15 June 2018   Uri Avnery: The Siamese Twins - By: Uri Avnery


10 June 2018   Knesset foils efforts to end Israeli apartheid - By: Jonathan Cook


8 June 2018   Uri Avnery: Are YOU Brainwashed? - By: Uri Avnery

7 June 2018   Open letter to PM designate Omar Razzaz - By: Daoud Kuttab


1 June 2018   Uri Avnery: Strong as Death - By: Uri Avnery





25 May 2018   Uri Avnery: The Luck of the Gambler - By: Uri Avnery














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

5 تموز 2017

شهيد الارض وسنبلة القمح شبلي عيسى..!


بقلم: عباس الجمعة
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

الشهيد شبلي عيسى رجل تمسك بارضه ووطنه وبلدته، فكان مزارع، وسقط شهيدا وهو في حقله نتيجة انفجار لغم من مخلفات العدو الصهيوني، فكان نظراته من بلدته باتجاه فلسطين، فقدم قبل ذلك ابنه علي بعد اصابته جراء لغم أرضي من مخلفات الاحتلال الإسرائيلي بتاريخ ‏ 6 /11/2005، كما قدم ابنه زكي في 26/5/2015، فكان شجاعا بإقدامه وكريما بسخائه لانه مؤمنا بإرادة الشهادة المتجذرة في نفوس هذه العائلة، كما ابناء الجنوب، ابناء جبل عامل الذين يسطرون وسطروا أروع ملاحم البطولة والفداء دفاعاً عن الارض والوطن ليعيشوا بأمن وأمان.

إن الهامات تنحني أمام عظمة الشهادة وتضحيات الشهداء، الذي يقدمون انفسهم دفاعاً عن الأرض  حتى تنبت شتلة قمح وتبغ.

الشهادة قيمة عليا والتضحية بالروح لا يمكن أن تدانيها تضحية ومن المهم أن نستذكر باستمرار عطاءات الشهداء الذين قدموا التضحيات الجسام في سبيل الارض والأمان وكي يزهو الوطن بهذه المنارات المتوهجة على قممه الشماء، فشهداء لبنان وفلسطين والامة العربية يختصرون تاريخ شعوب مؤمنة بحتمية النصر على أعدائها وقوافل الشهداء مستمرة حتى تطهير الارض من العدو الصهيوني وعملائه من الإرهابيين.

والشهيد شبلي عيسى ربى ابنائه على حب الارض وحب الوطن والدفاع عن المحرومين وحمل رسالة الامام المغيب الامام موسى الصدر اعاده الله، والتزم بمواقف حركة "أمل"، فكان يحتضن الفدائيين في السبعينات اثناء توجههم الى تنفيذ عملياتهم البطولية، حمل ابنائه فكر الإمام موسى الصدر حول فلسطين، الذي قال فيه الامام الصدر ان الثورة الفلسطينية هي الطريق الى الارض المقدسة وهي الشعلة المقدسة التي اوقدها الله تعالى لحماية خلقه ولكرامة هذه الامة وللقضاء على اعدائها وأعداء الإنسان، وترجمها قولا وفعلا الاخ والصديق العزيز الاستاذ عباس عيسى، حيث جسد الرجل الثمانيني شبلي عيسى في شهادته أسمى معاني التضحية والنبل والكرم والشهامة، فدخل سجل الخالدين، حيث قدم روحه فداء لارضه التي يزرعها ويحرثها، فكان كريما بسخائه فلذلك أعطى أغلى ما يملكه لتظل راية الارض والوطن عالية خفاقة.

اقول ذلك عن رجلاً بكل معنى الكلمة جلست معه قبل مدة حيث قدمت له التعازي برحيل الشهيد زكي، لانه عاش مكافحا واستشهد بطلا، مخلصا، طيباً وكريماً، محبا للحياة وعفيف النفس، عطوفاً، حنوناً، متسامحا متعلقا بعائلته وأهله وأصدقائه، محبا لبلدته ووطنه وارضه بل عاشقا لهم.

وهنا لا بد من التاكيد ان استكمال مشوار الشهداء الذين رووا بقطرات الدم سنبلة القمح والتبغ وأشجار الزيتون، تتطلب ترسيخ فكرة أن شهداء لبنان وفلسطين ليسوا أرقامًا، وستبقى أسمائهم في أرضهم وفي ذاكرة أبناء بلدتهم ووطنهم.

ختاما: اقول الشهيد كلمة أرقى من الجمال وأشد بأسا من البلاغة، وصوت مدو في السماء، مجلجلا في الآفاق، فالشهيد الكبير الحاج شبلي عيسى قدم روحه فداء لتراب ارضه ووطنه ونال وسام الشرف والعزة التي تقلدته العائلة، ولأننا على ثقة بأن الروح الوطنية لاتقف عند حد معين بل هي حالة مستمرة ودائمة في البذل والتضحية.

* عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية. - alghad_falestine@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

17 حزيران 2018   أزمة الديمقراطية..! - بقلم: عمر حلمي الغول

17 حزيران 2018   مظاهرات رام الله وانقلاب "حماس" وحُكم العسكر..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

17 حزيران 2018   القيادي حين يشعل النار..! - بقلم: بكر أبوبكر

16 حزيران 2018   أفيون كرة القدم..! - بقلم: ناجح شاهين

16 حزيران 2018   "عيد".. أي عيد؟! - بقلم: غازي الصوراني

16 حزيران 2018   على دوار "المنارة"..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

16 حزيران 2018   أهلا أهلا بالعيد..! - بقلم: تحسين يقين

15 حزيران 2018   الذات الجماعية اخطر سىلاح نووي..! - بقلم: عدنان الصباح

15 حزيران 2018   والشيء بالشيء يذكر..! - بقلم: يوسف شرقاوي

15 حزيران 2018   حياة فلسطينية "عادية" في الأعياد..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

14 حزيران 2018   عيد الفطر هذا العام يكتسي حلة خاصة - بقلم: عباس الجمعة

14 حزيران 2018   عيد بطعم القمع والتنكيل والسحل..! - بقلم: راسم عبيدات

14 حزيران 2018   ترامب أوّلاً.. وأميركا أخيراً..! - بقلم: صبحي غندور

13 حزيران 2018   ارفعوا العقوبات..! - بقلم: حســـام الدجنــي



8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر







31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


21 أيار 2018   رسالــــــة.. إنك تحرثين روحي - بقلم: فراس حج محمد

20 أيار 2018   حكواتي.. في رمضان قديم - بقلم: د. المتوكل طه

20 أيار 2018   ورحل "حارس التراث الفلسطيني" الباحث نمر سرحان - بقلم: شاكر فريد حسن

6 أيار 2018   حول القراءة ومظاهرها غير الثّقافيّة..! - بقلم: فراس حج محمد



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية