين أول 2017

مزاعم الزيارات الخليجية للإسرائيليين..!


بقلم: د. أحمد جميل عزم
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن "مسؤول إسرائيلي" خبراً يؤكد أن "ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، هو الذي زار إسرائيل مؤخراً"، ثم نفت السعودية هذا الخبر، وجاء في خبر بثته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، (واس)، أنّ مصدرا مسؤولا في وزارة الخارجية، أكد أن هذا الخبر عارٍ عن الصحة جملة وتفصيلاً ولا يمت للحقيقة بصلة. هذه الأنباء، تضاف لسلسلة اخبار إسرائيلية عن اتصالات خليجية مختلفة، وليس سعودية فقط تثير سؤالا: لماذا يكشف الإسرائيليون هذه الأنباء على فرض حصولها؟

لا تتوقف أنباء الصحافة الإسرائيلية الغامضة المصادر، عن زيارات خليجية، فعلى سبيل المثال لا الحصر، في العام 2013، نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت، أنّ من وصفته بممثل الأسرة الحاكمة في قطر، خليفة آل ثاني، "يتوقع أن يزور إسرائيل" في تشرين الثاني (نوفمبر) 2013، لتنمية العلاقات في قطاع تكنولوجيا المعلومات، على أن يسبق ذلك إطلاق "مركز التحكيم الفلسطيني–الإسرائيلي في قطاع الأعمال". ولم تنشر معلومات، لاحقاً أنّ الزيارة حصلت، بل إنّ الإسرائيليين غضبوا حينها عندما زار أمير قطر حمد بن خليفة آل ثاني غزة، في نهاية تشرين الأول، من ذلك العام.

في سياق الأزمة الخليجية الحالية، تتبادل قطر وباقي دول الخليج، تسريب أنباء عن تعاقد حكومات هذه البلدان، مع مكاتب علاقات عامة لتحسين العلاقات مع يهود العالم، ومن وسائل ذلك طرح مواقف غير معادية للإسرائيليين.

في شهر أيلول (سبتمبر) الفائت، نشرت الصحافة الإسرائيلية، أنباء عن زيارة سعودية رسمية للإسرائيليين، ونشرت صحيفة جيروزالم بوست، على سبيل المثال، تقريراً بعنوان "هل قام ولي العهد السعودي بزيارة سرية لإسرائيل؟"، لخصت فيه الأنباء الإذاعية والصحافية عن زيارة مزعومة قام بها محمد بن سلمان.

مثل هذه الأنباء الإسرائيلية لا تكتسب مصداقية، خصوصا مع غموض مصادرها، ولكن ما زاد أهمية الأنباء، دخول وكالة الانباء الفرنسية، يوم الجمعة الفائت، للنقل عن "مسؤول إسرائيلي" الخبر، وبما أنّ للوكالة مصداقية، بغض النظر عن أن مصدرها بقي غامضاً، استوجب ذلك من السعودية الرد رسمياً.

تشير مواظبة المصادر الإسرائيلية "الرسمية" على تسريب أنباء، لا تتوقف منذ سنوات طويلة، عن علاقات مع الدول الخليجية إلى انّ الإسرائيليين حريصون على الإعلان عن هذه العلاقات المزعومة، أكثر مما هم حريصون على العلاقات ذاتها. وهذا بحد ذاته يثير التساؤل أولا، إذا ما كان هناك حقا زيارات من هذا النوع، وثانياً، عن سبب عدم الحرص الإسرائيلي على سريتها.

في الواقع أنّ الأنباء عن الزيارات، وخصوصاً تسريب مزاعمها من مصادر رسمية، إسرائيلية، تدفع للشك في حدوثها. فزيارات من هذا النوع غالبا ستتضمن مضمونا سريا بعيد المدى لأجل علاقات إسرائيلية عربية، سواءً عبر حل المسألة الفلسطينية، أو مع الالتفاف على هذه المسألة، كما يحلو للإسرائيليين الزعم باستمرار، وبالتالي لماذا يضحي الإسرائيليون بهذه العلاقات بكشفها؟
 
ما يساعد الإسرائيليين على ترويج مزاعمهم، أنّ الموقف العربي من هذه الأنباء ليس حاسماً. فمثلا مرت زيارة اللواء السعودي السابق أنور عشقي، منتصف العام الفائت، ولقاؤه مسؤولين إسرائيليين، وتصريحاته الودودة إزاء الإسرائيليين، دون موقف رسمي سعودي. وبحسب النفي السعودي للأنباء الراهنة، جاء "لن يتم الالتفات إلى مثل هذه الإشاعات والأخبار المعروف أهدافها ومَن وراءها ولن يتم التعليق عليها مستقبلا ولا على ما يروجه الإعلام الكاذب والمعادي تجاه المملكة العربية السعودية ومسؤوليها في هذا الخصوص". وهذا يعني أن أي أنباء مشابهة ستستمر دون أن ينفيها أحد، وعدم النفي في كثير من التقديرات يصل مرتبة التأكيد للنبأ، وسيكون له ضرر في الشارع، حتى لو اتضح لاحقاً عدم صحة الأنباء.

ينقسم الحديث عن الموقف الخليجي من العلاقة مع الإسرائيليين، إلى مستويين. الأول الحديث مع جماعات الضغط والأبحاث الأميركية المرتبطة بالإسرائيليين، وهذه مثبتة وعلنية. والثاني، العلاقات المباشرة. ويحتاج الأمر مبادرة خليجية، أو ربما جهدا عربيا رسميا من خارج الخليج، (فلسطيني) أو غير ذلك، لنوع من التفاهم الخليجي على إعلان موقف واضح من هذه الأنباء، والرد عليها، بشكل واضح وشامل.

* مدير برنامج ماجستير الدراسات الدولية في معهد ابراهيم أبو لغد للدراسات الدولية في جامعة بيرزيت. - aj.azem@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

23 تشرين ثاني 2017   مصالحة بالنقاط وليست بالضربة القاضية..! - بقلم: د. وجيه أبو ظريفة

23 تشرين ثاني 2017   "حق" اليهود بالقدس وعمان وبيروت..! - بقلم: بكر أبوبكر

23 تشرين ثاني 2017   زيت الزيتون يبكينا..! - بقلم: خالد معالي

23 تشرين ثاني 2017   لماذا يضيعون فرصة غزة؟ - بقلم: د. أحمد جميل عزم


22 تشرين ثاني 2017   أقلّيات إثنية في أمَّة مُجزّأة..! - بقلم: صبحي غندور

22 تشرين ثاني 2017   قرن على ثورة إكتوبر..! - بقلم: عمر حلمي الغول

22 تشرين ثاني 2017   "نتانياهو" وصفقة القرن.. السكوت علامة الرضا..! - بقلم: د. عادل محمد عايش الأسطل



21 تشرين ثاني 2017   فتيان السياسة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

21 تشرين ثاني 2017   بوتين/لافروف وفساد المنظمات غير الحكومية - بقلم: ناجح شاهين

21 تشرين ثاني 2017   لماذا المصالحة؟ - بقلم: د. مصطفى البرغوتي

21 تشرين ثاني 2017   إشكال الديني والسياسي والبحث عن مرجعية ناظمة..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

21 تشرين ثاني 2017   مكتب منظمة التحرير.. "عقوبات وقائية"..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم




31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


10 تشرين ثاني 2017   فيلم "ميلاد مر"؛ أو "يلعن أبو إسرائيل"..! - بقلم: ناجح شاهين


24 تشرين أول 2017   الطّلقة الأخيرة على رأسي الغبيّ* - بقلم: فراس حج محمد




8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية