3 August 2020   Can Israelis broaden their protests beyond Netanyahu? - By: Jonathan Cook


30 July 2020   How Did We Get To This Dire State Of Affairs? - By: Alon Ben-Meir



23 July 2020   Trump The Wannabe Dictator - By: Alon Ben-Meir



16 July 2020   Less Transparency Will Worsen the Pandemic - By: Sam Ben-Meir

















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

4 تموز 2020

ثماني سنوات على رحيل الكاتب الناقد والأكاديمي د. حبيب بولس

بقلم: شاكر فريد حسن
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

تحل اليوم، الذكرى الثامنة لرحيل الكاتب الناقد والباحث الأكاديمي الدكتور حبيب بولس، الذي يُعد أحد أبرز النقاد الفلسطينيين في الداخل بمجال الأدب والمسرح، ومن أهم الدارسين الذين واكبوا الحياة الأدبية والثقافية الفلسطينية في بلادنا، بالدراسة والتحليل، التاريخ والتأصيل، واتاح لنا عشرات البحوث والدراسات المهمة وذات الفائدة لنا نحن المقيمين في الوطن. فقد كرس معظم جهده النقدي، أكثر من أي ناقد آخر، على الثقافة المحلية والأدب العربي الفلسطيني في الداخل، وما يسم نقده، وضوح واستقامة الطرح والتناول النقدي. وتنوعت إصداراته الثقافية، فألف عشرات الكتب النقدية والبحثية حول الشعر والقصة والمسرح والكتب الثقافية والسياسية والتعليمية نذكر منها: "أبحاث في الأدب العربي، في الرواية المعاصرة، ألوان وأجناس أدبية"، وخمسة كتب في ميدان الدراسة النقدية أبرزها كتابه "أنطولوجيا القصة العربية الفلسطينية القصيرة"، بالإضافة إلى "لغة الابهام والواقع"، و"مقالات في الفن المسرحي".

وصدر له أيضًا كتابه النوستالجي "قرويات" وهو أحد كتبه الجميلة، وفيه يكشف ثراء شعبنا وأصالته وعمق جذوره في هذه الأرض الطيبة، ويسجل للتراث الشعبي المتوارث شفويًا، ويروي قصة صمود ونضال شعبنا الذي بقي في أرضه ووطنه، وحكايات قرانا وريفنا الفلسطيني.

وفي مجموع كتبه ودراساته ابتعد حبيب بولس بشكل جلي وواضح عن أسلوب معتمد لدى عدد كبير من النقاد والدارسين والباحثين العرب، وهو الأسلوب المعتمد على حشد واسع للمصطلحات النقدية والفنية واللغوية مصحوبة بعرض النظريات النقدية الحديثة الأجنبية، إن احتاجها أو لم يحتجها في سياق العمل الأدبي المنقود، وذلك للسيطرة النفسية المسبقة على القارئ، بان هذا الناقد هو مثقف وموسوعي ومتابع لأحدث النظريات النقدية. فهو لم يكن مثل هؤلاء بل كان أكاديميًا اتبع النقد الأكاديمي وحاول إقامة جسر بين القارئ والمبدع في فهم العمل الأدبي الإبداعي، وكشف خباياه بحكم تحصصه، وفي الوقت نفسه إفادة الكاتب بنواقص كتابه وسلبياته. وهذا هو أسلوب النقاد الكبار الذين يعون دورهم ومسؤولياتهم. ونجد أمثلة وتطبيقات ميدانية بنقده الأكاديمي في عدد كبير من كتبه منها "الصوت والصدى"، و"قضايا ومواقف أدبية". وفي هذا الكتاب الأخير يسلط الضوء على عدد من الأصوات والأقلام الإبداعية النسوية اللواتي شاركن في المهرجان الرابع للمبدعات العربيات بمدرسة الفرنسيسكان في الناصرة العام 1996، كذلك يعرض ويناقش فيه العديد من القضايا والمسائل الخاصة بالأدب العربي والثقافة العربية الفلسطينية في البلاد.

حبيب بولس لم يكتب من برجه العالي، بل كان جزءًا هامًا وفاعلًا في الحركة الأدبية الفلسطينية والثقافية، ومساهمًا في الفعاليات الثقافية ومتحدثًا في الأمسيات والندوات والمهرجانات والمؤتمرات الثقافية، وعضوًا في عدد من المؤسسات والأجسام الأدبية والثقافية، راصدًا حركتنا الثقافية، ومتابعًا الإبداعات الأدبية المحلية بقلمه الناصع الصادق الجاد والمسؤول.

وسيبقى حبيب بولس بإرثه النقدي ومنجزاته البحثية والأدبية زادًا وزوادة ومرجعًا للباحثين والأكاديميين والمهتمين بالحركة الأدبية الفلسطينية في البلاد. فله المجد والخلود، وسلامًا لروحه في ذكراه العطرة.

* -- - shaker.fh@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

6 اّب 2020   عندما تذكر الشاعر بيروته..! - بقلم: جواد بولس

6 اّب 2020   بيروت كما عرفتُها..! - بقلم: توفيق أبو شومر

5 اّب 2020   بيروت في قلوبنا وصدورنا وخلجات نفوسنا - بقلم: د. عبد الستار قاسم

5 اّب 2020   بيروت اختارت البحر..! - بقلم: بكر أبوبكر

5 اّب 2020   قُـدسُ فلسطين: ما بين الكلاشينكوف وآلة الكـمـان؟ - بقلم: د. مكرم خُوري - مَخُّول

5 اّب 2020   متى يتوقف الجهلة عن الإفتاء بغير علم؟! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

5 اّب 2020   الأوطان المنكوبة يُهاجَر منها، لا إليها..! - بقلم: توفيق أبو شومر

4 اّب 2020   حراك ”بدنا نعيش“.. النسخة الاسرائيلية..! - بقلم: د. سفيان أبو زايدة


4 اّب 2020   بين الدولة وأوسلو..! - بقلم: محسن أبو رمضان


4 اّب 2020   مهرجان فتح- حماس.. التحديات والفرص,,! - بقلم: علاء الدين عزت أبو زيد

4 اّب 2020   الفكرة بين الجماهيرية والصواب..! - بقلم: بكر أبوبكر

4 اّب 2020   الماهية أصل سابق والهوية فرع لاحق - بقلم: صادق جواد سليمان

4 اّب 2020   علاج التدهور الاقتصادي في الدول الفقيرة - بقلم: د. عبد الستار قاسم


5 اّب 2020   وقائع استخدام إسرائيل "قانون أملاك الغائبين" لسلب أملاك الفلسطينيين في القدس المحتلة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

5 اّب 2020   20 يوما أمام الحكومة لإقرار الميزانية وإلا فانتخابات رابعة شبه حتمية..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار










27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


6 اّب 2020   حتام الصبر..؟! - بقلم: شاكر فريد حسن

6 اّب 2020   النقد الشخصاني ثرثرة بلا مضمون..! - بقلم: نبيل عودة

5 اّب 2020   بيروت أبت أن تموت..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

5 اّب 2020   سلامٌ عليكِ..! - بقلم: فراس حج محمد

5 اّب 2020   سلامًا لبيروت..! - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية