25 May 2018   Uri Avnery: The Luck of the Gambler - By: Uri Avnery




19 May 2018   Uri Avnery: The Day of Shame - By: Uri Avnery

17 May 2018   Blaming the victim - By: Daoud Kuttab




13 May 2018   My Home is Beit Daras: Our Lingering Nakba - By: Ramzy Baroud

11 May 2018   Uri Avnery: Who is the vassal? - By: Uri Avnery

10 May 2018   The vengeful audacity of The New York Times - By: Daoud Kuttab















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

31 اّب 2017

نميمة البلد: القصر الوطني ومكتبة الضيافة


بقلم: جهاد حرب
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

لا أحد يستطيع أن يُزاود على القرار الرئاسي بإنشاء المكتبة الوطنية، ولا أحد أيضا يستطيع أن يقلل من مكانة المكتبة الوطنية واهميتها؛ باعتبارها معلما ثقافيا بل حضاريا يستحق أولا مبنىً راقيا فخما يجسم عراقة الثقافة الفلسطينية ومكانتها في النضال الوطني في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي، وثانيا اهتماما بالغا لدورها في حفظ تراث الشعب الفلسطيني وثقافته بأنواعها واشكالها وإعادة تفعيلها أو المساهمة في ابرازها. فالمكتبة الوطنية لا تقل أهمية عن القصر الرئاسي وليس فقط قصر الضيافة.

لكن القرار الرئاسي بتحويل قصر الضيافة الذي لم يتم تشغيله بعد، بعد عامين بالكمال والتمام عن اعلان السلطة الفلسطينية بانتهاء الاشغال الداخلية فيه، يثير ثلاثة قضايا، في ظني أن الرئاسة محمولة على الإجابة عليها أو توضيحها للجمهور الفلسطيني، فالأولى فنية تتعلق بتكلفة تحويل مبنى تم تصميمه وانشائه ليكون قصر ضيافة يحتوي على أجنحة للسكن ومساحات انشائية لتلبية هذه الأغراض، أي يحتاج الامر الى تعديلات انشائية بتكلفة مالية، وهذه القضية هي أسهل القضايا توضيحا أو الإجابة عليها.

أما الثانية تتعلق بالسياسات والتخطيط فمن غير المعقول أن يتم الإعلان عن والعمل على إنشاء قصر ضيافة أو قصر رئاسي والدفاع عن تكلفته باعتبارها من أموال دافعي الضرائب الفلسطينيين ومن ثم الإعلان دون مقدمات عن تحويله الى مكتبة وطنية الا إذا أراد فريق العمل اغراق البلاد بانتقادات على السلطة الفلسطينية في حينها، أي قبل عامين، لا داعي لها بقدر ما تضعف من مكانة الرئاسة والحكومة.

والثالثة أيضا تتعلق بالتخطيط أي تكشف عن عدم تكامل أداء قطاعات الحكومة؛ والقصد هنا عند إقامة مبنى من هذا القبيل، قصر ضيافة أو قصر رئاسي، يتطلب مراعاة الجوانب الأمنية اللازمة بحيث لا يحاط بمباني كاشفة ما يدعو الى التنسيق مع وزارة الحكم المحلي والبلدية/ المجلس المحلي في منطقة القصر لضمان وضع مخطط هيكلي للمنطقة يراعي المتطلبات الأمنية من جهة، وهي تحتاج أيضا للتنسيق مع جهات أمنية ذات اختصاص كي لا يكون القصر ساقطا أمنيا من جهة ثانية.

قبل عامين وعند اثارة زوبعة الحديث عن قصر الضيافة قلت حينها في نميمة البلد أيضا "أما قصر الضيافة الذي يوشك على انجاز الانشاءات الخارجية؛ هو بكل تأكيد رمزا هاما في حال أُحسن ليس فقط تجهيزه بل استخدامه، وإن كنت أفضل أن يصبح مقرا للرئاسة ومسكنا للرئيس الفلسطيني المنتخب "القادم" وعائلته لتجنب عرقلة المرور في اوقات الذروة في شوارع "العاصمة الضيقة"، وانفصالا عن صيت المقاطعة القاطعة ما بين ساكنيها والمواطنين من زمن الاستعمار البريطاني الى الاحتلال الاسرائيلي. وأعتقد ان الزوبعة التي طالت هذا القصر لم تكن في محلها لِقُصرِ النظر في الحديث عن إنفاق المال دون النظر بعمق لأهميته الرمزية وضرورته العملية".

* كاتب فلسطيني. - jehadod@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

27 أيار 2018   "صفقة غزة" وشرعيات الأمر الواقع..! - بقلم: د. عبير عبد الرحمن ثابت

26 أيار 2018   الغموض يلف المستقبل..! - بقلم: عمر حلمي الغول

26 أيار 2018   صحة الرئيس ومسألة الرئاسة..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

26 أيار 2018   من سيخلف الرئيس محمود عباس..؟ - بقلم: شاكر فريد حسن



26 أيار 2018   لعله التوقيت الفلسطيني الدائم..! - بقلم: تحسين يقين

26 أيار 2018   .. وماذا بعد الوصول إلى قاع المنحدر؟! - بقلم: صبحي غندور

25 أيار 2018   العالول والقدوة هما المرشحان الأوفر حظا..! - بقلم: محمد خضر قرش

25 أيار 2018   كل السلامة للرئيس.. فماذا عن سلامتنا؟ - بقلم: عدنان الصباح

25 أيار 2018   السويسري القبيح..! - بقلم: عمر حلمي الغول

25 أيار 2018   السلام وعين النملة..! - بقلم: حمدي فراج

25 أيار 2018   مخيم اليرموك له وجه..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم


25 أيار 2018   في حب الكلاب والقطط..! - بقلم: ناجح شاهين








31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


21 أيار 2018   رسالــــــة.. إنك تحرثين روحي - بقلم: فراس حج محمد

20 أيار 2018   حكواتي.. في رمضان قديم - بقلم: د. المتوكل طه

20 أيار 2018   ورحل "حارس التراث الفلسطيني" الباحث نمر سرحان - بقلم: شاكر فريد حسن

6 أيار 2018   حول القراءة ومظاهرها غير الثّقافيّة..! - بقلم: فراس حج محمد



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية