23 November 2017   No more blaming the victim - By: Daoud Kuttab


17 November 2017   Uri Avnery: A History of Idiocy - By: Uri Avnery

16 November 2017   Jordanian and Palestinian Evangelicals unite in Amman - By: Daoud Kuttab

16 November 2017   Losing The Last Vestiges Of Our Moral Fabric - By: Alon Ben-Meir

15 November 2017   Anti-BDS Laws and Pro-Israeli Parliament: Zionist Hasbara is Winning in Italy - By: Romana Rubeo and Ramzy Baroud


13 November 2017   Israel lobby is slowly being dragged into the light - By: Jonathan Cook

10 November 2017   Uri Avnery: Two Meetings - By: Uri Avnery

9 November 2017   Important to implement joint Orthodox council - By: Daoud Kuttab


3 November 2017   Uri Avnery: Who is Afraid of the Iranian Bomb? - By: Uri Avnery













5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



10 اّب 2017

حنان حجازي على ضفتي نهر الثقافة الوطنية

بقلم: شاكر فريد حسن
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

حنان حجازي ناشطة ثقافية، وامرأة طليعية وريادية يشار لها بالبنان، وتستحق انحناءة تقدير لما تقوم به من جهود مباركة ونشاطات ثقافية واسعة لاعلاء صوت العقل وشأن الثقافة الوطنية وادب الاطفال، من خلال موقعها كمديرة ومركزة ثقافة الطفل للاسوار.

انها انسانة متيقظة ومثقفة واعية، ومقاتلة على الجبهة الثقافية، تجمع بين الفكر والممارسة، والقول بالفعل، وبين جمال الروح والنفس ونكران الذات، والنقاء الوطني، والتضحية والعطاء بلا حدود، والايمان بالقيم الانسانية الجمالية.

حنان حجازي تتمتع بجذوة الاحساس الصادق الخلاق، اضافة الى تسلحها بفكر متنور متقدم وثقافة متنوعة عميقة، تؤهلها لموقعها الريادي في عملية التجديد والتنوير لكل فاعلية انسانية وعلى رأسها المسألة الثقافية.

حنان حجازي التي اسست دار ومؤسسة "الاسوار" مع زوجها الانسان الرائع والمثقف والاديب والناشر الالمعي حارس ثقافتنا يعقوب حجازي بهدف نشر الكتاب الوطني والثقافة الوطنية، تعي الدور التعبوي الطليعي الثوري الذي تلعبه الكلمة في معركتها ضد الرصاصة، وقد ساهمت وتساهم في تعميق وتأصيل ثقافة الالتزام الوطني والفكر الحر المستنير من خلال الندوات المتعددة التي تستقطب رموز ادبنا وثقافتنا واقلامنا الجادة.

حنان حجازي تدهشنا بحضورها المشع وتألقها المتواصل في اللقاءات والامسيات وتقديم الوجوه والترحيب بهم، فهي منارة من المنارات الثقافية الحقيقية التي تفرض الحب والاعجاب. وقد انتظم عقلها مع قلبها واتحد وعيها مع ضميرها، واتسق فكرها مع نشاطها، واقترن المبدأ في التجسيد.

حنان حجازي منحازة للوطن، للهوية الوطنية الطبقية، للانسان الفلسطيني في خيام اللجوء والتشرد والفقر والقهر، للكادحين الذين يعانقون الشمس والفرح، وتنتصر للمرأة في كفاحها لأجل نيل حريتها ومساواتها وحقوقها الاجتماعية، ولقضية شعبها ووحدته الوطنية الغلابة.

حنان حجازي التي تصحو على صوت هدير بحر عكا كل صباح، وتصعد الاسوار التي عجز نابليون عن اختراقها، وتوزع الثقافة على القادمين والوافدين، هي شعلة نور تضيء الدروب المعتمة في زمن الهزيمة والداعشية والفقر الفكري والجفاف الثقافي.

حنان حجازي من العناقيد الثقافية التي تحمل في ثنايها جذوة الثورة، ورطب الفكر التحرري المتوقد، البهاء والخير، وروح المحبة والتسامح.

وهي في كل حال قارئة متميزة، دائمة الاحتراق والاشتعال من وراء كل ستار للشمس بين غيم الحلم والكتابة والثقافة الجديدة، التي تدغدغ الروح والعواطف وتشعل فينا الروح الوطنية الثورية الوثابة.

عاطاك العافية يا حنان، نخلة عكا وفلسطين الشامخة على الرواسي والروابي والجبال، وابقاك نهراً من العطاء الثقافي الذي لا ينضب ولن يجف، رغم التراجع والانكسار والهزائم.

ولك باقة من زهر الجليل احتراماً وتقديراً لنشاطك ودورك في خدمة ثقافتنا الاصيلة، الثقافة الفلسطينية الحرة الوطنية الشعبية والجماهيرية والطبقية المنحازة للفقراء والكادحين الذين سيفجرون الثورة القادمة على الظلم والقهر والاستغلال والاستعباد والاحتلال.

* -- - shaker.fh@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

24 تشرين ثاني 2017   سلمى تَشُم الزهور..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

23 تشرين ثاني 2017   مصالحة بالنقاط وليست بالضربة القاضية..! - بقلم: د. وجيه أبو ظريفة

23 تشرين ثاني 2017   "حق" اليهود بالقدس وعمان وبيروت..! - بقلم: بكر أبوبكر

23 تشرين ثاني 2017   زيت الزيتون يبكينا..! - بقلم: خالد معالي

23 تشرين ثاني 2017   لماذا يضيعون فرصة غزة؟ - بقلم: د. أحمد جميل عزم


22 تشرين ثاني 2017   أقلّيات إثنية في أمَّة مُجزّأة..! - بقلم: صبحي غندور

22 تشرين ثاني 2017   قرن على ثورة إكتوبر..! - بقلم: عمر حلمي الغول

22 تشرين ثاني 2017   "نتانياهو" وصفقة القرن.. السكوت علامة الرضا..! - بقلم: د. عادل محمد عايش الأسطل



21 تشرين ثاني 2017   فتيان السياسة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

21 تشرين ثاني 2017   بوتين/لافروف وفساد المنظمات غير الحكومية - بقلم: ناجح شاهين

21 تشرين ثاني 2017   لماذا المصالحة؟ - بقلم: د. مصطفى البرغوتي

21 تشرين ثاني 2017   إشكال الديني والسياسي والبحث عن مرجعية ناظمة..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش




31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


10 تشرين ثاني 2017   فيلم "ميلاد مر"؛ أو "يلعن أبو إسرائيل"..! - بقلم: ناجح شاهين


24 تشرين أول 2017   الطّلقة الأخيرة على رأسي الغبيّ* - بقلم: فراس حج محمد




8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية