21 September 2018   The Deal Or The Debacle Of The Century? - By: Alon Ben-Meir



19 September 2018   The prime communicator in chief - By: Daoud Kuttab


13 September 2018   Jordan and Jerusalem - By: Daoud Kuttab

11 September 2018   The Veiled Danger of the ‘Dead’ Oslo Accords - By: Ramzy Baroud


6 September 2018   Funding UNRWA should not be placed on shoulders of Arabs - By: Daoud Kuttab



30 August 2018   UNRWA again in the Trump Cross hair - By: Daoud Kuttab















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

10 حزيران 2017

الانقسام والحصار: ليست حماس وحدها السبب..!


بقلم: مصطفى إبراهيم
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

يذهب كثير من الفلسطينيين في تفسير الأزمة الفلسطينية في حكم "حماس" في قطاع غزة وسيطرتها عليه حسب رغباتهم وموقفهم من "حماس"، وتحميلها وحدها مسؤولية الانقسام الفلسطيني والحصار الاسرائيلي الذي يفاقم حياة الفلسطينيين في القطاع.

وتتماهى هذه الرغبات باختزال واتهام "حماس" مع ما يجري من حرب تقودها السعودية ضد قطر وتحميلها وزر دعم الارهاب الذي يسود المنطقة العربية، والتي تسابقت دول الخليج خاصة السعودية والإمارات وقطر بدعمه وتمويله، والأهم التطرف الفكري ومنبعه الأساسي السعودية، وتماهت الولايات المتحدة وأوروبا في دعمه وتمويله لخلق الفوضى في دول الربيع العربي وتعزير اسرائيل ومكانتها في الشرق الاوسط على حساب اي مشروع قومي عربي.

واختزال التردي العربي بالخلاف السعودي القطري والإجراءات التي اتخذتها السعودية ضد قطر والحرب الشعواء التي تشنها السعودية ضد قطر، فهي حرب الوصاية والسباق على السيطرة على منطقة الخليج والمنطقة العربية وفرض سياساتها المتماهية مع المشروع الامريكي الاسرائيلي والشرق الاوسط الجديد، واعادة الاعتبار له وتقسيم المنطقة العربية على أساس اثني طائفي سنة وشيعة. والاصطفافات في المنطقة العربية والمشاريع المتصارعة على المنطقة العربية دوليا واقليما في غياب المشروع العربي والذي فشلت اي من الدول العربية المركزية سواء مصر او السعودية في ان تقود مشروع عربي قومي نهضوي يواجه المشاريع المتصارعة الاسرائيلية والإيرانية والتركية.

الانقسام اسبابه معروفة وواضحة، و"فتح" و"حماس" هما سبب الإنقسام وصراعها على السلطة والسيطرة على النظام السياسي الفلسطيني وقيادة المشروع الوطني كل حسب رؤيته، وأطراف عدة غذت الانقسام وليست قطر وحدها، فكثير من الدول العربية لا تزال تتحمل المسؤولية عن استمرار الانقسام، وتنطلق من رؤيتها للصراع العربي الاسرائيلي وعدم قدرتها على اجبار طرفي الانقسام على إنهاءه، لأنها طرف في الانقسام وكل دولة حسب مصالحها ورؤيتها.

اسرائيل المستفيدة الاولى من الانقسام الفلسطيني، وهي تحاصر قطاع غزة، ليس لان حركة "حماس" تسيطر على القطاع فقط، انما لان قطاع غزة هو عنوان القضية الفلسطينية ورافعة المشروع الوطني، ومطالبات "حماس" بالتنازل استجابة لجهود المصالحة والتخفيف عن حياة الناس المتردية غير موضوعية.

وهنا يبرز السؤال: هل "فتح" والرئيس ابو مازن مستعد للتنازل عن رؤيته لحل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي بالمفاوضات والجهود السياسية والدبلوماسية؟ ولماذا لا تتوقف اسرائيل عن حصار قطاع غزة؟ ويدفع الناس الثمن وهل اسرائيل تمارس سياسات ديمقراطية تجاه القدس والضفة الغربية وحياة الناس هناك وردية تحت الاحتلال وهل انسحبت اسرائيل منها وأوقفت الاستيطان؟

مطالبة "حماس" بالتنازل من اجل استعادة الوحدة الوطنية مهمة، لكن اي وحدة وطنية، وما هو الأساس للوحدة الوطنية؟ واي مشروع وطني وأي استراتيجية وطنية يجب ان يتبناها الفلسطينيين بعد ٢٤ عاما من إقامة السلطة، وفشل المفاوضات، ومشروع الرئيس عباس لا يتقدم خطوة والاوضاع الفلسطينية تسير من السيء للأسوأ واسرائيل مستمرة في مشروعها.

ما تعيشه المنطقة العربية هو ضمن مخطط الشرق الاوسط الجديد واعادة الاعتبار له على حساب المشروع الوطني.

ما تقوم به السعودية من حرب شعواء ضد قطر، هو ليس لمواجهة المشروع الامريكي الصهيوني، بل هو مشروع سعودي يتماهى مع اسرائيل لمواجهة ايران وفرض وصايتها على العرب، وهي الدولة غير المؤهلة لقيادة شعبها، والدولة الأكثر استبدادا وقمعا لشعبها، فكيف ستقود المشروع العربي لمواجهة المشروع الصهيوني؟ وهي تسير بخطى سريعة للتطبيع معه وحل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي على حساب الحق الفلسطيني.

فالحملة التي تطالب "حماس" بالتنازل غير موضوعية، وقطر ليست سببا في الانقسام، هي سبب من الأسباب، والدعوة الحقيقية والضغط يجب ان ينطلق من المصالح الفلسطينية والشراكة الوطنية، وليس الاقصاء والتفرد وتحميل طرف المسؤولية وتبرئة طرف آخر.

فالحصار المفروض على القطاع يستهدف الناس وهو جريمة حرب، ومن يشارك في الحصار مجرم حرب، والدعوة لانهاء الانقسام لا تكون بالإجراءات غير المسبوقة وتعميق الشرخ الوطني والضغط على الناس في معيشتهم واذلالهم.

اسرائيل لن تتركنا في حالنا حتى لو ذهبت "حماس" عارية من دون أي غطاء ونفذت كل شروط اسرائيل والعرب والعجم، فلن يتركونها ويتركوننا الا بقطع رؤوسنا جميعا، فالمشكلة ليس في تسليم "حماس" نفسها، المشكلة إنهم لا يريدوننا، وهم لا يعترفون بحقوقنا..!

* باحث وكاتب فلسطيني مقيم في غزة - Mustafamm2001@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

25 أيلول 2018   اسرائيل قد تُضلل دولاً ما عدا روسيا..! - بقلم: جاك يوسف خزمو

25 أيلول 2018   الرئيس الذي لم يقل "لا" والاعلام..! - بقلم: نداء يونس

25 أيلول 2018   خطاب الرئيس: وعود متواضعة وتوقعات أقل..! - بقلم: هاني المصري


25 أيلول 2018   فن الكلام (غذاء الالباب وابوإياد)..! - بقلم: بكر أبوبكر

24 أيلول 2018   الهجرة اليهودية، سياسة الاستفزاز..! - بقلم: د. عادل محمد عايش الأسطل

24 أيلول 2018   لا يكفي أن نقول: كفى..! - بقلم: محمد السهلي

24 أيلول 2018   لا هذا الرد ولا ذاك.. روسيا وسوريا..! - بقلم: حمدي فراج

24 أيلول 2018   الدبلوماسية وحدها لن تنجح..! - بقلم: د. هاني العقاد

24 أيلول 2018   أية تهديدات باقية..! - بقلم: عمر حلمي الغول

24 أيلول 2018   رد الفعل الروسي مؤسف ومحزن..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

23 أيلول 2018   الحرب على الأقصى والتقسيم المكاني..! - بقلم: راسم عبيدات

23 أيلول 2018   القيم..! - بقلم: د. مصطفى البرغوتي

23 أيلول 2018   كي لا تتجدد الرهانات المُدمِّرة..! - بقلم: علي جرادات

23 أيلول 2018   العبث الإسرائيلي وإرتداداته..! - بقلم: عمر حلمي الغول





8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر








27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


12 أيلول 2018   الثقافة بين التعهير والتطهير..! - بقلم: فراس حج محمد

8 أيلول 2018   حتى أسمع مخاضك..! - بقلم: حسن العاصي

7 أيلول 2018   كيف تعلم مكسيم غوركي الكتابة؟ ولماذا؟ - بقلم: فراس حج محمد

3 أيلول 2018   لماذا لا أحب السلطان ولا مُنخل الرئيس؟! - بقلم: بكر أبوبكر



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية