21 September 2018   The Deal Or The Debacle Of The Century? - By: Alon Ben-Meir



19 September 2018   The prime communicator in chief - By: Daoud Kuttab


13 September 2018   Jordan and Jerusalem - By: Daoud Kuttab

11 September 2018   The Veiled Danger of the ‘Dead’ Oslo Accords - By: Ramzy Baroud


6 September 2018   Funding UNRWA should not be placed on shoulders of Arabs - By: Daoud Kuttab



30 August 2018   UNRWA again in the Trump Cross hair - By: Daoud Kuttab















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

5 حزيران 2017

قطر في عين العاصفة..!


بقلم: عمر حلمي الغول
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

ست دول عربية قطعت علاقاتها الديبلوماسية والتجارية والإقتصادية والأمنية مع دولة قطر في يوم واحد، وكانت الدول العربية الأربع الأولى: البحرين والسعودية ومصر والإمارات العربية المتحدة، إتخذت قرار القطع للعلاقات بالتزامن وفي بيانات مستقلة صادرة عن المراجع العليا فيها. ثم لحقت بهما كل من اليمن وليبيا. جاء التحول الدراماتيكي في إحتدام الأزمة مع قطر في أعقاب لقاء وزيري خارجية مصر والسعودية امس في القاهرة، وبعد الزيارة المفاجئة لولي عهد ابو ظبي للمملكة السعودية يوم الجمعة الفائت.

لكن الأزمة العربية القطرية لم تظهر في الـ 24 من مايو / آيار الماضي بعد خطاب الأمير تميم في تخريج دفعة من قوات الأمن، التي هاجم فيها العربية السعودية ومصر والإمارات والبحرين، ومد الجسور مع إيران وإسرائيل على حد سواء، فضلا عن تبني خيار دعم الإخوان المسلمين تنظيما دوليا وفروعا. الصراع اعمق من ذلك. ويعود لمطلع الألفية الثالثة عندما تورطت القيادة القطرية في أزمات منفردة مع كل من مصر والسعودية والإمارات، فضلا عن صراع الحدود القديم مع البحرين، قدم إستقلال قطر في العام 1971. وتعمقت الأزمة مع صعود الدور القطري غير المرحب به لمركز التقرير في الشأن العربي الرسمي مدعوما من الولايات المتحدة الأميركية، الذي تعزز بعد إقامة قاعدتي العديد والسيلا الأميركيتين، وهي من اكبر القواعد الأميركية في الشرق الأوسط. أضف إلى إحتضانها جماعة الإخوان المسلمين، وتدخلها المباشر في الشؤون الداخلية العربية، وهذا ما عكسته البيانات الرسمية العربية أمس في تحديدها اسباب قطع العلاقات الديبلوماسية. حيث أجمعت البيانات الأربعة على تدخل قطر العلني والسري في شؤونها الداخلية، فضلا عن تأكيد جميع البيانات على دعمها (قطر) للجماعات الإرهابية والإرهاب في بلدانها، والتآمر على قيادات البلدان العربية المعنية بالأزمة. بالإضافة إلى الدور التخريبي، الذي قامت به فضائية "الجزيرة" القطرية، وتعزيز العلاقة مع جمهورية إيران الإسلامية وأنصارها في المنطقة، واستبدال التحالف مع تركيا وجماعة الإخوان على حساب مجلس التعاون الخليجي، والعمل على تقويض مؤسسة المجلس، وحتى التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن.... إلخ من الأسباب السياسية والأمنية والإقتصادية.

الحاكم الشاب تميم وقبله والده وضعا نفسيهما في مأزق خطير، وألقيا بقطر في عين العاصفة نتيجة سياسات غير محسوبة النتائج، رافقها تطير وعدم حكمة في العقدين الأخيرين. ولم تنتبه القيادة القطرية للتغيرات في المشهد السياسي العربي والإقليمي والدولي وخاصة داخل المؤسسة الأميركية، مما أدى إلى إحتدام الأزمة بين الدول الست وقطر. وعندما حانت اللحظة السياسية بعد إستعادة القيادة السعودية لمكانتها بالتحالف مع الولايات المتحدة الأميركية، ومع قناعة الإدارة الجديدة برئاسة ترامب أن قطر ساهمت وتساهم في دعم الجماعات الإرهابية، وإعتبارها جماعة الإخوان المسلمين، جزء اصيل من الجماعات الإرهابية، وان التحالف القطري التركي والإخواني، هو تحالف متناقض مع المصالح الحيوية الأميركية في المنطقة، إنقضت الدول العربية الست على قطر، وأعلنت قطع العلاقات الديبلوماسية معها. ومن نتائج وتداعيات الخطوة العربية الدراماتيكية تجاه دولة قطر، اولا إمكانية حدوث إنقلاب عسكري او ابيض مدعوما من الدول قاطعة العلاقة. لاسيما وان فرع أحمد بن علي، الحاكم الأول لإمارة قطر في 1971، الذي اطيح به من قبل ابن عمه فرع آل ثاني بات جاهزا، ولعل الرسالة، التي ارسلها الشيخ ناصر بن سعيد مدعوما من آخرين من فخده للملك السعودي، وإعلان تبرؤه من ممارسات الأمير الشاب،تعطي مؤشرا واضحا لإستعداد الشيخ ناصر للقيام بالخطوة المطلوبة لإعادة الإعتبار لفخده؛ ثانيا رغم ان قطر لا تتأثر ماليا، لإن تصديرها الغاز لإوروبا في مأمن من التداعيات الناجمة عن الأزمة الحالية. إلآ ان قطر ستتأثر بنتائج قطع العلاقات مع دول الخليج العربية على أكثر من مستوى وصعيد: التجاري والسياحي والأمني؛ ثالثا تحالفها مع إيران وتركيا وإسرائيل لا يشكل مخرجا لعزلتها؛ رابعا الأزمة العميقة مع الدول العربية أعاد قطر مجددا لدورها الطبيعي. وأكد للأمير تميم ان المال ليس كل شيء.

غير ان المرء يرى أن هناك إمكانية لتدارك المخاطر المحيقة بقطر،  في حال شرع الأمير الشاب بإستخلاص الدروس والعبر، والعمل على تدوير الزوايا، من خلال التخلي عن جماعة الإخوان المسلمين، والإعتذار للدول الشقيقة عن كل الممارسات المسيئة والخاطئة بحقهم، وإبداء الإستعداد لبناء جسور الثقة معها على اساس الوضوح والمكاشفة، والإقرار بدور الدول العربية المركزية في العالم المنطقة، والإستعداد لتعزيز مجلس التعاون الخليجي،بإعتباره اولوية وركيزة اساسية في السياسة القطرية. عندئذ يمكن للسعودية ومصر والبحرين والإمارات إعادة علاقاتها مع القيادة القطرية. الكرة في مرمى الحاكم القطري دون سواه.

* كاتب فلسطيني يقيم في مدينة رام الله. - oalghoul@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

25 أيلول 2018   اسرائيل قد تُضلل دولاً ما عدا روسيا..! - بقلم: جاك يوسف خزمو

25 أيلول 2018   الرئيس الذي لم يقل "لا" والاعلام..! - بقلم: نداء يونس

25 أيلول 2018   خطاب الرئيس: وعود متواضعة وتوقعات أقل..! - بقلم: هاني المصري


25 أيلول 2018   فن الكلام (غذاء الالباب وابوإياد)..! - بقلم: بكر أبوبكر

24 أيلول 2018   الهجرة اليهودية، سياسة الاستفزاز..! - بقلم: د. عادل محمد عايش الأسطل

24 أيلول 2018   لا يكفي أن نقول: كفى..! - بقلم: محمد السهلي

24 أيلول 2018   لا هذا الرد ولا ذاك.. روسيا وسوريا..! - بقلم: حمدي فراج

24 أيلول 2018   الدبلوماسية وحدها لن تنجح..! - بقلم: د. هاني العقاد

24 أيلول 2018   أية تهديدات باقية..! - بقلم: عمر حلمي الغول

24 أيلول 2018   رد الفعل الروسي مؤسف ومحزن..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

23 أيلول 2018   الحرب على الأقصى والتقسيم المكاني..! - بقلم: راسم عبيدات

23 أيلول 2018   القيم..! - بقلم: د. مصطفى البرغوتي

23 أيلول 2018   كي لا تتجدد الرهانات المُدمِّرة..! - بقلم: علي جرادات

23 أيلول 2018   العبث الإسرائيلي وإرتداداته..! - بقلم: عمر حلمي الغول





8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر








27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


12 أيلول 2018   الثقافة بين التعهير والتطهير..! - بقلم: فراس حج محمد

8 أيلول 2018   حتى أسمع مخاضك..! - بقلم: حسن العاصي

7 أيلول 2018   كيف تعلم مكسيم غوركي الكتابة؟ ولماذا؟ - بقلم: فراس حج محمد

3 أيلول 2018   لماذا لا أحب السلطان ولا مُنخل الرئيس؟! - بقلم: بكر أبوبكر



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية