2018-06-22

رحيل المحامية "فيليتسيا لانغر"


بقلم: شاكر فريد حسن

غيب الموت المحامية اليهودية الشيوعية فيليتسيا لانغر عن عمر يناهز الثمانية والثمانين عامًا، بعد حياة عريضة حافلة بالدفاع عن السجناء الفلسطينيين والأسرى الأبطال في سجون ومعتقلات الاحتلال، والانحياز الى الحق، وترسيخ مبدأ الانتصار للانسان.

لقد عرف الشعب الفلسطيني لانغر كرمز من رموز النضال والكفاح في مواجهة القهر والظلم الاحتلالي، وشكلت نموذجًا انسانيًا حقيقيًا في الدعوة الى ارساء دعائم وأسس السلام العادل والشامل في المنطقة، المبني على انجاز الحق الفلسطيني، باقامة الدولة الوطنية الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية، وتطبيق القوانين والشرائع الدولية في انهاء الحروب والدمار، وضمان حياة حرة شريفة وكريمة لجميع أبناء البشرية، يسودها الأمن والعدل والسلام.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قلد لانغر قبل سنوات وسام فلسطين تقديرا لها ولجهودها الطيبة والمشرفة.

لقد رحلت فليتسيا لانغر في المانيا حيث كانت تقيم منذ مغادرتها لإسرائيل، تاركة ذكرى طيبة ستخلد اسمها كمحامية شريفة جديرة بالاحترام والتقدير، ومدافعة عن حقوق الانسان، ومقاتلة بحزم من أجل حرية الشعوب واستقلالها.

* -- - shaker.fh@hotmail.com