19 September 2018   The prime communicator in chief - By: Daoud Kuttab


13 September 2018   Jordan and Jerusalem - By: Daoud Kuttab

11 September 2018   The Veiled Danger of the ‘Dead’ Oslo Accords - By: Ramzy Baroud


6 September 2018   Funding UNRWA should not be placed on shoulders of Arabs - By: Daoud Kuttab



30 August 2018   UNRWA again in the Trump Cross hair - By: Daoud Kuttab


24 August 2018   My Fifty Years With Uri Avnery - By: Adam Keller














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

21 تموز 2017

نميمة البلد: المقدسيون المؤتمنون ... والقيادة المطلوبة


بقلم: جهاد حرب
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

يشهد شهداء القدس الثلاثة في جمعة الغضب ونصرة المسجد الأقصى، الذي يجمعهم اسم المصطفى مُحَمَّد، بأن القدس لا تمثل عنوانا سياسيا فقط بل أيضا دينيا مقدسا، وهي تمثل بما تحتويه من مقدسات اسلامية ومسحية درتها المسجد الأقصى جوهر الوجود الفلسطيني.

ويشهد الشهداء الثلاثة ومئات الجرحى بأن المساس بالمقدسات وحرية الوصل الى دار العبادة الاقدس "المسجد الأقصى" لدى الفلسطينيين باختلاف انتماءاتهم الدينية أو السياسية، وأولى القبلتين وثالث الحرمين لدى المسلمين في انحاء العالم، هو مساس بحرية المعتقد ومساس بالمقدسات ومساس بالوضع التاريخي للوضع القائم في المسجد الاقصى.

يشهد الشهداء الثلاثة، الذين خضبوا بدمائهم شوارع المدينة المقدسة والطرق المؤدية إليها بالدماء، أن المقدسيين مؤتمنون على القدس والمقدسات المسيحية والإسلامية فيها؛ يحمونها بدمائهم ورجالهم ونسائهم وبالغالي والنفيس، يعتصمون ويصلون من أجل الأقصى في ازقة البلدة القديمة وعلى عتبات أبواب المسجد لمنع حكومة الاحتلال من تنفيذ سياستها في تغيير الوضع القائم وتمرير اجندته بإحكام سيطرتها على المسجد وصولا للتقسيم المكاني لساحات المسجد بفرض أمر واقع؛ كما حدث في الحرم الابراهيم في مدينة الخليل عام 1994.

تضع مواجهات اليوم الجميع أمام مرحلة جديدة، إذا لم تتراجع حكومة الاحتلال عن إجراءاتها الاخيرة في القدس، من الصراع قائم على أسس دينية تتجاوز الصراع السياسي الوطني. هذا النوع من الصراع قائم على المعتقد لا يعرف الحلول لا المرحلية ولا الاتفاقية، ولا يعترف بالآخر ويعظم الأنا ولا يترك مجالا للصواب والخطأ أي يحمل صفة الهدم والدمار للحفاظ على الذات. وهو لا يحصر المعركة في المكان بل يجعل الصراع مفتوحا يطال الأطراف في بقاع الدنيا دون اعتراف للحدود.

شهداء اليوم وهبة المواطنين لنصرة الأقصى تحمل رسالة الى القيادة الفلسطينية بأنها عاجزة وفاقدة الشرعية ان لم تكن على مستوى الحدث برعاية وقيادة وتنظيم وتأطير الجماهير واسنادها ودعمها في هذه المواجهة دون مواربة؛ فمعركة اليوم "مفصلية" غير قابلة للمجادلة في صوابية هذا الفعل أو خطأه. وحينها، أي في حال قيادة المعركة، انت من يتحكم بالإيقاع وتناغم التحرك السياسي مع الفعل النضالي على الأرض بلا انفصال أو تناقض أو تملص من المسؤوليات، وهي تتقدم الصفوف وقادرة على خوض المعركة بكل جوانبها بحصافة وشجاعة وحكيمة تلك هي صفة القيادة التي يريدها الشعب الفلسطيني.

* كاتب فلسطيني. - jehadod@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

20 أيلول 2018   الرئيس عباس وخطاب الشرعيه الدولية..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

20 أيلول 2018   "حماس" في الثلاثين من عمرها وحديث الأمنيات..! - بقلم: مصطفى إبراهيم

20 أيلول 2018   عباس وسيناريو القطيعة مع غزة..! - بقلم: حســـام الدجنــي

20 أيلول 2018   ترامب واللاسامية..! - بقلم: د. غسان عبد الله

20 أيلول 2018   حرية الأسرى لن تتحقق بقرار إسرائيلي ..! - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

20 أيلول 2018   هكذا هي الآن أميركا..! - بقلم: صبحي غندور

20 أيلول 2018   استراتيجية فلسطينية جديدة فوراً..! - بقلم: خالد دزدار

20 أيلول 2018   أوسلو ما بين الشجب والإطراء..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

20 أيلول 2018   خطاب هنية برسم الفصائل..! - بقلم: عمر حلمي الغول

20 أيلول 2018   هل تتراجع الصين أمام ترامب؟ - بقلم: د. أحمد جميل عزم

19 أيلول 2018   اسقاط الطائرة الروسية..! - بقلم: د. سلمان محمد سلمان



19 أيلول 2018   العصا لمن عصا.. عقوبات أمريكا الاقتصادية..! - بقلم: د. أماني القرم






8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر








27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


12 أيلول 2018   الثقافة بين التعهير والتطهير..! - بقلم: فراس حج محمد

8 أيلول 2018   حتى أسمع مخاضك..! - بقلم: حسن العاصي

7 أيلول 2018   كيف تعلم مكسيم غوركي الكتابة؟ ولماذا؟ - بقلم: فراس حج محمد

3 أيلول 2018   لماذا لا أحب السلطان ولا مُنخل الرئيس؟! - بقلم: بكر أبوبكر



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية