22 February 2018   Nikki Haley living in another world - By: Daoud Kuttab

22 February 2018   Donald And Bibi: The Blues Brothers - By: Alon Ben-Meir


16 February 2018   Uri Avnery: Pity the Almond Tree - By: Uri Avnery

16 February 2018   Murder By Congress - By: Alon Ben-Meir

15 February 2018   Jordan-US relations - By: Daoud Kuttab


9 February 2018   Uri Avnery: What the Hell? - By: Uri Avnery

8 February 2018   Do not forget Gaza - By: Daoud Kuttab

7 February 2018   The US’ Enablement Jeopardizes Israel’s Future - By: Alon Ben-Meir



2 February 2018   Uri Avnery: "Not Enough!" - By: Uri Avnery














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

20 تموز 2017

حتى لا يسرقنا الزمن ونخسر كل شيء..!


بقلم: د. وجيه أبو ظريفة
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

تضيف الحكومة الاسرائيلية قانونا جديدا حول القدس ليضاف الى قانون "القدس الموحدة عاصمة اسرائيل". يقضي القانون الجديد بضرورة تصويت ثلثي اعضاء الكنيست الاسرائيلي على اي تغيير في وضع القدس بمعنى ان اي اتفاق سياسي مع الفلسطينيين يحتاج الى موافقة ٨٠ عضو كنيست، وهذا مستحيل في ظل التركيبة السياسية للمجتمع للاسرائيلي وانحيازه نحو اليمين حتى أصبح حزب "الليكود" اليميني يمثل يمين الوسط وازدادت حدة التطرف الديني والسياسي في المجتمع الاسرائيلي.

تزامن هذا القانون مع الاجراءات التي تقوم بها قوات جيش وشرطة الاحتلال في احكام السيطرة على المسجد الاقصى وتركيب البوابات الالكترونية والبوابات الحديدية ونظام المراقبة والسيطرة المتكامل بواسطة كاميرات التصوير وتكثيف الوجود العسكري حول المسجد الاقصى وفِي عموم القدس لاستكمال مخطط تهويد القدس تمهيدا لتفريغها من سكانها الفلسطينييين.

ان هذه المخاطر يضاف لها استمرار التوسع الاستيطاني وبناء جدار الفصل العنصري يعني انه لا يوجد اي أفق لاعادة احياء عملية التسوية وان اسرائيل اغلقت الباب أمام أية اتفاقات حول قضايا الحل الدائم والتي تشمل بالأساس قضايا القدس والاستيطان واللاجئين والحدود والمياه والتي تحاول اسرائيل حسمها بشكل شبه نهائي وعدم ترك اي مجال للمفاوضات او تسويات حول اي منها.

ان هذا السلوك الاسرائيلي سياسيا وقانونيا يقضي على افق أية مفاوضات بل يقضي حتى على إمكانية استئناف المفاوضات ويستفيد من عامل الزمن لترسيخ وقائع جديدة على الارض مما يجعل الوقت سيفا مسلطا على رقاب الفلسطينيين خاصة ما استمرار حالة الانقسام والفرقة الفلسطينية وبالتالي استمرار حالة العجز عن الفعل الجماعي الموحد فى مواجهة المشروع الاحتلالي.

ان مكونات الوطن الفلسطيني والمشروع الوطني تواجه تهديدا وجوديا، فالشعب الفلسطيني منقسم والنظام السياسي منقسم والأرض الفلسطينية يلتهمها الاستيطان.. وحتى الشرعية الفلسطينية اصبحت محل خلاف بسبب غياب الديمقراطية والانتخابات بل ربما هناك خطر على وحدانية التمثيل الفلسطيني مما يجعل الواقع المرير وباستمرار ضياع الوقت فى مهاترات داخلية وعدم القدرة على معالجة الوضع الفلسطيني الداخلى وانهاء الانقسام على اقل تقدير يشكل خطرا وجوديا ويساعد اسرائيل على حسم الصراع حول الارض بل ربما يساعدها في حسم الصراع حول السكان لإنهاء الخطر الديموغرافي الفلسطيني على الوجود اليهودي في فلسطين التاريخية بين البحر والنهر.

ان الزمن ليس ترفا وإهداره هو اهدار لقوة شعبنا واهدار لطاقاته بل وسيلة لإعطاء الوقت الكافي لإسرائيل لاستكمال المشروع الصهيوني في ظل الأوضاع الإقليمية والدولية المنشغلة بقضاياها عنا.

ان استمرار الحال الفلسطيني على ما هو عليه من انقسام وتشرذم واحباط وانشغال الناس عن القضية الوطنية بقضايا معيشية وانشغال القوى والحركة الوطنية بقضايا الصراع على الحكم والنفوذ قد يجعلنا نخسر زمنا وارضا وشعبا.. فلم يعد مجال للانتظار فإما المصالحة والتصالح والبناء اليوم وإلا سيكون غدا متاخرا جدا ان لم يكن قد فات الأوان، وقد نخسر كل شيء..!

* استاذ العلوم السياسية، كاتب ومحلل سياسي- غزة. - wajjeh1@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان




22 شباط 2018   نتنياهو وحكومته باقية.. ماذا عن الفلسطينيين؟ - بقلم: مصطفى إبراهيم

22 شباط 2018   مرة أخرى ... لو تفتح عمل الشيطان؟ - بقلم: هاني المصري

22 شباط 2018   الرئيس الفلسطيني.. التحريك والاستباق والتحذير - بقلم: د. أحمد جميل عزم

22 شباط 2018   ترامب متّهم.. ولن تثبت براءته..! - بقلم: صبحي غندور


22 شباط 2018   استباق فلسطيني للموقف الامريكي - بقلم: د. هاني العقاد

22 شباط 2018   ضرب حتى الموت..! - بقلم: خالد معالي

22 شباط 2018   ترامب ومحمد يستحثان خطى التاريخ..! - بقلم: ناجح شاهين

22 شباط 2018   عندما تتوافق مواقفك مع مواقف عدوك..؟! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس


21 شباط 2018   الخطاب الفلسطيني بين الأقوال والأفعال..! - بقلم: محسن أبو رمضان

21 شباط 2018   خطاب الرئيس عباس .. ما الجديد..؟ - بقلم: راسم عبيدات






31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



19 شباط 2018   ما زلت في جنون العرائش صغيراً..! - بقلم: حسن العاصي

18 شباط 2018   سلام لأهل السلام..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس


14 شباط 2018   في ذكراه.. شكيب جهشان الشاعر والمعلم..! - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية