12 January 2018   Bibi's Son or: Three Men in a Car - By: Uri Avnery

11 January 2018   Jerusalem and Amman - By: Daoud Kuttab

11 January 2018   A Party That Has Lost Its Soul - By: Alon Ben-Meir


8 January 2018   Shadow Armies: The Unseen, But Real US War in Africa - By: Ramzy Baroud

8 January 2018   Ahed Tamimi offers Israelis a lesson worthy of Gandhi - By: Jonathan Cook

5 January 2018   Uri Avnery: Why I am Angry? - By: Uri Avnery

4 January 2018   US blackmail continued - By: Daoud Kuttab


29 December 2017   Uri Avnery: The Man Who Jumped - By: Uri Avnery



22 December 2017   Uri Avnery: Cry, Beloved Country - By: Uri Avnery














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

26 أيار 2017

اللعب مع الكبار..!


بقلم: عمر حلمي الغول
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

العنوان لفيلم مصري من إنتاج وحيد حامد، وإخراج شريف عرفه وبطولة عادل إمام وحسين فهمي ومحمود الجندي وعايدة رياض عام 1991. ورغم أن قصة الفيلم تختلف عن الموضوع، الذي سأثيره. لكن العنوان يتطابق مع موضوع الدولة القطرية (وأشكر الصديق باسم، الذي لفت نظري للعنوان، ونحن نتحدث حول ازمتها) مع العربية السعودية والكويت والإمارات والبحرين (اعضاء مجلس التعاون الخليجي الأساسيين، لم يبق سوى سلطنة عُّمان) ومع الشقيقة الكبرى مصر، وسأغض النظر عن الموضوع الفلسطيني، حتى لا يبدو التعرض للموضوع وكأنه ردة فعل على ما ورد على لسان الأمير تميم بن حمد. لكن سأتوقف امام القضايا الأخرى، التي تضمنتها كلمة الحاكم القطري في حفل تخريج الدفعة الثامنة من مجندي الخدمة الوطنية يوم الثلاثاء الماضي، وأكد فيها على دعمه للجماعات التكفيرية وجماعة الإخوان المسلمين وإيران، وفي نفس الوقت هاجم الدول العربية المذكورة آنفا، أضف إلى انه غمز من قناة الرئيس دونالد ترامب، معتبرا إياه في عداد المعزول، متسلحا بجملة القضايا المثارة في الولايات المتحدة ضد الرئيس الجمهوري. وإعتبر ان حصانته مرهونة بوجود قاعدة العديد، أكبر قاعدة عسكرية للولايات المتحدة في الشرق الأوسط ، وأكد على علاقاته الإستراتيجية مع إسرائيل؟!

ورغم ان وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، نفى ما تناقلته وسائل الإعلام، وأشار إلى انه تم إختراق موقع وكالة الأنباء القطرية "قنا" من قبل هاكرز. إلآ ان الوقائع، التي اوردتها فضائية "العربية" و"سكاي نيوز" وغيرها من المنابر العربية والأجنبية، تشير إلى ان النفي غير دقيق، ويجافي الحقيقة، فقالت "العربية" هناك اربعة معطيات تتناقض مع الرواية القطرية، هي: "اولا التلفزيون القطري يعرض تصريحات تميم على الشريط الإخباري قبل ساعات من إدعاءات خبر الإختراق. ثانيا الوكالة القطرية نشرت تصريحات تميم على حسابها في "إنستجرام" باللغة العربية، وحساب "إنستجرام" تابع لموقع "فيسبوك" ومربوط بمعلومات أمنية من الصعب جدا إختراقها. ثالثا الوكالة القطرية نشرت فجرا تصريحات تميم بحسابها على "إنستجرام" باللغة الأنكليزية. وقام حساب الوكالة القطرية على "إنستجرام" بالإنكليزية بنشر الخبر، بعدها تم حذف الحساب بالكامل. رابعا وكالة "قنا" نشرت تصريحات تميم بحسابها على غوغل بلس يصعب إختراقه، وتفخر شركة غوغل دائما بذلك." وبالتالي ما اشارت له فضائية "الجزيرة" القطرية وممثلي الدولة في الدوحة لا 

تدعمه الوقائع الدامغة. نعم صحيح هناك عمليات إختراق من قبل الهاكرز للعديد من مؤسسات ومواقع الدول، ولكن هذا شيء وما جاء في خطاب الأمير القطري شيء آخر. وهنا لا انافش المتناقضات، التي ولفها الحاكم الشاب. وانما ارصد صدقية ما ورد.

إذا فيما لو تناول  اي مراقب موضوعي ما جاء على لسان الأمير تميم، لوجد انها تنسجم تماما مع السياسة القطرية، فاولا وضعت الأمارة او الدولة نفسها في موقع المنافس للسعودية وللشقيقة الكبرى، وبنفس السياق عملت على تجاوز كل من الإمارات العربية والكويت والبحرين، ولم تحسب حساب لإي دولة عربية، لا بل كانت في موقع النقيض مع مصالح العرب. وكانت تتسلح بالدعم غير المحدود من قبل إدارة الرئيس اوباما، وتعمل وفق المخطط الأميركي الإسرائيلي؛ ثانيا علاقاتها السياسية والتجارية والأمنية مع إسرائيل واضحة ولا تحتاج لإكتشاف من جديد؛ ثالثا هي حاضنة جماعة الإخوان المسلمين الدولية بما فيها حركة حماس الفلسطينية؛ رابعا شعرت أن سياسة الرئيس الأميركي الجديد لا تتناسب مع توجهاتها او لنقل بوضوح مع تضخم دورها، وغرور سياسييها نسي الحكام أنفسهم، فأعماهم الغرور؛ خامسا المؤتمر الأميركي العربي والإسلامي، الذي عقد في السعودية بمشاركة 55 دولة ويحضور الرئيس ترامب، كان رسالة واضحة للأمير تميم، ان دور قطر يتجه نحو الإضمحلال، وفي ذات الوقت، هو إعادة الإعتبار للدول المركزية في المنطقة العربية والعالم الإسلامي، وهذا إنعكس في طريقة الإستقبال لحاكم قطر، وايضا للكيفية، التي تعامل فيها صانع السياسة الأميركية الجديد معه؛ سادسا قاعدة العديد والسيلا، ليست ضمانه ولا تعطي حصانة، وكما قال احد اعضاء الكونغرنس، ان الولايات المتحدة جاهزة فورا لنقل القاعدة من قطر، وطالب الأمير القطري بالوقوف عند حدوده، والآ يتجاوز السقف المرسوم له في المعادلة السياسية الجديدة او في العهد الترامبي.

 مما تقدم يخلص المرء إلى النتيجة التالية، ان الدول الصغيرة حتى لو كانت تملك النفط والأموال والموقع، هي في المحصلة ليست أكثر من أداة متواضعة في أجندة الكبار. وترك الحبل على الغارب لقطر في المرحلة السابقة منذ الحرب على العراق 2003 حتى وصول ترامب مع مطلع العام الحالي، كان لإعتبارات أميركية ويخدم توجهاتها السياسية والأمنية والإقتصادية. ولكن معادلات الدول الكبرى تتغير بتغير الظروف، وبالتالي ماكان ممكنا بالأمس، ليس ممكنا اليوم، ودوام الحال من المحال. وعلى الصغار ان يتنبهوا جيدا جدا لمواقعهم وادوراهم، وان لا ينسوا انفسهم عندما يلعبوا في ملاعب الكبار، لإن عجلة السياسة والتاريخ يمكن ان تقلب الأمور رأسا على عقب في رمشة عين.

* كاتب فلسطيني يقيم في مدينة رام الله. - oalghoul@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

16 كانون ثاني 2018   خطاب الرئيس وقرارات المركزي والدوران في حلقة مفرغة - بقلم: د. إبراهيم أبراش

16 كانون ثاني 2018   قراءة هادئة في خطاب الرئيس‎ - بقلم: هاني المصري


16 كانون ثاني 2018   قراءة في قرارات المجلس المركزي الفلسطيني - بقلم: د. مازن صافي

16 كانون ثاني 2018   خطاب محمود عباس في المجلس المركزي الفلسطيني - بقلم: شاكر فريد حسن

15 كانون ثاني 2018   التاريخ قاطرة السياسة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

15 كانون ثاني 2018   عباس والتموضع بين محورين.. وخيار واحد - بقلم: راسم عبيدات

15 كانون ثاني 2018   خطاب الرئيس بين الحائط التاريخي والشعر الابيض..! - بقلم: بكر أبوبكر

15 كانون ثاني 2018   قراءة في خطاب الرئيس..! - بقلم: خالد معالي

15 كانون ثاني 2018   حتى لا تكون الجلسة الاخيرة..! - بقلم: حمدي فراج

15 كانون ثاني 2018   الانظار تتجهه الى المجلس المركزي..! - بقلم: عباس الجمعة

15 كانون ثاني 2018   في مئويته: عبد الناصر خالد في الوجدان والضمير العربي - بقلم: شاكر فريد حسن

14 كانون ثاني 2018   دلالات خطاب الرئيس..! - بقلم: عمر حلمي الغول

14 كانون ثاني 2018   كي تكون قرارات المجلس المركزي بمستوى التحدي التاريخي - بقلم: د. مصطفى البرغوتي

14 كانون ثاني 2018   هل اجتماع المركزي سينقذ غزة من الكارثة؟! - بقلم: وسام زغبر





31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


13 كانون ثاني 2018   فدوى وإبراهيم..! - بقلم: تحسين يقين

12 كانون ثاني 2018   في غزَّة..! - بقلم: أكرم الصوراني

11 كانون ثاني 2018   حتى يُشرق البحر..! - بقلم: حسن العاصي

10 كانون ثاني 2018   عكا..! - بقلم: شاكر فريد حسن



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية