2018-06-15

والشيء بالشيء يذكر..!


بقلم: يوسف شرقاوي

بعد تدمير واحتلال العراق، اجرت مذيعة الجزير "ليلى الشيخلي" مقابلة مع رئيس وزراء العراق الأسبق "اياد علاوي" مقابلة في استوديوهات "الجزيرة" في الدوحة، وكانت تنظر اليه بعدم ارتياح، وسألته في مستهل تلك المقابلة بأسى واضح السؤال التالي، بالعامية:" دولة الرئيس هل كان محرزا تدمير العراق واحتلاله وقتل هذا العدد الكبير من شعبه، للوصول الى كرسي الحكم، في ظل الحاكم الفعلي للعراق "بريمر"؟

تلعثم "العلاوي" وتهرب من السؤال، لكن لم تظهر ملامح الندم على وجهه او حركة جسدة.

بعد زمن لايعلمه الا الله سبحانه وتعالي، سيعاد نفس المشهد ونفس السؤال" بعد ضم الضفة لاسرائيل"  من مذيعة جريئة، او مذيع جريء، لكن قطعا ليس فلسطينية او فلسطيني، ربما للأخ "ابو مازن"  او "الرجوب" او "العالول" او ربما "عزام الاحمد"  او "رامي الحمد الله" او "صائب عريقات": "هل كان محرزا تدمير المجتمع الفلسطيني في الضفة، وحصار وتجويع عزة من اجل الوصول الى كرسي الحكم، تحت الاحتلال"؟

عندها سيتهرب من يجلس على كرسي الحكم كما فعل "العلاوي" والايام بيننا..!

* الكاتب عسكري فلسطيني متقاعد يقيم في مدينة بيت لحم. - yosef.sharqawi@googlemail.com