17 November 2017   Uri Avnery: A History of Idiocy - By: Uri Avnery

16 November 2017   Jordanian and Palestinian Evangelicals unite in Amman - By: Daoud Kuttab

16 November 2017   Losing The Last Vestiges Of Our Moral Fabric - By: Alon Ben-Meir

15 November 2017   Anti-BDS Laws and Pro-Israeli Parliament: Zionist Hasbara is Winning in Italy - By: Romana Rubeo and Ramzy Baroud


13 November 2017   Israel lobby is slowly being dragged into the light - By: Jonathan Cook

10 November 2017   Uri Avnery: Two Meetings - By: Uri Avnery

9 November 2017   Important to implement joint Orthodox council - By: Daoud Kuttab


3 November 2017   Uri Avnery: Who is Afraid of the Iranian Bomb? - By: Uri Avnery


27 October 2017   Uri Avnery: Pickled Cucumbers - By: Uri Avnery

26 October 2017   Refugees and bread subsidy - By: Daoud Kuttab












5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



28 تموز 2017

من ليل الاقصى وعرسال الى الغسق العربي..!


بقلم: حمدي فراج
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

ظهرت العديد من الجهات العربية والفلسطينية ممن لم يكن لها علاقة بالنصر الذي احرزه المقدسيون في معركة الاقصى، من أنهم، هم الذين وقفوا خلف هذا النصر، عبر وسائلهم الاعلامية الفضائية الواسعة في انظمة قوية وحركات وازنة. لكن المرء يستطيع مهما كان حجم ضئآلته امام هذه الماكينات العملاقة، من كشف زيف هذه الادعاءات، عندما يكتشف تعدد المدّعين، الذي وصل الامر ببعضهم قبيل الانتصار ان يسوغ لاسرائيل وضعها البوابات الالكترونية والكاميرات الذكية، حتى ان شيوخ، على دين ملوكهم، اصدروا فتاوى تحرم الصلاة على الاسفلت وتتهم الفلسطينيين بتقديس الحجارة، وتجريم العملية الفحماوية في "دور عبادة"، ادانتها واستنكارها وزيارة عزاء لـ"ضحاياها" الجنديين من حرس الحدود كونهما درزيين.

لكن العامل الحاسم كان في معركة تحرير عرسال اللبنانية من براثن جبهة النصرة المعتمدة عالميا على قوائم الارهاب، شأنها شأن "داعش" و"القاعدة"، فقد بدا واضحا لدى هذه الجهات الدّعية، انها تجاهلت كليا هذا الحدث الكبير، وخلال ايام المعركة القصيرة، كانت تركز على عدد "قتلى" حزب الله، وصلوا سبعة ثم 12 ثم 19 ثم 21 ثم 26، وانتهى بعد ذلك كل شيء، فقد تحررت عرسال واستسلمت النصرة وأطبق التجاهل.

كان واضحا لكل ذي عين أن خبر تحرير عرسال، قد ساءهم وآلمهم وأغضبهم وأزعجهم، تماما كما ازعج اسرائيل، التي وضع العديد من محلليها سيناريوهات شبيهه قادمة لحزب الله في احتلال مدن جليلية تحاكي ما حصل في عرسال، فكيف يمكن بالتالي التوفيق بين مشاعر ألم في عرسال ومشاعر فرح في الاقصى، هل يمكن ان تكون اسرائيل التي غضبت في عرسال أن تفرح بهزيمتها في الاقصى؟

نفس الشيء ينطبق على ام الفحم، التي استطاعت انتزاع جثامين شهدائها "محمد تكعيب" من ثلاجات اسرائيل بعد مضي وقت قصير قياسا بالسنوات التي يقضيها شهداء الضفة، وشيعتهم بالاف تحت شعار وطني جامع هادف وواعد "بالروح بالدم نفديك يا شهيد"، لقد فعلت وسائل اعلام المدّعين نفس ما فعلته في قضية تحرير عرسال، تجاهلت تسليم الشهداء وتشييعهم كما يليق بهم، تجاهلا مطبقا، حتى من خبر مكتوب اسفل الشاشات.

تعالوا نقلب صورة المعادلة، لقد هتفت ام الفحم وهي تشيع شهداءها "عملوها الفحماوية"، فرحا لانتصار الاقصى دون ان تنسب ذلك لنفسها ولا حتى لشهدائها، وكان هذا فرحا مركبا ممتدا من صلاة فجر ام الفحم الى صلاة عشاء القدس الى هزيع أخير في ليل عرسال، في انتظار الغسق العربي.

*****

ليس بين الرصاص مسافة / أنت مصر التي تتحدى، وهذا هو الوعي حد الخرافة / تفيض، وأنت من النيل تخبره إن تأخر موسمه والجفاف أتم اصطفافه / وأعلن فيك حساب الجماهير، ماذا سيسقط من طبقات تسمي إحتلال البلاد ضيافه ."مظفر النواب"

* كاتب صحفي فلسطيني يقيم في مخيم الدهيشة- بيت لحم. - hamdifarraj@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

18 تشرين ثاني 2017   الإبتزاز الأميركي الرخيص..! - بقلم: عمر حلمي الغول


18 تشرين ثاني 2017   اجتماع القاهرة... وما هو الملطوب؟ - بقلم: راسم عبيدات


18 تشرين ثاني 2017   ذكرى تأسيس الحزب القومي.. حملت دوماً رهان سعادة..! - بقلم: عباس الجمعة

17 تشرين ثاني 2017   الإستعمار يهدد الدولة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

17 تشرين ثاني 2017   أعذارهم سيئة كذنوبهم..! - بقلم: جواد بولس

17 تشرين ثاني 2017   التوقيت الفلسطيني للمصالحة..! - بقلم: د. محمد المصري

17 تشرين ثاني 2017   سعد الحريري وجزاء سنمار..! - بقلم: محمد خضر قرش

17 تشرين ثاني 2017   رسالة الى الرئيس.. اذا مات الشعب مات كل شيء..! - بقلم: علاء المشهراوي

17 تشرين ثاني 2017   ملاحظات على "هوامش" إميل حبيبي..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد

17 تشرين ثاني 2017   حديث لا ينقصه الوضوح..! - بقلم: حمدي فراج

17 تشرين ثاني 2017   مقدسيون.. حذاء مثقوب و"بيئة قهرية"..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

17 تشرين ثاني 2017   مفاتيح الإعلام والكلام الكالح..! - بقلم: بكر أبوبكر

16 تشرين ثاني 2017   استقالة الحريري كإحدى تداعيات فوضى الربيع العربي..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش




31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


10 تشرين ثاني 2017   فيلم "ميلاد مر"؛ أو "يلعن أبو إسرائيل"..! - بقلم: ناجح شاهين


24 تشرين أول 2017   الطّلقة الأخيرة على رأسي الغبيّ* - بقلم: فراس حج محمد




8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية