11 October 2018   Netanyahu Is Destroying Both Israel And The Palestinians - By: Alon Ben-Meir

11 October 2018   Independent journalism is on the attack - By: Daoud Kuttab


4 October 2018   Strike unites Palestinians from sea to river - By: Daoud Kuttab

2 October 2018   End of Hegemony: UN Must Reflect Changing World Order - By: Ramzy Baroud


27 September 2018   Will we see an Arab version of #WhyIDidn’tReport - By: Daoud Kuttab


26 September 2018   The Real Reasons behind Washington’s War on UNRWA - By: Ramzy Baroud

21 September 2018   The Deal Or The Debacle Of The Century? - By: Alon Ben-Meir



19 September 2018   The prime communicator in chief - By: Daoud Kuttab














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

29 أيار 2017

معادلة الاسرى.. وانتصار الكف على المخرز..!


بقلم: حمدي فراج
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

حقق الاسرى في اضرابهم الاخير (17/4 – 27/5/2017) ما عدّه الكثيرون من احرار العالم انتصارا، بمن فيهم القائد الاسير احمد سعدات في رسالته المؤرخة بعد فك الاضراب بيوم واحد، لكن هناك من حاول التبخيس من هذا الانتصار ومن النضال عموما، وهؤلاء لا يمكننا اقناعهم لانهم ببساطة انتقلوا للصف الآخر، واصبحوا ممثلين له في صفوفنا، بمن في ذلك صف الاسرى انفسهم، حيث حاولوا قبيل الاضراب بأربعة ايام ان يدوروا على السجون ومحاولة اقناعها بعدم الانخراط في الاضراب، ووصل الحد بهم تهديد العازمين على محاسبتهم وملاحقتهم تنظيميا ووقف مخصصاتهم.

اولى ملامح الانتصار، انه يأتي بعد ان استنفذت اسرائيل كل خبرتها العريقة في تجاهله وقمعه والتي وصلت ان يقيموا حفلات شواء قرب المضربين، ثم تدخيل "طورطة" لمروان البرغوثي وفبركة صور ثابتة ومتحركة ثم منع الصليب الاحمر وكذلك المحامين من الزيارة، ثم بث الشائعات، ثم محاولات الانفراد بعدد من المضربين لثنيهم بعد تقديم المغريات المختلفة، ثم فتح مفاوضات مع الخارج لدق اسفين "وحدانية التمثيل"، وهي كلها كانت قيادة الاضراب قد حسبت حسابها واتخذت ازاءها الاجراءات الكفيلة باجهاضها ووأدها. لقد أعقبت كل هذه المحاولات الخسيسة، الاعلان على لسان المستوى السياسي في اسرائيل ممثلا برئيس الوزراء والدفاع والامن الداخلي ان اطلقوا شعارات حربية عنصرية فاشية قاسية، أهمها "فليموتوا"، ثم "لامفاوضات مع القاتل مروان"، ثم "لا مفاوضات قبل وقف الاضراب"، ولكنهم بعد ذلك، رضخوا وفاوضوا مروان ولجنة قيادية في سجن عسقلان، وادار مروان مفاوضات امتدت عشرين ساعة، استطاع خلالها رغم الجوع والعطش والتعب ان ينتزع استجابة لنحو 80% من المطالب. لكأنه اراد ان ينتقم من المفاوضات العبثية التي استمرت زهاء العشرين سنة.

أي قيادة سياسية تتسم بالعمق والحكمة والشمولية، بغض النظر عن جلبابها السياسي / الفكري / الديني، تستطيع القفز من على هذا الانجاز، بل عليها استثماره الى ابعد ما يكون الاستثمار، وتحويله الى انموذج متطور ومتقدم ومتحرك في اية معارك قادمة مهما اختلفت ظروف المعركة واطرافها واهدافها، وأن من اول اوليات الانتصار عنصر التخطيط الذي قام به مروان على مدار ستة أشهر، وكان يدرك ان الاسرى الستة الاف لن يكونوا كلهم معه، فالحالة المرضية في الخارج تعكس نفسها بشكل متجل على الاسرى في السجون، بعضهم ربما بقلبه، "قلوبنا معك وسيوفنا عليك"، لكن ما تحقق من مطالب سيشملهم. أما العنصر الاكثر اهمية من كل ذلك، هو ارادة الانتصار، حتى على عدو قوي كاسرائيل التي ينشد ودها اليوم العرب العاربة من محيط الذل والعار الى خليج العجز والخنوع.

* كاتب صحفي فلسطيني يقيم في مخيم الدهيشة- بيت لحم. - hamdifarraj@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

14 تشرين أول 2018   واشنطن: فرصة للابتزاز..! - بقلم: د. عادل محمد عايش الأسطل

14 تشرين أول 2018   نظام فدرالي بديل عن الانفصال..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

14 تشرين أول 2018   إدخال الوقود لقطاع غزة والإبتزاز الإسرائيلي..! - بقلم: راسم عبيدات

14 تشرين أول 2018   شهيد وشهيدة ومطارد..! - بقلم: خالد معالي

14 تشرين أول 2018   الحلقة المركزية.. وحدة الصف..! - بقلم: علي جرادات

14 تشرين أول 2018   التبادل اللامتكافئ للدم والزيتون..! - بقلم: ناجح شاهين

14 تشرين أول 2018   الدم الفلسطيني ليس رخيصا - بقلم: عمر حلمي الغول

13 تشرين أول 2018   قضية لارا القاسم والحرب على حركة المقاطعة - بقلم: سليمان ابو ارشيد

13 تشرين أول 2018   استيراتيجية التحرر الوطني..! - بقلم: د. مازن صافي

13 تشرين أول 2018   إنهم يسرقون الوطن.. إننا نغادره..! - بقلم: عدنان الصباح


13 تشرين أول 2018   ضيق مشعل وحصار هنية..! - بقلم: بكر أبوبكر

13 تشرين أول 2018   الهدنة والسنوار وقطر..! - بقلم: عمر حلمي الغول








8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


12 أيلول 2018   الثقافة بين التعهير والتطهير..! - بقلم: فراس حج محمد

8 أيلول 2018   حتى أسمع مخاضك..! - بقلم: حسن العاصي

7 أيلول 2018   كيف تعلم مكسيم غوركي الكتابة؟ ولماذا؟ - بقلم: فراس حج محمد

3 أيلول 2018   لماذا لا أحب السلطان ولا مُنخل الرئيس؟! - بقلم: بكر أبوبكر



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية