19 September 2018   The prime communicator in chief - By: Daoud Kuttab


13 September 2018   Jordan and Jerusalem - By: Daoud Kuttab

11 September 2018   The Veiled Danger of the ‘Dead’ Oslo Accords - By: Ramzy Baroud


6 September 2018   Funding UNRWA should not be placed on shoulders of Arabs - By: Daoud Kuttab



30 August 2018   UNRWA again in the Trump Cross hair - By: Daoud Kuttab


24 August 2018   My Fifty Years With Uri Avnery - By: Adam Keller














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

22 تموز 2017

قراءة في وصية الشهيد عمر العبد..!


بقلم: د. عاطف القانوع
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

 يقول سالفه النحيل المنتهي إلى لحية مصففة بطريقة ما، وشعره المنضد المتصاعد الجميل، مثلما تقول ابتسامته الآسرة.. ووصيته التي قدها من روحه المغادرة: إن عمر العبد، الشاب البالغ من العمر (18) عاما، المقيم في قرية كوبر، إحدى البلدات التابعة لمحافظة رام الله:

• ينتمي إلى عصر، وطنية ما قبل الأحزاب والتنظيمات، وإسلام ما قبل المذاهب، وإنسانية ما قبل المبشرين الكذبة بحقوق الإنسان، وينتمي إلى طريقة إيمان العجائز..

•       وإنه كان منشغلا بترتيب أمانيه وأحلامه وحراستها، حينما دهمته قرارات نتنياهو العابثة، غير المسؤولة بشأن المسجد الأقصى. "أنا شاب لم يتجاوز عمري العشرين، لي أحلام وطموحات كثيرة".

• وإنه لم يكن عدميا، متشائما، هاربا من جحيم الحياة، كلا ... بل كان محبا للحياة، عاشقا لها، واحدة من أمانيه الجموحة، أن يرسم البسمة على شفاه الناس، ويهب الحياة لمن يستحقها، وليس غريبا أن يهب الحياة لأطفال صغار في ساحة العملية، فلا تمتد يده إليهم، فيتركهم في أمان، ويغادر... مثلما أكدت القناة العاشرة الإسرائيلية "كنت أعشق الحياة لرسم البسمة على شفاه الناس".

•       وإنه يدرك مرارة الحزن، وعذاب الفقد اللامتناهي، ويعرف جيدا معنى أن يسلم الآباء أبناءهم إلى التراب... مرهفا عمر، حساسا، ولم يكن بليدا لا يقدر مشاعر الآخرين. "أمي أبي أخوتي يا من ستشقون من بعدي ... سامحوني.

•       يدشن عمر حالة من الوعي الوطني الفريد، حالة من التجسيد العملي للوحدة، وحيث إنه لم يسعد عينيه الجميلتين برؤيتها على الأرض، فلا بأس إذن إن يدشنها على جسده الطاهر، يقسمه بين المتناحرين، الرأس لعصبة القسام، والصدر لعصبة أبو عمار.

"لفوني برايات رسول الله، ولفوا رأسي بعصبة القسام، ولفوا على صدري عصبة أبو عمار، وادخلوهم معي في القبر، أنا أعي ما أقول".
 
وحيث إنه يعلم أن وعيه الوطني الفريد، الذي يريد أن يدشنه للأجيال، سوف يلقى إنكارا من الطرفين وغرابة، فلسوف ينكر الإسلاميون عليه (ولفوا على صدري عصبة أبو عمار)، مثلما سينكر عليه الوطنيون (لفوا رأسي بعصبة القسام) ...لأجل هذا كله أكد مقولته (وأدخلوهم معي في القبر، أنا أعي ما أقول).

* محاضر في جامعة الأقصى- غزة - --



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

21 أيلول 2018   الفساد عند الله مربوط بالقتل..! - بقلم: حمدي فراج

21 أيلول 2018   طارق الإفريقي ومحمد التونسي وحسن الأردني - بقلم: د. أحمد جميل عزم

20 أيلول 2018   الرئيس عباس وخطاب الشرعيه الدولية..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

20 أيلول 2018   "حماس" في الثلاثين من عمرها وحديث الأمنيات..! - بقلم: مصطفى إبراهيم

20 أيلول 2018   عباس وسيناريو القطيعة مع غزة..! - بقلم: حســـام الدجنــي

20 أيلول 2018   ترامب واللاسامية..! - بقلم: د. غسان عبد الله

20 أيلول 2018   حرية الأسرى لن تتحقق بقرار إسرائيلي ..! - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

20 أيلول 2018   هكذا هي الآن أميركا..! - بقلم: صبحي غندور

20 أيلول 2018   استراتيجية فلسطينية جديدة فوراً..! - بقلم: خالد دزدار

20 أيلول 2018   أوسلو ما بين الشجب والإطراء..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

20 أيلول 2018   خطاب هنية برسم الفصائل..! - بقلم: عمر حلمي الغول

20 أيلول 2018   هل تتراجع الصين أمام ترامب؟ - بقلم: د. أحمد جميل عزم

19 أيلول 2018   اسقاط الطائرة الروسية..! - بقلم: د. سلمان محمد سلمان







8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر








27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


12 أيلول 2018   الثقافة بين التعهير والتطهير..! - بقلم: فراس حج محمد

8 أيلول 2018   حتى أسمع مخاضك..! - بقلم: حسن العاصي

7 أيلول 2018   كيف تعلم مكسيم غوركي الكتابة؟ ولماذا؟ - بقلم: فراس حج محمد

3 أيلول 2018   لماذا لا أحب السلطان ولا مُنخل الرئيس؟! - بقلم: بكر أبوبكر



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية