13 December 2018   It's time for Congresswomen to take the lead - By: Alon Ben-Meir

6 December 2018   A Two-Pronged Policy Needed To Stem The Flow Of Migrants - By: Alon Ben-Meir




29 November 2018   Bridging the gap between decentralisation and media - By: Daoud Kuttab

27 November 2018   Netanyahu's Predicament: The Era of Easy Wars is over - By: Ramzy Baroud

26 November 2018   Why I Choose To Stay In Palestine - By: Sam Bahour

22 November 2018   Palestinians and Saudi Arabia - By: Daoud Kuttab

18 November 2018   Netanyahu’s ceasefire is meant to keep Gaza imprisoned - By: Jonathan Cook

15 November 2018   Gaza's balance of terror - By: Daoud Kuttab

15 November 2018   The Democrats’ Victory Can Save The Republican Party - By: Alon Ben-Meir














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

19 تموز 2017

 "نتنياهو" يحارب الله في الأقصى..!


بقلم: خالد معالي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

قد يستغرب البعض قول؛ أن "نتنياهو" يتحدى ويحارب الله في المسجد الأقصى، ويطعن بعقيدة الأمة الإسلامية جمعاء؛ بتهوره وطيشه، ويستفز ويشمت بمليار ونصف من المسلمين في العالم؛ بسبب وضع بوابات الكرتونية على بوابات المسجد الأقصى، ومواصلة تدنيس المستوطنين لباحاته.

ألم يذكر المسجد الأقصى في القرآن الكريم؛ ليتلى صباح مساء، وحتى يوم القيامة!؟ فكيف يصح لـ"نتنياهو" أن يخالف إرادة الله ويلغي معتقدات امة الإسلام العظيمة؛ لمجرد انه هاو ومغرور بقوته وجبروته، ومدعوم مؤقتا من دول الغرب، وفي ظل غياب  عربي وإسلامي وتراخي لن يطول!؟

ما يمارس على بوابات المسجد الأقصى؛ على درجة عالية جداً من الخطورة، وصل وتعدى الخطوط الحمر جميعها، ويتطلب مواقف وأفعال فلسطينية وعربية وإسلامية نوعية، تتجاوز الروتين المعروف من استنكار وشجب وتنديد.

الصليبيون في القدس مكثوا حوالي مائتي عام واحتلوها 90 عاما متواصلا؛ فهل منع ذلك من عودتها لحضنها الأصيل!؟ فكيف "نتنياهو" لا يعتبر من دروس التاريخ، ولا يريد أن يفهم أن نهايته ونهاية دولته هي على بوابات المسجد الأقصى.

المسجد الأقصى هو عقيدة دينية، وله معاني ودلالات مزروعة في قلب وعقل كل مسلم وعربي وفلسطيني؛ لا يريد “نتنياهو” أن يعرفها أو يفهمها، ويكابر ويصر على المضي سريعا في نهاية الطريق والزمن لكيانه الغاصب.

المسجد الأقصى المبارك؛ لب العقيدة، وملازم للوعي السياسي الجمعي للأمة التي يصر  "نتنياهو" على تحديها جهارا نهارا، من تهويد وتدنيس؛  ووضع بوابات الكترونية، ليس مصادفة او ردة فعل؛ بل ضمن ووفق خطة ممنهجة ومدروسة وذات رؤى وأبعاد إستراتيجية معدة سلفا؛ ما عادت تخفى على أي متابع ومهتم بشأن القدس والمسجد الأقصى.

تعتقد دولة الاحتلال إن من يسيطر على المسجد الأقصى؛ يسيطر على فلسطين ويهيمن على محيطها الجغرافي – السياسي، ولذلك كانت القدس والمسجد الأقصى، وما زالت، هي رأس رمح الغزو الاستيطاني اليهودي لفلسطين التي لا تقوم قائمة لدولة المشروع الصهيوني بدونها،  ولذلك يصر "نتنياهو" على المضي قدما في تهويده وقد يصل لتقسيمه ما لم يتحرك العامل الإسلامي بالشكل المطلوب والأمثل.

عاد المسجد الأقصى ليحرك الأمة من جديد، فمسيرات واعتصامات في القدس والضفة وغزة والأردن وسوريا واندونيسيا وتركيا والقائمة تطول؛ لكن يبقى المطلوب أكثر  من هذا فالحديث يدور  عن عقيدة راسخة ومتجذرة يريد "نتنياهو المس بها.

وما يوجع القلب أن المسيرات هي دائما دون قادة العرب والمسلمين الذين يبدو أنهم قد نفضوا أياديهم من المسؤولية عن بيت المقدس والمصيبة الأعظم أن هناك من يتواطأ؛ ان صح ما يتداول في وسائل الاعلام- مستكينين للأمر الواقع، مع إدراكهم أن إنقاذ بيت المقدس هو مهمة تاريخية جسيمة أضخم كثيرا جدا من أن يحمل أعباءها  الفلسطينيين لوحدهم أو مسيرات غضب مع أهميتها وضرورة تطويرها بإغلاق السفارات على الأقل.

يطالب أهالي القدس بخطوات عملية بسيطة وسهلة نصرة للمسجد الأقصى المبارك؛ مثل إغلاق سفارات الاحتلال، ودعم الجهود المناوئة للاحتلال، وشن حملات إعلامية مكثفة تعري الاحتلال أمام الدول وشعوب العالم، فهل هذا بالأمر العسير وكثير على القدس وأقصاها وقبة صخرتها التي فداها المسلمون بالغالي والنفيس!؟

* إعلامي فلسطيني يقيم في بلدة سلفيت بالضفة الغربية. - maalipress@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

13 كانون أول 2018   من يخاف انتفاضة الضفة؟ - بقلم: معتصم حمادة

13 كانون أول 2018   عيب عليكم..! - بقلم: عمر حلمي الغول

13 كانون أول 2018   دروس وعبر من استشهاد نعالوة والبرغوثي - بقلم: خالد معالي


13 كانون أول 2018   هناك حاجة إلى سياسة ذات شقين لكبح تدفق المهاجرين - بقلم: د. ألون بن مئيــر

12 كانون أول 2018   لماذا حل المجلس التشريعي؟ - بقلم: د.ناجي صادق شراب


12 كانون أول 2018   تداعيات الإقتحام والتهديد..! - بقلم: عمر حلمي الغول

12 كانون أول 2018   ماذا بعد هزيمة الجماعات الإرهابية؟! - بقلم: صبحي غندور

12 كانون أول 2018   أما آن لمسلسل العنف أن ينتهي؟! - بقلم: شاكر فريد حسن

12 كانون أول 2018   الصراع الطبقي في فرنسا..! - بقلم: ناجح شاهين

11 كانون أول 2018   حل المجلس التشريعي قفزة إلى الجحيم - بقلم: هاني المصري


10 كانون أول 2018   حروب نتنياهو الانتخابية..! - بقلم: محمد السهلي

10 كانون أول 2018   أزمة العقل الصهيوني.. حرب في كل الاتجاهات..! - بقلم: محمد أبو شريفة






8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


10 كانون أول 2018   العولمة القاتلة وسؤال الهوية الثقافية..! - بقلم: حسن العاصي


10 تشرين ثاني 2018   لا تفتح البابَ للذئب..! - بقلم: د. المتوكل طه

5 تشرين ثاني 2018   في انفلات الاستبداد على رقاب العباد..! - بقلم: حسن العاصي

19 تشرين أول 2018   كريستينا ياسر كريستينا..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية