19 May 2018   Uri Avnery: The Day of Shame - By: Uri Avnery

17 May 2018   Blaming the victim - By: Daoud Kuttab




13 May 2018   My Home is Beit Daras: Our Lingering Nakba - By: Ramzy Baroud

11 May 2018   Uri Avnery: Who is the vassal? - By: Uri Avnery

10 May 2018   The vengeful audacity of The New York Times - By: Daoud Kuttab



4 May 2018   Uri Avnery: That Woman - By: Uri Avnery

3 May 2018   Abbas’ farewell speech - By: Daoud Kuttab

2 May 2018   Europe And Turkey: The End Of Illusion - By: Gilles Pargneaux, Alon Ben-Meir, and Arbana Xharra














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

28 اّب 2017

الجنسية للفلسطينيين حق واجب..!


بقلم: عمر حلمي الغول
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

قرابة الثلاثة الآف فلسطيني بدوي من سكان النقب يعانون أزمة خاصة تتعلق بحرمانهم من المواطنة والجنسية الإسرائيلية نتيجة إجراءات عنصرية جلية. حيث يقوم موظفوا وزارة الداخلية ومنذ تقريبا العام 2010 بسحب الجنسية من ابناء الشعب الفلسطيني البدو بذريعة، أنهم "منحوا الجنسية بالخطأ!"، او لكونهم لا يتحدثون العبرية، او لإنهم غير مسجلين في الإحصاءات ما بين عامي 1948 و1952، مع انهم موجودين في دولة إسرائيل أب عن جد، وبعضهم خدم في الجيش الإسرائيلي، وبعض آخر حصل ابنائه على الجنسية، وهو لم يحصل، والعكس صحيح، وجميعم دافعوا ضرائب. وفي الوقت نفسه، يعلم الجميع ان اليهودي في اي مكان في العالم، وبغض النظر عن قوميته، فإنه يحصل على الجنسية الإسرائيلية لمجرد الولاء لدولة الأبرتهايد الكولونيالية، وأي كان التجاوزات او الثغرات، التي وقع فيها، ورغم انه غير مسجل من اصله في سجلات الداخلية في أيزمن سابق.

وإذا توقف المرء امام بروز هذه الظاهرة العنصرية، فإنه يلحظ صعودها مع صعود اليمين المتطرف الصهيوني إلى سدة الحكم؛ ومع تبلور مشروع برفر الإستعماري، الهادف للسيطرة على حوالي مليون دونم من اراضي البدو الفلسطينيين؛ ومع رفض الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة الإعتراف بالعديد من القرى البدوية؛ ليس هذا فحسب، بل تقوم بهدمها بشكل متواصل، كما قرية العراقيب، التي هدمت حتى الآن قرابة ال120 مرة؛ وبهدف دفع المواطنين الفلسطينيين، اصحاب الأرض الأصليين للترانسفير عن قراهم وأماكن سكناهم إلى دول اخرى، وذلك للسيطرة على الأرض، وتقليص عدد السكان الفلسطينيين، في الوقت الذي تبحث عن اي يهودي بالمجهر، كي تستقدمه لدولة إسرائيل.

إذا الإنتهاكات الإسرائيلية الخطيرة ضد السكان الفلسطينيين البدو، ورغم إدعاء وزراء داخلية سابقين كأرييه درعي وغيره، انهم لم يوجهوا هكذا سياسة، بل طالبوا موظفي الداخلية بتسهيل حصول السكان على الجنسية، تشير إلى مضي حكومة الإئتلاف اليميني المتطرف في خيار تعميق التمييز العنصري والترانسفير في آن. لإن الذرائع والحجج الواهية، التي يدعيها موظفوا الداخلية، لا تسمن ولا تغني من جوع!، وهي ذرائع سخيفة وواهية، ولا تمت للحقيقة بصلة. لإن من يعرف إسرائيل واليات عملها الأمنية، فإنه يدرك انها حتى لو لم تقم بتسجيل هذه العائلة البدوية او تلك في إحصاءات 1948 و1952، وقبل سن قانون الجنسية في العام 1952، إلآ انها تعرف، ولديها المعطيات الأمنية عن كل مواطن في الدولة. أضف إلى ان قطاعا واسعا من ابناء النقب وبئر السبع من الفلسطينيين خدموا في الجيش الإسرائيلي، فكيف تحرمهم او تحرم ابناؤهم من الحصول على الجنسية الإسرائيلية؟ وما هو المصدر القانوني لذلك؟ وما علاقة معرفة اللغة العبرية من عدمها بالحصول على الجنسية؟ ولماذا لم يطبق هذا الشرط على اليهود من اي دولة أخرى؟ وهل هذا يستقيم والقوانين العالمية وحقوق الإنسان؟ وهل يتوافق مع ابسط معايير الديمقراطية؟

ما تنفذه وزارة الداخلية الإسرائيلية، هو جريمة بحق الفلسطينيين سكان النقب، ولا يجوز ان يمر ذلك مرور الكرام. بل يفترض ملاحقة الحكومة ووزارة الداخلية في المحافل القضائية والتشريعية والسياسية الإسرائيلية وحتى الدولية، لقطع الطريق على إنتهاكاتها الخطيرة، التي تهدد مصير المئات من العائلات الفلسطينية البدوية. والعمل على إلزامها بمنح الجنسيةالإسرائيلية لهم، لإنها حق وواجب، وهي ليست مِنْة او كرم اخلاق منها. وفي السياق العمل على تحقيق المساواة للمواطنين الفلسطينيين في النقب والمثلث والجليل ومدن الساحل.

* كاتب فلسطيني يقيم في مدينة رام الله. - oalghoul@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

23 أيار 2018   أبو ديس ورواتب غزة.. ليست القضية - بقلم: د. أحمد جميل عزم

22 أيار 2018   مخيم اليرموك يجلو غبار الحرب - بقلم: عمر حلمي الغول

22 أيار 2018   حال القدس في رمضان..! - بقلم: خالد معالي

22 أيار 2018   غزة المحاصرة وذكرى النكبة..! - بقلم: خليل أبو يحيى



22 أيار 2018   العرب والمرحلة الثالثة في القرن الـ21 - بقلم: د. أحمد جميل عزم

22 أيار 2018   رفع الإجراءات العقابية أولًا - بقلم: هاني المصري

21 أيار 2018   حالة الرئيس الفلسطيني الصحية.. والسيناريو القادم - بقلم: د. عبير عبد الرحمن ثابت

21 أيار 2018   السجان ليبرمان والنواب..! - بقلم: عمر حلمي الغول

21 أيار 2018   من غزة للقدس، بطولة شعب لا يقهر - بقلم: د. مصطفى البرغوتي


21 أيار 2018   الموروث الاسلامي ورواية "الاسرائيليات"..! - بقلم: بكر أبوبكر

20 أيار 2018   أوروبا بين نارين..! - بقلم: عمر حلمي الغول

20 أيار 2018   الأمم المتحدة شاهد زور..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش








31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


21 أيار 2018   رسالــــــة.. إنك تحرثين روحي - بقلم: فراس حج محمد

20 أيار 2018   حكواتي.. في رمضان قديم - بقلم: د. المتوكل طه

20 أيار 2018   ورحل "حارس التراث الفلسطيني" الباحث نمر سرحان - بقلم: شاكر فريد حسن

6 أيار 2018   حول القراءة ومظاهرها غير الثّقافيّة..! - بقلم: فراس حج محمد



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية