23 November 2017   No more blaming the victim - By: Daoud Kuttab


17 November 2017   Uri Avnery: A History of Idiocy - By: Uri Avnery

16 November 2017   Jordanian and Palestinian Evangelicals unite in Amman - By: Daoud Kuttab

16 November 2017   Losing The Last Vestiges Of Our Moral Fabric - By: Alon Ben-Meir

15 November 2017   Anti-BDS Laws and Pro-Israeli Parliament: Zionist Hasbara is Winning in Italy - By: Romana Rubeo and Ramzy Baroud


13 November 2017   Israel lobby is slowly being dragged into the light - By: Jonathan Cook

10 November 2017   Uri Avnery: Two Meetings - By: Uri Avnery

9 November 2017   Important to implement joint Orthodox council - By: Daoud Kuttab


3 November 2017   Uri Avnery: Who is Afraid of the Iranian Bomb? - By: Uri Avnery













5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



8 تشرين أول 2017

أغنية "دمي فلسطيني" التي اثارت غضب الوزارة الإسرائيلية..!


بقلم: شاكر فريد حسن
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

قامت وزارة التربية والتعليم الإسرائيلية قبل ايام باستدعاء مديرة احدى المدارس الابتدائية في ام الفحم، للمساءلة حول أغنية "دمي فلسطيني"، وهي اغنية شعبية فلسطينية يغنيها الفنان الفلسطيني الفائز بالمرتبة الاولى في برنامج "عرب ايدول" يعقوب شاهين، بحجة واهية وهي انها تحتوي على كلمات تحريضية (؟)!

وهي بالأساس تؤكد على انتمائنا الفلسطيني، وهل هنالك شك ان دمنا فلسطيني..!

ويأتي هذا السلوك والتصرف المرفوض من قبل الوزارة، في اطار كبت وقمع الحريات واسكات الصوت الفلسطيني الوطني التقدمي الديمقراطي، وقطع الصلة بين اجيالنا الصاعدة وتراثها القومي الفلسطيني العربي، واستمراراً للملاحقات السياسية ضد رجالات العلم والتربية العاملين في الجهاز التعليمي، وهو اجراء يعيد الى اذهاننا ايام الحكم العسكري البغيض، وسياسات التعتيم والتشويه والتغييب والتجهيل والعدمية القومية، التي مارستها المؤسسة الصهيونية الحاكمة ضد جماهيرنا العربية واجيالنا المتعاقبة، بهدف مصادرة هويتهم وانتمائهم ولغتهم وتراثهم العريق.

ولا تزال صرخة اوري لوبراني، وهو احد دهاقنة السياسة الإسرائيلية، وصاحب مدرسة خاصة في الحقد والعنصرية تجاه فلسطينيي الداخل، واحد رواد الايديولوجية الصهيونية، عندما شغل مستشاراً لرئيس الوزراء للشؤون العربية، ترن في آذاننا حتى الآن، حيث قال: "ان مصلحة اسرائيل القومية تقتضي ان يظل المواطنون العرب في الدولة حطابين وسقاة ماء"، وهذا القول مأخوذ من العهد القديم في التوراة.

لكن حلم لوبراني تبدد وصار فقاعات في الهواء، وذلك بفضل المدرسين الديمقراطيين، وبفضل الحزب الشيوعي وصحافته وادبائه ومفكريه، وبجهود القوى الوطنية الخيرة في مجتمعنا، الذين اسهموا في احباط كل المشاريع السلطوية، من خلال التعبئئة العامة، والصحافة التنويرية التقدمية، وعلى رأسها صحيفة "الاتحاد" العريقة، التي ادت دوراً هاماً في بلورة ونشر الوعي، وصيانة الهوية والانتماء، والحفاظ على تراثنا القومي ولغتنا العربية.

وتذكرنا مساءلة مديرة المدرسة في ام الفحم، بالممارسات والاجراءات بحق المعلمين الديمقراطيين التقدميين، الذين اضاءوا ليل طلابنا بالافكار والقيم الانسانية الجمالية التقدمية، ففصلوا من سلك التدريس، نذكر منهم  المناضل المرحوم الرفيق نمر مرقس، والمرحوم الكاتب والروائي والناقد عيسى لوباني وغيرهما الكثير.

ان استدعاء ومساءلة مديرة المدرسة بسبب اغنية يرددها الطلاب، ويرددها الكبار والصغار في البيوت والمناسبات الاجتماعية المختلفة، هي جزء من محاولات التهديد والترغيب، وبمثابة كرباج مسلط على رؤوس واعناق المدرسين العرب لمنع تدريس طلابنا، أدبنا وتراثنا وتاريخنا الفلسطيني.

لا يمكن اعادة عجلة التاريخ الى الوراء، فقد تجاوزنا عقدة الخوف وشببنا على الطوق، ولن تنجح كل الممارسات والمحاولات في كسر شوكة حلق معلمينا ومدارسنا وطلابنا، ولن تثنيهم كل المساءلات والاستدعاءات عن الشدو والغناء، وسيظلون ينشدون بصوت عال ومجلجل "دمي فلسطيني".

اننا اذ نتضامن مع مديرة المدرسة في ام الفحم، ونقف معها في معركتها من اجل حرية التعبير والرأي والإنشاد.

* -- - shaker.fh@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

24 تشرين ثاني 2017   سلمى تَشُم الزهور..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

23 تشرين ثاني 2017   مصالحة بالنقاط وليست بالضربة القاضية..! - بقلم: د. وجيه أبو ظريفة

23 تشرين ثاني 2017   "حق" اليهود بالقدس وعمان وبيروت..! - بقلم: بكر أبوبكر

23 تشرين ثاني 2017   زيت الزيتون يبكينا..! - بقلم: خالد معالي

23 تشرين ثاني 2017   لماذا يضيعون فرصة غزة؟ - بقلم: د. أحمد جميل عزم


22 تشرين ثاني 2017   أقلّيات إثنية في أمَّة مُجزّأة..! - بقلم: صبحي غندور

22 تشرين ثاني 2017   قرن على ثورة إكتوبر..! - بقلم: عمر حلمي الغول

22 تشرين ثاني 2017   "نتانياهو" وصفقة القرن.. السكوت علامة الرضا..! - بقلم: د. عادل محمد عايش الأسطل



21 تشرين ثاني 2017   فتيان السياسة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

21 تشرين ثاني 2017   بوتين/لافروف وفساد المنظمات غير الحكومية - بقلم: ناجح شاهين

21 تشرين ثاني 2017   لماذا المصالحة؟ - بقلم: د. مصطفى البرغوتي

21 تشرين ثاني 2017   إشكال الديني والسياسي والبحث عن مرجعية ناظمة..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش




31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


10 تشرين ثاني 2017   فيلم "ميلاد مر"؛ أو "يلعن أبو إسرائيل"..! - بقلم: ناجح شاهين


24 تشرين أول 2017   الطّلقة الأخيرة على رأسي الغبيّ* - بقلم: فراس حج محمد




8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية