15 October 2017   The real reasons Trump is quitting Unesco - By: Jonathan Cook

13 October 2017   Uri Avnery: The Terrible Problem - By: Uri Avnery

12 October 2017   Inspiration for freedom of expression - By: Daoud Kuttab

12 October 2017   Will The Palestinians Ever Play Their Cards Right? - By: Alon Ben-Meir

11 October 2017   What Is Behind the Hamas-Fatah Reconciliation? - By: Ramzy Baroud


6 October 2017   Uri Avnery: Separation is Beautiful - By: Uri Avnery

5 October 2017   What next for Palestinian reconciliation effort? - By: Daoud Kuttab

5 October 2017   Annulling The Iran Deal: A Dangerous Strategic Mistake - By: Alon Ben-Meir



29 September 2017   Uri Avnery: A Tale of Two Stories - By: Uri Avnery












5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



12 تشرين أول 2017

تحالفات تجارية دولية متتالية ضد واشنطن؟


بقلم: د. أحمد جميل عزم
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

في عهد باراك أوباما في الرئاسة الأميركية، (2009 - 2017)، حاول القيام ببعض السياسات الحمائية التجارية وتراجع عنها لأسباب مختلفة، وكان من أهم ما قام به اللجوء لمنظمة التجارة العالمية للشكوى، ولكن يبدو دونالد ترامب، في عامه الأول ماضيا في رفض الاعتماد على المؤسسات الدولية، والنظام الدولي، ويقوم بالاعتماد على النفس، في تراجع كبير عن محاولات إيجاد نظام دولي اقتصادي ليبرالي مؤسساتي، وإصرار على حروب تجارية تجمع العالم ضد بلاده.

تراجع باراك أوباما أكثر من مرة في سياساته التجارية الخارجية؛ في مرة عندما حاول فرض رسوم جمركية على البضائع الصينية، حيث تصدى له رجال أعمال أميركيون اتضح أنهم يستثمرون في الصناعات الصينية التي تصدر للولايات المتحدة الاميركية، أو يستفيدون من استيرادها، فلم يستطع فرض رسوم جمركية تزيد العقبات الاقتصادية. ولكنه حاول أيضاً تقليص نفوذ رجال البنوك والشركات الأميركيين بزيادة دور مجموعة العشرين الاقتصادية، ومحاولة أن يطور عبر المجموعة التي تضم الدول الأكبر اقتصادياً قواعد تحدُّ من صلاحيات ومكاسب كبار المدراء، ولكن رجال الأعمال الأميركيين أوقفوه بحجة أنّ هذا تدخل في السيادة الأميركية، وبالتالي بقيت الأسواق بقيود أقل مما يريد أوباما.

أعلن ترامب منذ البداية نيته القيام بتقييد التجارة الخارجية (في تراجع عن الليبرالية الدولية)، مقابل تقليل القيود على السوق المحلي وخفض الخدمات التي تقدمها الحكومة للناس لصالح القطاع الخاص (في تقدم وتوغل في الليبرالية المحليّة)، ويراهن بشكل خاص على إرضاء شركات السلاح والشركات الكبرى.

نشرت دورية فورين أفيرز الأميركية تقريراً، هذا الأسبوع بعنوان "حرب ترامب التجارية بدأت"، تتحدث فيها عن تطبيقات ترامب فعلا لما وعد به، وكيف تأتي ردة الفعل العالمية، وتحديداً شركاء الولايات المتحدة الأميركية، في نوع من التكتل معاً لمواجهة سياسات ترامب، بما قد يؤدي إلى عزلة أميركية.

يبدأ التقرير بإجراءات إدارة ترامب ضد شركة بومباردييه، ومقرها الأساسي كندا، وتعمل في صناعة الطائرات، والنقل الجوي، بحجة أنها تتلقى دعماً من الحكومات الكندية والبريطانية، ما يؤدي أن تقلل من أسعارها بشكل غير عادل، ما يقلل من فرص الشركات الأميركية المشابهة في المنافسة. وبالتالي تهدد إدارة ترامب بفرض جمارك تصل لمبلغ 210 بالمئة على بعض منتجات الشركة المصدرة للولايات المتحدة، مقارنة بـ 2 بالمئة الآن. وتعتبر شركة بوينغ الأميركية المستفيد الأساس، وهي المحرض على هذه السياسة، ما أدى بالحكومة الكندية إلى إعلان وقف صفقات مع هذه الشركة كنوع من الرد. وهذه الرسوم كما توضح الدورية تأتي عقب رفع الرسوم على أخشاب البناء المستوردة من كندا.

على جبهة الصين رفعت إدارة أوباما جمارك رقائق القصدير الصينية، وتهدد بكين الآن بوقف استيراد فول الصويا الأميركية، التي تستورد منها بقيمة 16 مليار دولار سنويّاً، واضطرت واشنطن للتمهل في قرارها بخصوص القصدير.

ما يفعله ترامب مختلف عن أسلافه، أنّه بدلا من الذهاب لمنظمة التجارة العالمية للشكوى ضد سياسات إغراق دول أخرى يقوم بالرد بشكل منفرد، بل ويعلن أنّه لن يحترم قرارات المنظمة، باعتبارها اعتداءً على السيادة الأميركية، وهذا لا يؤدي بردود مشابهة من الدول الأخرى وحسب، ولكن ربما الأهم من ذلك إلى تكتل هذه الدول ضد واشنطن. فمثلا كندا والمكسيك الشريكان التجاريان سابقاً للولايات المتحدة في منطقة أميركا الشمالية للتجارة الحرة (نافتا)، تقومان الآن بالبحث عن شركاء جدد. فالمكسيك تفاوض الصين بشكل منفرد على اتفاق تجارة، وأبرمت كندا اتفاقا جديدا مع الاتحاد الأوربي. وبالنسبة لمبادرة الشراكة عبر المحيط الهادئ، (لتنمية التجارة بين آسيا ومنطقة المحيط الهادئ)، التي أعلن ترامب في أول يوم له في منصبه الخروج منها، اجتمعت 11 دولة لمتابعة التفاوض بدون حضور أميركي، ومن هذه الدول اليابان، وكندا، والمكسيك، ونيوزلندا، وسنغافورة، وأستراليا، وماليزيا.
 
هناك أضرار مباشرة لسياسات ترامب على المستهلك الأميركي، فمثلا عقبات استيراد الخشب الكندي، يرفع سعر البيوت بمعدل 3 آلاف دولار. والسؤال هل يتراجع ترامب، كما تراجع رؤساء قبله عن الحمائية الاقتصادية، أم سيجرّ بلاده والعالم لحرب تجارية؟ هذا سيتضح في الأشهر المقبلة.

* مدير برنامج ماجستير الدراسات الدولية في معهد ابراهيم أبو لغد للدراسات الدولية في جامعة بيرزيت. - aj.azem@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


19 تشرين أول 2017   المصالحة و"صفقة القرن" - بقلم: د. أحمد جميل عزم

19 تشرين أول 2017   إستراتيجية أميركية مستمرّة رغم تغيّر الإدارات - بقلم: صبحي غندور

18 تشرين أول 2017   الدور التاريخي للرئيس عباس -3 - بقلم: عمر حلمي الغول

18 تشرين أول 2017   الإرهاب في سيناء: معادلة مختلفة..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش


18 تشرين أول 2017   المصالحة الفلسطينية بعيون إسرائيلية - بقلم: د. عبير عبد الرحمن ثابت

18 تشرين أول 2017   رائحة الانتخابات تفوح في اسرائيل.. ماذا يعني ذلك؟ - بقلم: د. سفيان أبو زايدة

18 تشرين أول 2017   مستقبل المقاومة بعد المصالحة الفلسطينية - بقلم: د. أحمد جميل عزم

17 تشرين أول 2017   الدور التاريخي للرئيس عباس -2 - بقلم: عمر حلمي الغول

17 تشرين أول 2017   فلسطين اقوى من كل الضغوط..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

17 تشرين أول 2017   هل سيتمكن الفلسطينيون أخيرا ً من لعب أوراقهم بشكل صحيح؟ - بقلم: د. ألون بن مئيــر

17 تشرين أول 2017   نتطلع الى نقلة نوعية في اوضاع الفصائل والقوى..! - بقلم: عباس الجمعة

17 تشرين أول 2017   الاهبل..! - بقلم: عيسى قراقع

17 تشرين أول 2017   ملكة في بيت زوجي؟! - بقلم: ناجح شاهين




31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


16 تشرين أول 2017   هِيَ شهرزاد..! - بقلم: فراس حج محمد

10 تشرين أول 2017   المكتبة الوطنية الفلسطينية معلم حضاري وكفاحي هام..! - بقلم: شاكر فريد حسن

10 تشرين أول 2017   حبّةٌ من شِعْر - بقلم: فراس حج محمد

10 تشرين أول 2017   أنا العتيق الجديد..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

2 تشرين أول 2017   منّي عليكِ السّلام..! - بقلم: فراس حج محمد


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية