18 November 2018   Netanyahu’s ceasefire is meant to keep Gaza imprisoned - By: Jonathan Cook

15 November 2018   Gaza's balance of terror - By: Daoud Kuttab

15 November 2018   The Democrats’ Victory Can Save The Republican Party - By: Alon Ben-Meir

9 November 2018   America Must Not Live And Die By The Gun - By: Alon Ben-Meir

8 November 2018   What do the midterms mean for the region? - By: Daoud Kuttab

5 November 2018   Why Is Israel Afraid of Khalida Jarrar? - By: Ramzy Baroud


1 November 2018   Turkey and Jordan: An alliance that needs attention - By: Daoud Kuttab



24 October 2018   Will the Arab League open to civil society? - By: Daoud Kuttab


18 October 2018   Best way to respond to the disappearance of Khashoggi - By: Daoud Kuttab














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

1 أيلول 2017

في القدس فرحتين بالعيد..!


بقلم: خالد معالي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

فرحة عيد الأضحى المبارك في القدس المحتلة، وفي المسجد الأقصى المبارك؛ لها طعم خاص هذه المرة؛ كونها تأتي بعد فرحة انتصار المقدسيين في قضية البوابات؛ لتكون فرحتين معا؛ إلا أنها بقيت منقوصة ومزوجة بغصة في الحلق؛ لوجود الاحتلال الذي فرض إجراءات ويمارس انتهاكات بحق المقدسيين بحجج أمنية واهية؛ كعادة كل محتل ظالم؛ يبقى يتوجس من عملية طعن أو إطلاق نار؛ كون وجوده يناقض المنطق وحركة التاريخ وطبيعة الأشياء.

عند ذهابك لصلاة العيد في المسجد الأقصى أو تجوالك في حارات وطرقات القدس؛ ترقبك عيون جاحظة حاقدة تتابع كل  من يدخل من بوابات المسجد الأقصى للصلاة فيه، والسير تحت بنادق الجنود وعلم الاحتلال؛ ليكون العيد منقوصا وحزينا.

فرحة القدس والمسجد الأقصى؛ هي فرحة دينية، وفرحة للأطفال الصغار، وفرحة انتصار البوابات؛ تغيب عنها فرحة الكبار، فجنود ومجندات الاحتلال منتشرون على الطرقات، وما بين حاجز وحاجز يوجد حاجز، يفتش ويهين ويشعرك أن الاحتلال جاثم فوق صدرك.

حكومة الاحتلال بقيادة "نتنياهو" و"ليبرمان" و"بينت" تستكثر على الفلسطينيين؛ أن يفرحوا كبقية الشعوب والدول في أعيادهم ومناسباتهم السعيدة، ويحرمهم من صلاة العيد في المسجد الأقصى المبارك؛ لكن الفرحة وإن بدت منقوصة؛ فهي ما يغيظ الاحتلال الذي لا يريد أن يرى أي فلسطيني يفرح ويبتهج ويبقى مرابطا فوق الأرض الفلسطينية؛ رغم كل وسائل الطرد والتهجير الممنهج سواء قصير أو طويل الأمد.

حملات الاعتقال المتواصلة في القدس المحتلة؛ قد تصيب من يذهب لصلاة العيد في المسجد الأقصى خاصة من الشبان؛  ولا تكاد ترى الفرحة أو البسمة على وجوه مواطني القدس والضفة؛ إلا تصنعا من أجل فرحة الأطفال الصغار والذين لا يدعهم الاحتلال أن يفرحوا كبقية أطفال العالم.

عيد الأضحى المبارك؛ هو سعيد على العالم الإسلامي قاطبة؛ إلا على أهل فلسطين المحتلة، والشعوب العربية ذات الاقتتال الداخلي والفتن والحرب الأهلية المدمرة التي لا تبقي ولا تذر، وشعب مينامار المسلم.

كيف يفرح ويبتهج من هو واقع تحت الاحتلال وفقد أرضه؛ ويتعرض للإذلال والاهانة على حواجز الاحتلال؛ حتى خلال ذهابه لصلاة العيد في المسجد الأقصى، أو حتى في كافة مساجد الضفة الغربية.

كيف تفرح القدس والمسجد الأقصى؛ والضفة ولها قرابة  7000 أسير  من بينهم أطفال وقاصرين وفتيات ونساء، وأمهات فقدن حلاوة وبهجة العيد داخل أربع حيطان وأسلاك شائكة وسجان لا يرحم.

يكفي منظر واحد لقتل فرحة العيد وجعله منغصا؛ وهو منظر المستوطنات تملئ القدس وتحيطها من كل جانب؛ ومنظر المستوطنين وهم يدنسون باحات المسجد الأقصى ، وكذلك وهم يسيرون في القدس ويتجولون فيها.

من شك أن الله؛ قد خلق الخلق لينتصر الظالم فيها؛ فقد خالف المألوف وسنن الكون، وحركة التاريخ؛ فمن خلق الكون ودبره ونظم حركاته؛ قضى أن الظلم لا يدوم، وينتهي، لينتصر الحق، ولا  يوجد في العالم اعدل من قضية الشعب الفلسطيني؛ ولكن يبقى النصر مسألة وقت؛ يتذوق طعمه من سار في درب الحق والخير والعدل.

* إعلامي فلسطيني يقيم في بلدة سلفيت بالضفة الغربية. - maalipress@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

21 تشرين ثاني 2018   الانتماء القومي ليس رداءً نخلعه حين نشاء..! - بقلم: صبحي غندور

20 تشرين ثاني 2018   سر بقاء الاحتلال نجاحه..! - بقلم: هاني المصري

20 تشرين ثاني 2018   حلويات وكفاح مسلح ودبلوماسية - بقلم: د. أحمد جميل عزم

19 تشرين ثاني 2018   السكوت العربي يعزز الرهان على أنفسنا - بقلم: جاك يوسف خزمو


19 تشرين ثاني 2018   أزمة فاضحة لطبيعة الثقافة الجمعية الصهيونية - بقلم: د. عبير عبد الرحمن ثابت

19 تشرين ثاني 2018   ليلة اعلان الحرب..! - بقلم: د. مازن صافي


19 تشرين ثاني 2018   من اكاذيب "نتنياهو" في مؤتمره الصحفي - بقلم: خالد معالي

19 تشرين ثاني 2018   شعب لا يُهزم..! - بقلم: علي جرادات

19 تشرين ثاني 2018   الذكرى المئوية للحرب العالمية - بقلم: عمر حلمي الغول

19 تشرين ثاني 2018   عندما يبطش الاستبداد بالفلسفة..! - بقلم: حسن العاصي

18 تشرين ثاني 2018   ما هو الأفق السياسي لإتفاق "التهدئة"؟ - بقلم: معتصم حمادة

18 تشرين ثاني 2018   الهارب من الهزيمة..! - بقلم: محمد السهلي

18 تشرين ثاني 2018   إستخلاصات ثمينة من معركة غزة..! - بقلم: د. مصطفى البرغوتي






8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


10 تشرين ثاني 2018   لا تفتح البابَ للذئب..! - بقلم: د. المتوكل طه

5 تشرين ثاني 2018   في انفلات الاستبداد على رقاب العباد..! - بقلم: حسن العاصي

19 تشرين أول 2018   كريستينا ياسر كريستينا..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم


12 أيلول 2018   الثقافة بين التعهير والتطهير..! - بقلم: فراس حج محمد


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية