25 May 2018   Uri Avnery: The Luck of the Gambler - By: Uri Avnery




19 May 2018   Uri Avnery: The Day of Shame - By: Uri Avnery

17 May 2018   Blaming the victim - By: Daoud Kuttab




13 May 2018   My Home is Beit Daras: Our Lingering Nakba - By: Ramzy Baroud

11 May 2018   Uri Avnery: Who is the vassal? - By: Uri Avnery

10 May 2018   The vengeful audacity of The New York Times - By: Daoud Kuttab















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

24 تشرين أول 2017

فلسطين الغائبة الحاضرة في سياسات ترامب..!


بقلم: د. عبد الرحيم جاموس
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

بعد مرور تسعة أشهر على تسلم الرئيس دونالد ترامب مقاليد الحكم في الإدارة الأمريكية، لازال التهويش والتشويش يطبع سياسة الرئيس ترامب، ولم تتضح سياساته الخارجية بأكثر من التصعيد اللفظي مع كل من كوريا وإيران لدرجة يكاد المتابع للتصريحات الصادرة عن الرئيس ترامب وإدارته يتخيل أن الحرب قد تقع قاب قوسين أو أدنى أو أن الوضع بات مفتوحاً على خيارات وإحتمالات ساخنة، فتهلع أوروبا خوفاً وشرق آسيا والشرق الأوسط ويكتم العالم أنفاسه..!

يضاف إلى ذلك التوتير الظاهر والمتزايد في العلاقة بين الرئيس ترامب وروسيا، وأما الصراع العربي الإسرائيلي وفي جوهره الفلسطيني الإسرائيلي والذي لازال يبشر الرئيس ترامب برؤيته لإحلال التسوية والسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين لا زال الغموض والصمت يلف هذه الرؤيا، علماً أن الرئيس ترامب وفريق عمله المكلف في هذا الموضوع لا يخفون ميولهم وإنحيازهم الكامل لليمين الصهيوني الحاكم وتبنيهم لرؤية رئيس الوزراء الإسرائيلي في معظم المواضيع التي تمثل جوهر الصراع، من القدس إلى الإستيطان إلى الحدود ..الخ.

وقد تركت إدارة الرئيس ترامب الباب مفتوحاً على تكهنات وتسريبات واسعة حول رؤيتها للتسوية وإحلال السلام فيما تشير إليه التقارير (بصفقة القرن) دون أية تأكيدات رسمية لمحتوى ما ينشر من هذه التقارير، والتي تتبنى وجهة نظر إسرائيلية صرفة، وهنا نتوقف عند ما نشر ونسب إلى المستشارة غدير زهدان مؤسس ورئيس مجلس إدارة نبع الغدير لحقوق الإنسان والسلام بعنوان (القضية دولة فلسطينية كونفدرالية مع الأردن ومصر بدون القدس) والذي يتضمن 21 بنداً وتفيد المذكورة أن هذه الرؤيا بين يدي القيادة الفلسطينية منذ خمسة أشهر، وأنها ستقوم بتسويقها للدول العربية..! وكأن هذه السيدة (غدير كاتمة أسرار القيادة الفلسطينية والإسرائيلية والأمريكية معاً).

إن الغموض الذي لازال يلف الرؤيا الأمريكية الترامبية لإحلال السلام ونشر مثل هذه التسريبات يأتي في إطار الحرب النفسية التي غالباً ما ترافق الحروب والصراعات أو تسبقها لضرب جبهة الطرف الآخر وخلخلتها، وقياس ردات الفعل.. الشيء المؤسف أن تجد مثل هذه التسريبات والإشاعات طريقها للقارئ العربي والفلسطيني منه خاصة، والإعتقاد أن العرب يمكن أن يُقْدِموا على تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني قبل أن ينهي إحتلاله للأراضي المحتلة وفي مقدمتها القدس وقبل أن يتمكن الشعب الفلسطيني من إسترداد حقوقه غير القابلة للتصرف، وإقامة دولته المستقلة، وعاصمتها القدس..!

لقد مضى سبعون عاماً على الصراع والشعب الفلسطيني صابر وصامد في وطنه، ويمتلك رؤية سياسية واضحة وقيادة وطنية ثابتة، تتمسك مع شعبها بها، من أجل التسوية الواقعية وإحلال السلام وتكونُ مرتكزاً لأيةِ جهودٍ دبلوماسيةٍ إقليميةٍ أو دوليةٍ أمريكية أو غيرها، من أجل إقرار تسوية مقبولة يحل بموجبها السلام في المنطقة، وبالتالي فإن أية أفكار أو جهود لا تؤدي إلى إنهاء إحتلال الكيان الصهيوني للأراضي المحتلة عام 1967 وفي (مقدمتها القدس)، وتمكين الشعب الفلسطيني من حقه في العودة وفق القرار 194 لسنة 1948م وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران لعام 1967 تشمل (قطاع غزة والضفة الفلسطينية والقدس عاصمة للدولة الفلسطينية) لن تجد من يقبل بها من الفلسطينيين على الإطلاق وعلى كافة إتجاهاتهم ومشاربهم السياسية والفكرية والإجتماعية.. وكذلك أيضاً الأشقاء العرب على المستوى الرسمي والشعبي ..

وبالتالي فإن مثل هذه التسريبات لا تهدف سوى إثارة القلق والبلبلة لدى المواطن الفلسطيني والعربي على السواء، وزرع بذور الشك بين الأخوة والأشقاء.

إن قضية فلسطين الحاضرة الغائبة في السياسة الإقليمية والدولية وفي سياسة إدارة الرئيس ترامب تؤكد أن أية جهود تستهدف التسوية وإحلال السلام عليها أن تنطلق من هذه الحقائق، وإذا ما أرادت أن تتجاوزها فإنها تكون قد إختارت الإنحياز لصالح الإحتلال والإستيطان، واللذان يمثلان أعتى صور إرهاب الدولة المنظم، الذي يمارسه الكيان الصهيوني، وبالتالي فإن جهودها المنتظرة وغير المحددة وغير المعلنة لغاية الآن سيكتب لها الفشل الذريع قبل أن يعلن عنها.

ستبقى القضية الفلسطينية جوهر الصراع في الشرق الأوسط والقضية الأساسية ليس للفلسطينيين فقط وإنما للعرب والمسلمين ولجميع أحرار العالم، وسيبقى إرهاب الدولة المنظم للكيان الصهيوني المدعوم أمريكياً مصدر كل إرهاب وقلق وعدم إستقرار في المنطقة، ومحلُّ شجب وإدانة وإستنكار.

* عضو المجلس الوطني الفلسطيني - الرياض. - pcommety@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

27 أيار 2018   "صفقة غزة" وشرعيات الأمر الواقع..! - بقلم: د. عبير عبد الرحمن ثابت

26 أيار 2018   الغموض يلف المستقبل..! - بقلم: عمر حلمي الغول

26 أيار 2018   صحة الرئيس ومسألة الرئاسة..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

26 أيار 2018   من سيخلف الرئيس محمود عباس..؟ - بقلم: شاكر فريد حسن



26 أيار 2018   لعله التوقيت الفلسطيني الدائم..! - بقلم: تحسين يقين

26 أيار 2018   .. وماذا بعد الوصول إلى قاع المنحدر؟! - بقلم: صبحي غندور

25 أيار 2018   العالول والقدوة هما المرشحان الأوفر حظا..! - بقلم: محمد خضر قرش

25 أيار 2018   كل السلامة للرئيس.. فماذا عن سلامتنا؟ - بقلم: عدنان الصباح

25 أيار 2018   السويسري القبيح..! - بقلم: عمر حلمي الغول

25 أيار 2018   السلام وعين النملة..! - بقلم: حمدي فراج

25 أيار 2018   مخيم اليرموك له وجه..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم


25 أيار 2018   في حب الكلاب والقطط..! - بقلم: ناجح شاهين








31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


21 أيار 2018   رسالــــــة.. إنك تحرثين روحي - بقلم: فراس حج محمد

20 أيار 2018   حكواتي.. في رمضان قديم - بقلم: د. المتوكل طه

20 أيار 2018   ورحل "حارس التراث الفلسطيني" الباحث نمر سرحان - بقلم: شاكر فريد حسن

6 أيار 2018   حول القراءة ومظاهرها غير الثّقافيّة..! - بقلم: فراس حج محمد



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية