15 October 2017   The real reasons Trump is quitting Unesco - By: Jonathan Cook

13 October 2017   Uri Avnery: The Terrible Problem - By: Uri Avnery

12 October 2017   Inspiration for freedom of expression - By: Daoud Kuttab

12 October 2017   Will The Palestinians Ever Play Their Cards Right? - By: Alon Ben-Meir

11 October 2017   What Is Behind the Hamas-Fatah Reconciliation? - By: Ramzy Baroud


6 October 2017   Uri Avnery: Separation is Beautiful - By: Uri Avnery

5 October 2017   What next for Palestinian reconciliation effort? - By: Daoud Kuttab

5 October 2017   Annulling The Iran Deal: A Dangerous Strategic Mistake - By: Alon Ben-Meir



29 September 2017   Uri Avnery: A Tale of Two Stories - By: Uri Avnery












5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



11 اّب 2017

عورات على مد البصر..!


بقلم: حمدي فراج
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

راجت فكرة "الكاميرات الذكية" مؤخرا في معركة الاقصى بعد إفشال فكرة البوابات الالكترونية، التي طرحها نتنياهو وكبار المسؤولين الامنيين بديلا، وكان لكل انسان ان يدرك خطل هذا الاستبدال، فالذي يرفض البوابة، بالضرورة سيرفض الكاميرا، لأنها ببساطة، كاشفة للعورات. إذن لماذا قام نتنياهو بطرحها وبادر لتركيب جسورها المعلقة؟ لمن لا يعرف، فإنه كان قد اتفق مع الاردن، قبل اكثر من سنة على تركيب حوالي خمسين منها على مداخل الحرم بحيث تتم مراقبتها بالتشارك، والسلطة طبعا لا تملك الا ان توافق، لكن اليمين المتطرف بقيادة بينيت / ليبرمان، رفض اشراك الاردن اشراكا مباشرا في مراقبة الحرم، وتم إلغاء الفكرة.

وبالفعل، واصل المقدسيون "ثورتهم" ضد البوابات وضد الكاميرات، حتى نجحوا خلال اسبوعين فقط بإزالتها الى الابد، ليس فقط من على مداخل مسجدهم المقدس، بل من أذهان الجميع، يهودا وعربا، بمن فيهم مسؤولون سعوديون تساءلوا: ما المشكلة في البوابات المقام طبقها في مكة.

خلال الايام التي اعقبت، بدا وكأن الدائرة "الكهروفسادية" قد احكمت اغلاقها على نتنياهو، وزوجته سارة وابنه يائير، ويرى كثيرون انه يريد ان يتخلص منها – الدائرة، وليس سارة - بكل الطرق، بما في ذلك اختلاق اي مناحي صراعات مع الفلسطينيين، تعيد له هيبته الضائعة، حتى وصل به الامر ان يتهم الصحافة بأنها تريد اسقاطه على الطريقة السوفياتية، لآنه يرفض الانسحاب الى حدود 1967، ووصل به الامر ان يعرّض بمعلمه شارون، "الذي كان فاسدا بدوره، لكن الصحافه لم تلاحقه لأنه انسحب من غزة"، 67% من اراء الاسرائيليين لا يرونه بريئا من تهم "الرشوة والاحتيال وخيانة الامانة" التي ستتضمنها لائحة الاتهام بحقه في حالة ان يقوم مدير مكتبه اري هارو بالظهور امام المحكمة كشاهد ملك. خليفته المفترض بدء التحدث عنه، واقوى المرشحين هو وزير المواصلات اسرائيل كاتس.

لو كانت كاميرا ذكية قد ركبت على منزل نتنياهو، لما كشفت كل هذه الجرائم، يضاف اليها قضايا زوجته وابنه المعروفة بقضية المهاجع والشمبانيا وهدايا قيمة ورحلات واقامات مجانية في فنادق فاخرة.

كانت الكاميرا الذكية، قد صورت عورته وعورات اهل بيته، ولكن، اليست خيانة الامانة والاحتيال وتلقي الرشى والكومسيون على الاسلحة، اخطر بكثير من العورات الجسدية؟ أقله، ما كانت لتدفعه الى المحاكمة والسجن او الاستقالة، بل على العكس تماما، كانت ستثير موجات من التعاطف ازاء ما تفعله هذه الكاميرات الغبية، التي اراد "ابو العورات" ان يركبها للمصلين بين يدي ربهم.

كاميرات مشابهة، اكثر وضوحا، مركبة لدى الزعماء العرب، ترى فيها جماهيرهم عورات على مد البصر.

* كاتب صحفي فلسطيني يقيم في مخيم الدهيشة- بيت لحم. - hamdifarraj@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


18 تشرين أول 2017   المصالحة الفلسطينية بعيون إسرائيلية - بقلم: د. عبير عبد الرحمن ثابت

18 تشرين أول 2017   رائحة الانتخابات تفوح في اسرائيل.. ماذا يعني ذلك؟ - بقلم: د. سفيان أبو زايدة

18 تشرين أول 2017   مستقبل المقاومة بعد المصالحة الفلسطينية - بقلم: د. أحمد جميل عزم

17 تشرين أول 2017   الدور التاريخي للرئيس عباس -2 - بقلم: عمر حلمي الغول

17 تشرين أول 2017   فلسطين اقوى من كل الضغوط..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

17 تشرين أول 2017   هل سيتمكن الفلسطينيون أخيرا ً من لعب أوراقهم بشكل صحيح؟ - بقلم: د. ألون بن مئيــر

17 تشرين أول 2017   نتطلع الى نقلة نوعية في اوضاع الفصائل والقوى..! - بقلم: عباس الجمعة

17 تشرين أول 2017   الاهبل..! - بقلم: عيسى قراقع

17 تشرين أول 2017   ملكة في بيت زوجي؟! - بقلم: ناجح شاهين

16 تشرين أول 2017   الدور التاريخي للرئيس عباس..! - بقلم: عمر حلمي الغول

16 تشرين أول 2017   المصالحة والمقاومة..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

16 تشرين أول 2017   المصالحة، الشراكة واحترام حقوق الإنسان..! - بقلم: مصطفى إبراهيم

16 تشرين أول 2017   الطريق المسدود..! - بقلم: زياد جرغون

16 تشرين أول 2017   في ذكرى 17 أكتوبر.. "حمدي قرعان" بطولة لم تتكرر - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة




31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


16 تشرين أول 2017   هِيَ شهرزاد..! - بقلم: فراس حج محمد

10 تشرين أول 2017   المكتبة الوطنية الفلسطينية معلم حضاري وكفاحي هام..! - بقلم: شاكر فريد حسن

10 تشرين أول 2017   حبّةٌ من شِعْر - بقلم: فراس حج محمد

10 تشرين أول 2017   أنا العتيق الجديد..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

2 تشرين أول 2017   منّي عليكِ السّلام..! - بقلم: فراس حج محمد


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية