2018-08-29

 حملة تضامن عالمية مع الكاتبة لمى خاطر

بقلم: ---

أطلق ناشطون فلسطينيون وعرب وأجانب حملة تضامن عالمية مع الصحافية والكاتبة الأسيرة لمى خاطر.

وقالت مصادر فلسطينية أن الحملة اعتمدت 12 لغة للنشر إلى جانب العربية، كالفرنسية، الإنجليزية، الألمانية، الإيطلية، البرتغالية، الإسبانية والفارسية.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت الكاتبة لمى خاطر(42 عاماً)، وهي أمّ لخمسة أبناء، من منزلها في مدينة الخليل، بتاريخ 24/7/2018.

وكان نادي الأسير الفلسطيني قد أعلن في بيان له مؤخرا عن تعرض الكاتبة خاطر لتحقيق قاس. ونقل محامي نادي الأسير فراس الصباح عن الأسيرة لمى خاطر  إثر زيارة أجراها لها مؤخرا، أن المحققين في معتقل "عسقلان" صعدوا من عمليات التحقيق معها خلال اليومين الماضيين، في محاولة منهم لكسر موقفها الرافض للاعتراف.

وأبلغت الأسيرة خاطر المحامي الصباح أنه بعد جلسة الاستئناف على قرار اعتقالها استمر التحقيق معها لغاية الساعة الثامنة مساءً، وفي اليوم التالي تواصل التحقيق معها نحو عشر ساعات، حول كتاباتها، التي وصفها المحققون بأنها قنابل موقوتة.

وأضافت أنها وطوال فترة التحقيق كانت مقيدة بكرسي ويرافق ذلك صراخ وشتم بشكل متواصل.

* --- - ---