2012-07-09

من وصايا الجراح

بقلم: سليمان نزال
و لقد دفعتُ دماً
و أكثر من دم..
لا تحلموا
ستجدوني ضدكم
 حتى في الحلمْ
لن تأخذوا من غضبتي
من نكبتي.. و من الهمْ
غير التصاقي بجرحي
لآخر يومْ..
فلتفهموا..
و أنا بموتي..ستكبر صيحتي
و تسمو ذروتي , يزهو النجم
لن تفهموا.
إن لي في كل قبضة ٍ
ميلاد و ألف لغمْ
و لتبحثوا تحت الرماد لكم عن وهمْ
و لقد دفعتُ دماً
و أكثر من دمْ
و لذا لا تحلموا يا "أولاد العم".
 
* كاتب وشاعر فلسطيني يقيم في الدانمارك. - sleimannazzal@yahoo.dk