15 November 2018   Gaza's balance of terror - By: Daoud Kuttab

15 November 2018   The Democrats’ Victory Can Save The Republican Party - By: Alon Ben-Meir

9 November 2018   America Must Not Live And Die By The Gun - By: Alon Ben-Meir

8 November 2018   What do the midterms mean for the region? - By: Daoud Kuttab

5 November 2018   Why Is Israel Afraid of Khalida Jarrar? - By: Ramzy Baroud


1 November 2018   Turkey and Jordan: An alliance that needs attention - By: Daoud Kuttab



24 October 2018   Will the Arab League open to civil society? - By: Daoud Kuttab


18 October 2018   Best way to respond to the disappearance of Khashoggi - By: Daoud Kuttab

16 October 2018   Should the US Stop Enabling Israel? - By: Alon Ben-Meir














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

27 اّب 2017

كسارة البندق..!


بقلم: خالد معالي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

تتجلى في الوقت الحالي قمة المعركة بين الحق والباطل؛ بين باطل متمثل باحتلال يقوده "نتنياهو"، والذي تلاحقه جرائم الفساد، والمتوقع أن تطيح به، وحق متمثل؛ بشعب فلسطيني يقاوم؛ لأجل كرامته وحريته وعزته؛ كبقية شعوب الأرض قاطبة.

لن يتوقف الصراع بين الحق والباطل؛ حتى قيام الساعة، حيث يتفنن الباطل خلال المعركة الطويلة والشاقة؛ بالحرب النفسية، وباختلاق الأكاذيب ونسج القصص وفبركتها، بما يتماشى مع معركته ضد الحق ورواده؛ وفي كل المجتمعات بغض النظر عن مكوناتها؛ ومن ظن أن الباطل سيبقى منتصرا  للنهاية؛ فقد خان الله ورسوله؛ وأساء الأدب  مع الله؛ لان الله تعالى وعد بنصر الحق وأصحابه، بصريح القول:(وكان حقا علينا نصر المؤمنين).

في الغرب لقيت رواجا كبيرا قصة كسارة البندق؛ ذات العمل الكلاسيكي، وتحولت لأشكال أخرى   مثل رقص الباليه والموسيقى، وغيرها من الأشكال الفنية؛ قصة أوجزت وأوضحت بشكل جلي وبين صورة الصراع ومكوناته وأدواته على تواضعها.

كسارة البندق ترينا كيف الصراع يكون لينتصر في  نهايته الحق؛ كون الحق لا يهزم أبدا،  حتى وان كان حلما جميلا ينتهي مع الصباح، فالأحلام تتحقق بعزم الإرادة والتصميم والمثابرة والتخطيط السليم.

في الغرب قاوموا الاحتلال وجعلوه عملا بطوليا خالدا وشرعنوه، كما حصل من مقاومة أمريكا لبريطانيا، وكما حصل من مقاومة فرنسا للاحتلال الألماني خلال الحرب العالمية الثانية، حتى أن الثوار الفرنسيين قتلوا بشكل عنيف كل  من تعامل مع هتلر؛ فلماذا يستكثرون على الشعب الفلسطيني؛ مقاومته لمحتليه ومغتصبيه.

لماذا ينظر الغرب لأعمال المقاومة ضد الاحتلال أنها إرهاب؛ مع أنهم هم قاوموا كل محتل لأراضيهم؛ هل الضعف والعجز العربي هو الذي يدفعهم لذلك! أم أخطاء تكتيكية وقعت فيها المقاومة خلال تنفيذها لعملياتها!؟ أم أن الأمر يتعلق بموازين القوى، وحسن استخدام القوة في الوقت والزمان المناسبين!؟

قصص البطولة يمجدها الغرب؛ ولكن عندما تكون قصص البطولة واضحة وضوح شمس حزيران في شعب يقاوم محتليه؛ فإنها تصبح قصص إرهابية؛ تجرم وتلاحق، ولا يعترف بها الغرب صاحب الحضارة الإنسانية الرحيمة والعظيمة!

لم يأتي الشعب الفلسطيني من مختلف أصقاع الأرض ليحتل شعبا آخر ويطرده من أرضه، ويمزقه شر ممزق؛ فالذي أتى من أصقاع الأرض هم يهود اعتنقوا فكر الصهيونية، واغتصبوا أرض الشعب الفلسطيني، وأقاموا دولتهم التي انتهى دور الشباب فيها، وأتى دور الكهولة والموت؛ حيث أخذت تتمدد في بدايتها عام 48 وعام 67؛ إلى أن أخذت تتراجع، كم حصل في تراجعها عن جنوب لبنان وقطاع غزة.

إن كانت قصة كسارة البندق قد انتصرت فيها الأحلام الجميلة وعاشت لفترة تنعم بأحلامها؛ فان النفاق الغربي المتمثل؛ بأحقيته في الأحلام الجميلة وممارسة حريته؛ دون غيره من الشعوب، يفضحه منطق الأشياء؛ فالحرية والأحلام الجميلة وبناء غد مشرق حر ومتنور؛ هو من حق كل فرد وشعب في هذا العالم؛ وليس حكرا على الحضارة الغربية المنافقة، التي أنجبت أشر مولود في التاريخ وهو "اسرائيل".

* إعلامي فلسطيني يقيم في بلدة سلفيت بالضفة الغربية. - maalipress@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

18 تشرين ثاني 2018   ما هو الأفق السياسي لإتفاق "التهدئة"؟ - بقلم: معتصم حمادة

18 تشرين ثاني 2018   الهارب من الهزيمة..! - بقلم: محمد السهلي

18 تشرين ثاني 2018   إستخلاصات ثمينة من معركة غزة..! - بقلم: د. مصطفى البرغوتي

17 تشرين ثاني 2018   الرمز ياسر عرفات.. ذكرى - بقلم: جواد بولس

17 تشرين ثاني 2018   المال لبن السياسة..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

17 تشرين ثاني 2018   خلاص العرب في الدولة المدنية والمواطنة..! - بقلم: عدنان الصباح

17 تشرين ثاني 2018   خيبة ليبرمان..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد

17 تشرين ثاني 2018   لعبة ليبرمان الساذجة - بقلم: عمر حلمي الغول

17 تشرين ثاني 2018   الفتن الداخلية العربية والصراع العربي/الصهيوني - بقلم: صبحي غندور



16 تشرين ثاني 2018   ماذا بعد الانتخابات المحلية؟! - بقلم: شاكر فريد حسن

16 تشرين ثاني 2018   لا نزهة مع فلسطين..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

15 تشرين ثاني 2018   معركة غزة واستقالة ليبرمان.. تقدير موقف - بقلم: د. سفيان أبو زايدة

15 تشرين ثاني 2018   في دورة التصعيد والتهدئة.. الحرب التي لا يريدها أحد..! - بقلم: د. أماني القرم






8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


10 تشرين ثاني 2018   لا تفتح البابَ للذئب..! - بقلم: د. المتوكل طه

5 تشرين ثاني 2018   في انفلات الاستبداد على رقاب العباد..! - بقلم: حسن العاصي

19 تشرين أول 2018   كريستينا ياسر كريستينا..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم


12 أيلول 2018   الثقافة بين التعهير والتطهير..! - بقلم: فراس حج محمد


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية