17 January 2018   'When Geopolitical Conditions And Moral Values Converge - By: Alon Ben-Meir

15 January 2018   In Words and Deeds: The Genesis of Israeli Violence - By: Ramzy Baroud

12 January 2018   Bibi's Son or: Three Men in a Car - By: Uri Avnery

11 January 2018   Jerusalem and Amman - By: Daoud Kuttab

11 January 2018   A Party That Has Lost Its Soul - By: Alon Ben-Meir


8 January 2018   Shadow Armies: The Unseen, But Real US War in Africa - By: Ramzy Baroud

8 January 2018   Ahed Tamimi offers Israelis a lesson worthy of Gandhi - By: Jonathan Cook

5 January 2018   Uri Avnery: Why I am Angry? - By: Uri Avnery

4 January 2018   US blackmail continued - By: Daoud Kuttab


29 December 2017   Uri Avnery: The Man Who Jumped - By: Uri Avnery















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

20 تشرين أول 2017

"أبو الفهود".. "الغانم"..!


بقلم: د. أحمد جميل عزم
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

رمى مرزوق الغانم، رئيس مجلس الأمة الكويتي، حجراً في الماء الراكد، هذا الأسبوع، فاندلعت" المعاني الفعلية للقضية الفلسطينية، واستدعت ذاكرة الكثيرين، علاقة الكويت بفلسطين، واحتضانها الخلايا الأولى للثورة، والفدائي الأمير فهد الجابر الصباح (أبو الفهود).

تبجّحت عضو الوفد الإسرائيلي شارن هاسكل، وهي تخبر العالم، في اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي، في بطرسبرغ، في روسيا، أنّ الفلسطينيين عنصريون بزعم أنّ قانون السلطة الفلسطينية يمنع بيع الأراضي لليهود، وأنّ القوانين الإسرائيلية لا تفرق بين مواطنيها اليهود والمسلمين والمسيحيين والدروز والبدو، كما تقول. وتساءلت أليست قوانين السلطة بذلك عنصرية؟ طبعاً لم تذكر أنّ الفلسطيني ممنوع من دخول حتى بيته الذي يملك وثائق تثبت ملكيته، ولم يذكر الاحتلال، ولم يذكر أنه لا يوجد مواطنون يهود في مناطق السلطة الفلسطينية يخضعون للقانون الفلسطيني. وردت عليها النائب الأردني وفاء بني مصطفى بشكل مناسب. وجاء الرد الكويتي لافتاً وهو يطلب خروج الوفد الإسرائيلي، من القاعة، وأبرزَ ارهاب الدولة الإسرائيلية، وارهاب "قتلة الأطفال"، ما أدى لخروج الوفد الاسرائيلي بالفعل هارباً. ولا شك أنّ لما حدث أبعادا سياسية تحتاج لمعالجة منفصلة، ولكن الحدث من جهة أخرى فتح بوابات الذاكرة.
 
كانت الكويت مكاناً أساسياً احتضنَ الإرهاصات الأولى للثورة الفلسطينية منتصف الخمسينيات، حيث كان ياسر عرفات وخليل الوزير وعادل عبدالكريم وخالد الحسن وغيرهم من رواد الثورة الحديثة يعملون وينشطون ويتصلون مع باقي المجموعات في دول العالم. ولكن موقف الغانم هذا الأسبوع، استحضر بشكل خاص في الذاكرة لدى عدد من الفدائيين، شخصية فهد الأحمد الصباح، الذي كان رفيقهم. فلقد كان ضابطاً في الجيش الكويتي، بسن 22 عاماً عندما خاض حرب العام 1967، من الجبهة المصرية، وانضم بعد الحرب للعمل الفدائي من الأردن ولبنان، واستقال من الجيش الكويتي عقب معركة الكرامة، وانضم للمقاومة.

أحد الذين استذكروا الشيخ فهد هذا الأسبوع، اللواء فؤاد البلبيسي (موريس)، الذي كان مرافقاً للشهيد خليل الوزير، وكان فدائياً وشريكاً في المسؤولية عن العديد من العمليات العسكرية ضد أهداف إسرائيلية. فكتب ضمن وسائل التواصل الاجتماعي، كعادته عند كل مناسبة كاشفاً معيناً من المعلومات التي يختزنها ويجمعها، مُبيّناً تفاصيل تحتاج للمزيد من التوسع والتوثيق في كتابات تحفظ ما لديه ولدى غيره، وتتبع المنهجية العلمية المطلوبة، لتقديمها عملياً تأريخياً.

فالشيخ فهد كان لا يرغب بأن يناديه أحد وهو في صفوف المقاومة، بألقاب التفخيم، إلا اسم "ابو الفهود"ـ اسمه الحركي، ولأنه جاء للثورة ممتلكاً التدريب العسكري باتَ مُدرِباً في معسكر الهامة في دمشق، وكان بجانب عمله مدرباً على الأسلحة وخصوصاً المدفعية، يقدّم للمقاتلين ارشادا سياسيا يؤكد عروبة المعركة. وبعد حرب 1967 كان له دور مهم في تنسيق العلاقة بين القوات العراقية والفدائيين، وأصيب كما يعتقد ثلاث مرات في عمليات قام بها في الأراضي المحتلة. وبحسب موريس أقام أبو الفهود، بمبنى يعرف باسم ال 52 في السلط، وكان إبّان وجود العمل الفدائي في الأغوار ينام هناك ويعيش مع المقاتلين. قبل أن يطلب منه القائد الفلسطيني ياسر عرفات الذهاب إلى جنوب لبنان، لتأسيس قاعدة فدائية، وعندما حدث صدام مع الجيش اللبناني، منع الشيخ فهد مقاتليه من إطلاق النار على الجيش لأنّ المعركة مع الإسرائيليين، وسُجن الشيخ  وباقي الفدائيين، ليتدخل السفير الكويتي في لبنان ويطلق سراحهم.

وعندما عاد لبلاده منتصف السبعينيات، ونشط في قيادة الحركة الرياضية هناك، كانت فلسطين جزءا من خطابه في المحافل الدولية. ليستشهد عام 1990 عندما دخلت القوات العراقية لاحتلال الكويت. وبحسب القصة كما رواها من كانوا معه، هرع  إلى قصر دسمان الكويتي، الحاكم، ولم يكن معه سلاح، وكان القصر يتعرض لهجوم عراقي، وهناك وأثناء محاولته دخول القصر، أصيب برصاصات قناص عراقي، ومنع الجنود المهاجمون مَن معه من إسعافه.

في العام 2004 وبمبادرة صحفيين رياضيين فلسطينيين جرى اطلاق اسم فهد الصباح على أحد شوارع مدينة جنين الفلسطينية، وجرى توزيع كتيب عن حياته لطلبة المدارس.

من أبو الفهود إلى مرزوق الغانم قصة عشق عربية في فلسطين.. وهذا مجرد جزء من فصلها الكويتي.

* مدير برنامج ماجستير الدراسات الدولية في معهد ابراهيم أبو لغد للدراسات الدولية في جامعة بيرزيت. - aj.azem@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

18 كانون ثاني 2018   تدعيم نموذج الصمود الإنساني الفلسطيني أمام الطوفان القادم - بقلم: د. عبير عبد الرحمن ثابت

18 كانون ثاني 2018   القدس تصرخ... فهل من مجيب؟ - بقلم: راسم عبيدات

18 كانون ثاني 2018   إستهداف الأونروا يتطلب إحياء دور لجنة التوفيق - بقلم: علي هويدي

18 كانون ثاني 2018   هل أحرق الرئيس الفلسطيني السفن؟ - بقلم: د. أحمد جميل عزم

18 كانون ثاني 2018   رزان.. طفلة أسيرة أوجعتنا - بقلم: خالد معالي

18 كانون ثاني 2018   الديمقراطية العراقية وأوهام الديمقراطية..! - بقلم: ناجح شاهين

17 كانون ثاني 2018   جمرات الخطاب تحرقهم..! - بقلم: عمر حلمي الغول

17 كانون ثاني 2018   لماذا تنفجر غزة؟ ولأجل من؟ - بقلم: مصطفى إبراهيم

17 كانون ثاني 2018   #غزة - بقلم: د. حيدر عيد



17 كانون ثاني 2018   قرارات المركزي.. رُبع الطريق..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

16 كانون ثاني 2018   مئوية عبد الناصر..! - بقلم: عمر حلمي الغول

16 كانون ثاني 2018   خطاب الرئيس وقرارات المركزي والدوران في حلقة مفرغة - بقلم: د. إبراهيم أبراش

16 كانون ثاني 2018   قراءة هادئة في خطاب الرئيس‎ - بقلم: هاني المصري





31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


13 كانون ثاني 2018   فدوى وإبراهيم..! - بقلم: تحسين يقين

12 كانون ثاني 2018   في غزَّة..! - بقلم: أكرم الصوراني

11 كانون ثاني 2018   حتى يُشرق البحر..! - بقلم: حسن العاصي

10 كانون ثاني 2018   عكا..! - بقلم: شاكر فريد حسن



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية