17 November 2017   Uri Avnery: A History of Idiocy - By: Uri Avnery

16 November 2017   Jordanian and Palestinian Evangelicals unite in Amman - By: Daoud Kuttab

16 November 2017   Losing The Last Vestiges Of Our Moral Fabric - By: Alon Ben-Meir

15 November 2017   Anti-BDS Laws and Pro-Israeli Parliament: Zionist Hasbara is Winning in Italy - By: Romana Rubeo and Ramzy Baroud


13 November 2017   Israel lobby is slowly being dragged into the light - By: Jonathan Cook

10 November 2017   Uri Avnery: Two Meetings - By: Uri Avnery

9 November 2017   Important to implement joint Orthodox council - By: Daoud Kuttab


3 November 2017   Uri Avnery: Who is Afraid of the Iranian Bomb? - By: Uri Avnery


27 October 2017   Uri Avnery: Pickled Cucumbers - By: Uri Avnery












5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



8 تموز 2017

حرية العمل الصحافي و"ذروني أقتل موسى"..!


بقلم: مصطفى إبراهيم
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

الحكومة الفلسطينية ليست بحاجة للكذب والتبرير في اعتقال او إحتجاز الصحافيين واستباق نتائج التحقيق مع الصحافي، اذا ارتكب مخالفة قانونية. لكن الحكومة ربما هو غباء أو ضيق أفق، وربما هي متعمدة تبرر الإعتقال كي تقول أنه قانوني حتى لو تم اختطافه من الشارع وبطريقة عصاباتية كما جرى مع الصحافي جهاد بركات، الذي صور موكب رئيس الوزراء رامي الحمد الله على حاجز للجيش الاسرائيلي وقد أخضعه الجنود للتفتيش. الحكومة أعلنت انه لم يخضع للتفتيش ولم يتم ايقافه، وادعت أن الأجهزة الأمنية قامت بإعتقال شابين نتيجة تجاوزهما القانون وقيامهما بتصوير موكب رئيس الوزراء الفلسطيني بالقرب من مدينة طولكرم بشكل غير قانوني، وأن الأجهزة الأمنية كانت ترصد تحركاتهم منذ مدة طويلة وسيتم التحقيق معهم وإحالتهم الى جهات الإختصاص، واعتبرت الصحافي يروج للشائعات ومغرض.

الحكومة مسها الشيطان كيف يتم تصوير رئيس الوزراء وجنود الاحتلال يقومون بتفتيشه، وهذا يؤثر على صورته امام شعبه وسيادة السلطة وعدم قدرتها على حماية نفسها، مع ان كثير من المسؤولين الفلسطينيين وفِي مقدمتهم الرئيس ورئيس الوزراء لديهم تصاريح مهمة لتسهيل مرورهم على الحواجز الاسرائيلية، ومع ذلك يتم ايقافهم وتفتيشهم ربما حسب مزاج الجندي او بتوجيهات من قيادة الجندي. صورة رئيس الوزراء ان ظهرت والجنود يفتشونه، ماذا يضيره ان تتم معاملته كباقي المواطنين الذين يعانوا على الحواجز ويتم إهانتهم وتأثيرهم وتفتيشهم، أم انه من قماشة مختلفة عن الناس.

الحكومة ليست بحاجة للكذب ونفي توقيف الموكب وتفتيش رئيس الوزراء وكيف علمت الأجهزة الامنية ان الصحافي يرصد الموكب، فهي تكذب لذا اعتقلت الصحافي بركات كي تخيف باقي الصحافيين وتنبيه الرقيب الذاتي في رؤوسهم بان لا يفعلوا فعله، وممنوع الاقتراب من رئيس الوزراء وهز صورته وهيبته امام الناس، وهذا تفكير قاصر وكي للوعي بان الفلسطينيين يرزحون تحت الاحتلال ويعانون يوميا من الانتهاكات الاسرائيلية.  كما ان الحكومة وأجهزتها الامنية اضافة الى ايقاظ الرقيب الذاتي ارادت التأثير على الرأي العام واستئذانه باتهام الصحافي جهاد قبل انتظار نتائج التحقيق، والسماح لحرس رئيس الوزراء باحتجازه، مع انها ليست بحاجة لذلك وهي تدعي احترامها لحرية الراي والتعبير والعمل الصحافي، وإصدار بيان من الحكومة بان الأجهزة الامنية كانت ترصد تحركاته. حكومة الحمد الله تفعل كما فعل فرعون عندما قال "ذروني أقتل موسى" لتهيئة الناس لقتله باستئذانهم، فهو لم يكن بحاجة لذلك، لكنه استأذن ليهيئ الرأي العام لما سيفعله تجاه موسى الذي كان يواجه فساد فرعون. والسلطة بجميع إحراءاتها  التعسفية وغير المسبوقة والعقاب الجماعي ضد المواطنين في غزة، وضد الصحافيين وحقهم في العمل والتغطية الصحافية، والكتابة والانتهاكات ضد حرية الرأي والتعبير والتغطية على الانتهاكات التي تقوم بها في مخالفة للقانون تمارس ذلك الفعل. وهي كما فعلت الحكومة في غزة عندما تحتجز الناشطين على مواقع التواصل، ولا تزال تحتجز عامر بعلوشة ووجهت له تهمة إساءة التكنولوجيا.

الرأي العام يدرك الحقيقة وان الصحافيين ومن يمارسون مهنة الكتابة لا يمكن لأي حكومة ان تعاديهم، والتأثر على الرأي العام بتأليبه للتحريض ضدهم وتسيئ للقانون وتنتهكه، وعلى الرغم من ان الصحافيين يمتلمون من الأدوات لمواجهة ظلم وكذب السلطة وتضامن الرأي العام معهم ضد الانتهاكات والفساد والاعتداء على الحريات، إلا أن إجراءات السلطات الحاكمة وقمعها للصحافيين وضعت رقيبا داخليا في عقول عدد. كبير من الصحافيين الذي اختاروا السلامة كما يعتقدون على حماية انفسهم من تغول السلطات الحاكمة وتهديدهم.

* باحث وكاتب فلسطيني مقيم في غزة - Mustafamm2001@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


21 تشرين ثاني 2017   فتيان السياسة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

21 تشرين ثاني 2017   بوتين/لافروف وفساد المنظمات غير الحكومية - بقلم: ناجح شاهين

21 تشرين ثاني 2017   لماذا المصالحة؟ - بقلم: د. مصطفى البرغوتي

21 تشرين ثاني 2017   إشكال الديني والسياسي والبحث عن مرجعية ناظمة..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

21 تشرين ثاني 2017   مكتب منظمة التحرير.. "عقوبات وقائية"..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

21 تشرين ثاني 2017   الواقعية السياسية وإسقاط الأمنيات على الواقع - بقلم: هاني المصري

21 تشرين ثاني 2017   السعودية ودم الحسين وكنعان..! - بقلم: بكر أبوبكر

20 تشرين ثاني 2017   الجامعة العربية.. لا هي جامعة ولا هي عربية..! - بقلم: راسم عبيدات

20 تشرين ثاني 2017   لا من ألفها الى يائها ولا من يائها الى ألفها..! - بقلم: حمدي فراج

20 تشرين ثاني 2017   نحن من يرسم معالم صفقة القرن..! - بقلم: د. عبير عبد الرحمن ثابت

20 تشرين ثاني 2017   ترامب يزيل القناع عن وجهه..! - بقلم: د. مازن صافي

20 تشرين ثاني 2017   ابتزاز أمريكي رخيص..! - بقلم: خالد معالي

19 تشرين ثاني 2017   محددات نجاح الحوار..! - بقلم: عمر حلمي الغول

19 تشرين ثاني 2017   دولة بدون دولة.. وسلطة بدون سلطة - بقلم: راسم عبيدات




31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


10 تشرين ثاني 2017   فيلم "ميلاد مر"؛ أو "يلعن أبو إسرائيل"..! - بقلم: ناجح شاهين


24 تشرين أول 2017   الطّلقة الأخيرة على رأسي الغبيّ* - بقلم: فراس حج محمد




8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية