23 November 2017   No more blaming the victim - By: Daoud Kuttab


17 November 2017   Uri Avnery: A History of Idiocy - By: Uri Avnery

16 November 2017   Jordanian and Palestinian Evangelicals unite in Amman - By: Daoud Kuttab

16 November 2017   Losing The Last Vestiges Of Our Moral Fabric - By: Alon Ben-Meir

15 November 2017   Anti-BDS Laws and Pro-Israeli Parliament: Zionist Hasbara is Winning in Italy - By: Romana Rubeo and Ramzy Baroud


13 November 2017   Israel lobby is slowly being dragged into the light - By: Jonathan Cook

10 November 2017   Uri Avnery: Two Meetings - By: Uri Avnery

9 November 2017   Important to implement joint Orthodox council - By: Daoud Kuttab


3 November 2017   Uri Avnery: Who is Afraid of the Iranian Bomb? - By: Uri Avnery













5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



27 أيار 2017

شهداء المنية الأقباط ينتصرون على قاتليهم


بقلم: زياد شليوط
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

في قلب الصحراء، في منطقة معزولة عن العالم، خرج الشيطان بمكره وخداعه ولؤمه قبل أكثر من ألفي عام، عارضا على السيد المسيح، له المجد، أن يمنحه العالم على أن يستسلم له ويخسر نفسه، فنهره السيد وأبعده عنه رافضا امتلاك العالم وخسارة نفسه وايمانه.

في قلب الصحراء، في منطقة معزولة عن العالم، في أرض لا يسكنها سوى الرهبان المتعبدون في أديرتهم، على طريق لا يحضر اليها الا الزوار والناس البسطاء وطالبو الصلاة والتبرك.. وبعد ألفي عام خرج الشيطان ثانية ليجرب أتباع السيد المسيح، محاولا اخضاعهم لرغباته وارادته، لكنهم صدوه بأنفة وكبرياء وفضلوا خسارة الحياة بكرامة على أن يخسروا أنفسهم وايمانهم.

بالعصي والسيوف والأسلحة جاءوا قبل ألفي عام ليلقوا القبض على السيد المسيح، له المجد. حاكموه زورا، جلدوه، عذبوه، شتموه، طعنوه، صلبوه تحت نظر ورعاية الحرس والجند الرومانيين وما انتصروا عليه، بل غلبهم وقهرهم بقيامته بمشيئة الله، وحقق مقولته "ثِقُوا إنِّي قَدْ غَلَبْتُ العَالَمَ" (يوحنا 16: 33). بالأسلحة والعتاد والرصاص والسيارات المدرعة بعد ألفي عام، خرجوا على أتباع السيد المسيح، له المجد. زرعوا الرصاص في صدورهم، أسالوا الدماء من أجسادهم، قتلوا الأطفال والنساء الأبرياء تحت نظر وصمت قوات الأمن والسلطات الحاكمة. وما انتصروا عليهم بل هزموهم وأرعبوهم، حيث لاذوا فرارا فزعين  كاللصوص والمجرمين المنبوذين، وثبت الضحايا على مقولة معلمهم وسيدهم "لَا تَخَافُوا اَّلذِينَ يَقتُلُونَ الجَسَد" (متى 10: 288).
 
خرج اليهم قبل ألفي عام وحيدا، مسالما، أعزل، قويا، واثقا، جبارا. وقف أمامهم برباطة جأش متسلحا بالحكمة والموعظة الحسنة والكلمة النافذة، خافوا منه فخطفوه على عجل قبل أن يثور عليهم الشعب. وقفوا أمامهم بعد ألفي عام معزولين عزلا، وحيدين مسالمين، أقوياء بايمانهم، ثابتين بعقيدتهم، جبارين بصلواتهم. خافوا منهم فأجهزوا عليهم بسرعة وحقد قبل أن تطالهم أيدي الغاضبين العادلة.

بالحقد والكراهية، بالغاء الآخر، بالقلوب السوداء، بالصدور الموغلة بالبغضاء، بالعداء للانسانية.. خرج صغار الدواعش من جحورهم المظلمة، جائعين للدم والموت، تحت ستار الصمت والرضى والتبرير من حولهم. بالأسلحة الأوتوماتيكية والسيارات العسكرية، بالعتاد والذخيرة،  خرجوا ليواجهوا نساء وأطفالا ورجالا عزلا مسالمين، بدعم مادي سخي وبرعاية معنوية واسعة وتشجيع دائم وتستر تام.

هم حثالة ما تبقى من بشر، حقارة من بقايا لصوص وقطاع طرق، مخلوقات مشوهة من مصاصي دماء، حفنة من عصابات مجرمين وقتلة. لن تهربوا من دماء ضحاياكم ولن تفلتوا من عدالة السماء، وستلاحقكم أسماء شهداء "دير الأنبا صموئيل" حتى تنال حقها منكم: الرضيعة موريسكا، الطفل هانى، عايد، إسحاق، ، كيرلس، ناصف، مينا، رضا، عواطف، هبة، سامح، مهدى، كرم، عيد، صموئيل، عياد.
للشهداء الممجدين الرحمة.

* كاتب فلسطيني يقيم في مدينة شفاعمرو/ الجليل. - zeyad1004@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

24 تشرين ثاني 2017   سلمى تَشُم الزهور..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

23 تشرين ثاني 2017   مصالحة بالنقاط وليست بالضربة القاضية..! - بقلم: د. وجيه أبو ظريفة

23 تشرين ثاني 2017   "حق" اليهود بالقدس وعمان وبيروت..! - بقلم: بكر أبوبكر

23 تشرين ثاني 2017   زيت الزيتون يبكينا..! - بقلم: خالد معالي

23 تشرين ثاني 2017   لماذا يضيعون فرصة غزة؟ - بقلم: د. أحمد جميل عزم


22 تشرين ثاني 2017   أقلّيات إثنية في أمَّة مُجزّأة..! - بقلم: صبحي غندور

22 تشرين ثاني 2017   قرن على ثورة إكتوبر..! - بقلم: عمر حلمي الغول

22 تشرين ثاني 2017   "نتانياهو" وصفقة القرن.. السكوت علامة الرضا..! - بقلم: د. عادل محمد عايش الأسطل



21 تشرين ثاني 2017   فتيان السياسة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

21 تشرين ثاني 2017   بوتين/لافروف وفساد المنظمات غير الحكومية - بقلم: ناجح شاهين

21 تشرين ثاني 2017   لماذا المصالحة؟ - بقلم: د. مصطفى البرغوتي

21 تشرين ثاني 2017   إشكال الديني والسياسي والبحث عن مرجعية ناظمة..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش




31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


10 تشرين ثاني 2017   فيلم "ميلاد مر"؛ أو "يلعن أبو إسرائيل"..! - بقلم: ناجح شاهين


24 تشرين أول 2017   الطّلقة الأخيرة على رأسي الغبيّ* - بقلم: فراس حج محمد




8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية