23 February 2018   Go in Peace! - By: Uri Avnery

22 February 2018   Nikki Haley living in another world - By: Daoud Kuttab

22 February 2018   Donald And Bibi: The Blues Brothers - By: Alon Ben-Meir


16 February 2018   Uri Avnery: Pity the Almond Tree - By: Uri Avnery

16 February 2018   Murder By Congress - By: Alon Ben-Meir

15 February 2018   Jordan-US relations - By: Daoud Kuttab


9 February 2018   Uri Avnery: What the Hell? - By: Uri Avnery

8 February 2018   Do not forget Gaza - By: Daoud Kuttab

7 February 2018   The US’ Enablement Jeopardizes Israel’s Future - By: Alon Ben-Meir
















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

16 تشرين أول 2017

عن اعتذار الثعلب "بلير"..!


بقلم: خالد معالي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

أقر رئيس الوزراء البريطاني الأسبق "توني بلير"، والذي يوصف بأنه ثعلب ماكر، بأنه وزعماء آخرين في العالم ارتكبوا "خطأ" بدعم مقاطعة حركة حماس"، بعد نجاحها في انتخابات 2006، معربا عن أسفه لاتخاذ القرار، وفق ما نشرت صحيفة "الجارديان" قبل يومين.

بعد تصريحات ""بلير" جاءت مطالبة الدكتور موسى أبو مرزوق، عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، المجتمع الدولي بإلغاء الشروط على "حماس"، ومعالجة آثار الحصار الظالم والحروب اللا إنسانية التي شنها الاحتلال على قطاع غزة.

بلير والذي له باع طويل ويد مجرمة في قتل وتهجير وجرح ملايين العراقيين بحجة امتلاكه أسلحة دمار شامل والتي ثبت عدم صحتها، راح يراوغ من جديد، فحماس تقاوم احتلال بشكل قانوني وهو ما يقره القانون الدولي الإنساني، بعكس ما صرح به "بلير" أكثر من مرة بأنها حركة إرهابية، دعما للاحتلال في ظلم واضح للفلسطينيين.

قبل 11 عاما أيد بلير، بصفته رئيسا للوزراء آنذاك، قرار البيت الأبيض بزعامة جورج بوش، وقف المساعدات والعلاقات مع الحكومة الفلسطينية العاشرة التي شكلتها حركة "حماس"، ما لم توافق على شروط الرباعية، (الاعتراف بإسرائيل، ونبذ العنف، والالتزام بالاتفاقات السابقة بين "فتح" وإسرائيل)، وقد رفضت الحركة الشروط.

بلير، قال أيضا وهو يتحدث في مقابلة مع الصحفي البريطاني "دونالد ماسينتير" لاستخدامها في كتاب، "إن المجتمع الدولي يجب أن يحاول سحب "حماس" إلى حوار، وقلب مواقفها، وأعتقد أن هذا هو ما سيكون في وقت لاحق".

بلير قال أيضا بعد مغادرته منصبه، حيث كان مبعوث اللجنة الرباعية في الشرق الأوسط، المكونة من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة وروسيا، "لكن من الواضح أنه كان من الصعب جدا تنفيذ ذلك"، لأن الإسرائيليين كانوا معارضين جدا، إذن كانت المقاطعة استجابة للضغوط من قبل الاحتلال، وهو ما يرينا مدى نفاق المجتمع الغربية والرباعية الدولية، التي تخضع للضغوط وليس للقانون والحق والمنطق.
 
وما دامت "حماس" حركة إرهابية؛ فلم يعقد "بلير" ستة لقاءات، مع خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" سابقًا، لبحث إمكانية وقف إطلاق النار بين إسرائيل و"حماس"، فلو لم تصمد "حماس" لما عقد معها "بلير" أي لقاء، فلا مكان للضعفاء في هذا العالم المتوحش الذي يحكمه قانون الغاب.

ويعترف بلير الذي قال بان قطع المجتمع الدولي الاتصالات الرسمية مع "حماس" أدى إلى تآكل النفوذ الغربي فى المنطقة، وزادت من عزلة ومعاناة مواطني غزة، وساعد على دفع "حماس" إلى أحضان إيران، وكل ذلك دون إزاحته من سيطرته على غزة، إذا كان الهدف الوحيد هو إضعاف "حماس" وإنهائها من قبل الرباعية،  وهو هدف الاحتلال.

صحيفة "الجارديان" البريطانية نقلت عن الثعلب" بلير" قوله بـ"أن فكرة التفاوض مع حماس وفتح كل منهما على حدا، فكرة سيئة للغاية، حيث أنك ستكون مضطر لتقديم تنازلات لكل واحدة منهما، أما إذا كانت تتعامل مع مجموعة فلسطينية موحدة، ستكون الأمور أفضل بكثير".

في المحصلة اعتراف "بلير" يجب أن يبنى عليه فلسطينيا، بان تتراجع الرباعية عن شروطها، وعن ممارسة الضغوط على حماس، وان تمارس الضغوط على من يمارس الظلم والاحتلال، ولكن هيهات.. هيهات، فالعلاقة ليست عواطف وحقوق، بل قوى تتصارع فيما بينها، والقوي هو من يفرض شروطه ورؤيته لحل للأمور، ومقاييسه في هذا العالم.

* إعلامي فلسطيني يقيم في بلدة سلفيت بالضفة الغربية. - maalipress@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


25 شباط 2018   نقل السفارة وإنقاذ غزة..! - بقلم: مصطفى إبراهيم

25 شباط 2018   ترامب – نتنياهو والتطرف الأعمى..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

25 شباط 2018   نقل السفارة في ذكرى النكبة..! - بقلم: خالد معالي

25 شباط 2018   معروف سعد.. حامل الهم القومي - بقلم: عباس الجمعة

24 شباط 2018   إسرائيل في حالة حرب مفتوحة بدون فضائح نتنياهو - بقلم: د. إبراهيم أبراش

24 شباط 2018   عاجزون يسوقون العجز..! - بقلم: عدنان الصباح

24 شباط 2018   غزة ما بين جريمة القرن وصفقته..! - بقلم: د. عبير عبد الرحمن ثابت

24 شباط 2018   "الاعتقال الإداري" مرض خبيث - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

24 شباط 2018   أسرى "حماس" وأمنية العدل المستحيلة..! - بقلم: جواد بولس


23 شباط 2018   سيناريوهات عزل نتنياهو..! - بقلم: عمر حلمي الغول


23 شباط 2018   بدون قراءة الفاتحة..! - بقلم: حمدي فراج

23 شباط 2018   خطاب الرئيس محمود عباس في مجلس الامن - بقلم: عباس الجمعة







31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



19 شباط 2018   ما زلت في جنون العرائش صغيراً..! - بقلم: حسن العاصي

18 شباط 2018   سلام لأهل السلام..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس


14 شباط 2018   في ذكراه.. شكيب جهشان الشاعر والمعلم..! - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية