25 July 2014   Uri Avnery: Once And For All! - By: Uri Avnery

24 July 2014   Deconstructing Israeli Claims - By: Daoud Kuttab

22 July 2014   US plays decisive role in Israel's attack on Gaza - By: Jonathan Cook

21 July 2014   Gaza’s Resistance Will Not be Crushed - By: Ramzy Baroud

20 July 2014   Israel’s ‘Protective Edge’: Why Now? - By: Fadi Elhusseini

18 July 2014   Uri Avnery: Who is Winning? - By: Uri Avnery


17 July 2014   Israel ought to wake up to reality - By: George S. Hishmeh

16 July 2014   What Next For Gaza? - By: Robert Turner

16 July 2014   The Curse Of The Occupation - By: Alon Ben-Meir


11 July 2014   Uri Avnery: The Atrocity - By: Uri Avnery






















 

سحور أخير لعائلة الغنام ورمضان أخير يجمعهم..
حسام أنقذ بأعجوبة من تحت الأنقاض ونور ليلة واحدة أنقذتها من الموت المحقق

- بقلم: هداية شمعون

"كان يوم الحادي عشر من يوليو 2014 هو آخر سحور مع عائلتي، آخر رمضان مع عائلتي، آخر سحور في بيتي..!!"
هكذا بدأ الشاب العشريني "حسام الغنام" قوله بعد أن أخرجوه حيا من تحت أنقاض بيتهم بعدما استهدفته قوات الاحتلال الإسرائيلي بـثلاثة صواريخ حربية دفعة واحدة دون أي انذار أو مبرر لاستهدافهم وذلك في منطقة يبنا في مخيم اللاجئين الفلسطينيين في رفح.

خرج من تحت الأنقاض والركام في حين استشهد كل أفراد عائلته الذين كانوا متواجدين في بيتهم برفح، استشهدت أمه غالية وابيه عبد الرازق وأخيه محمود وأخته وسام وابنة خالته كفاح.

حسام بالكاد يتمكن من الكلام كأنما توقفت حياته لحظة فقد عائلته، ولحظة الانفجار التي عاشها وحده لأنهم جميعا ارتقوا شهداء.


وللحكاية بقية..
شيماء المصري: "أريد أمي"..!

غزة / منال ياسين- لم تكن تعلم أن تلك الزيارة لخالتها سوف تنتهي بها إلى غرفة العناية المركزة بمشفى الشفاء الطبي، شيماء إبراهيم المصري ذات الــــــ4 أعوام، كانت على موعدٍ مع صواريخ الموت الاسرائيلية.

في ظهيرة الأربعاء، وفي بلدة بيت حانون، شمال قطاع غزة، شهدت تلك البقعة آثار دمار خلفته الطائرات الحربية الصهيونية، لترتكب من جديد مجزرة تضاف إلى سلسلة المجازر البشعة التي لازالت ترتكب بحق المدنيين الأبرياء في غزة، ذهبت الأم سحر المصري وأولاها شيماء وأسيل ومحمد لزيارة شقيقتها فباغتتها الصواريخ الاسرائيلية وهي عائدة إلى منزلها بلا رحمة، فانطلق الصاروخ الأول ثم الثاني ليقضى على حياة الجميع عدا شيماء..

وأُضيفت العائلة إلى سجل شهداء فلسطين، شهداء حرب 2014، الأم سحر إبراهيم المصري 40 عاماً، وابنتها أسيل إبراهيم المصري 17 عاماً، وابنها محمد إبراهيم المصري 15 عاماً، وابن شقيقتها أمجد زهران حمدان 25 عاماً.




 

التقارب بين "حماس" ودحلان: لصالح مَن؟ وعلى حساب مَن؟!

- بقلم: د. إبراهيم أبراش

سواء كان في الأمر تضخيم ومبالغة أو أنها الحقيقة، فإن محمد دحلان بات حاضرا في المشهد السياسي الفلسطيني وفي غالبية الملفات الفلسطينية وكلها ملفات متعثرة ومُعاَقة، بل فرض حضوره في معادلات إقليمية من خلال علاقات – عداء أو صداقة - مع شخصيات قيادية عربية كصداقته مع سيف الإسلام القذافي ابن الرئيس الليبي السابق وعلاقته وصداقته مع أمراء الإمارات العربية، وعلاقاته مع سياسيين ورجال أعمال في مصر والأردن، هذا بالإضافة إلى علاقاته المخضرمة مع الإدارة الأمريكية وإسرائيل.

إن تحدثنا عن استنهاض حركة "فتح" برز اسم دحلان من خلال أنصاره وجماعته داخل التنظيم وخصوصا في قطاع غزة، كصاحبة حق في التنظيم لها شروطها وعلى رأسها إلغاء قرار طرد محمد دحلان من حركة "فتح"، وإن تحدثنا عن المصالحة بين "فتح" و"حماس" أيضا يبرز محمد دحلان لأن الانقسام داخل "فتح" يُضعف الحركة في مواجهتها مع "حماس" كما أن حركة "حماس" باتت أخيرا تلعب على الخلاف بين الرئيس أبو مازن ومحمد دحلان لتَخرُجَ من مأزقها في قطاع غزة ومع العالم الخارجي، حتى وإن تحدثنا عن التسوية مع إسرائيل يبرز محمد دحلان سواء من خلال التلميح بأنه قد يكون الرئيس القادم إن عاند الرئيس أبو مازن في قبول خطة كيري، أو التلويح بأن أبو مازن لا سلطة له على كل الفلسطينيين، ليس فقط على حركة "حماس" والجهاد الإسلامي بل حتى داخل "فتح" حيث ينافسه ويناكفه أحد قادة "فتح"، حتى كيري بات معنيا بمصالحة بين الرئيس ومحمد دحلان..!


"الشرخ" الأوسط الكبير: قراءة أخرى في نظرية "صدام الحضارات"..!!

- بقلم: د. نهى خلف

ان التدقيق مجددا في أفكار الصقر الأمريكي، صاموئيل هانتغتون، وخاصة في نظريته حول "صدام الحضارات" والتي نشرت للمرة الأولى في مجلة "فورين أفيرز" عام 1993، والتي أثرت في التفكير الاستراتيجي الأمريكي، قد تساعدنا ربما في تفسير ما يحدث اليوم في الشرق أو "الشرخ" الأوسط الجديد، وذلك لأن حسب رأينا قد أثرت نظريته بشكل سلبي ومعكوس على النخب السياسية في العالم العربي، بما في ذلك فئة المثقفين بشقيها التقليدي والليبرالي.

هذا ما يمكن أن نستنتجه بعد المخاض الكبير الذي تبلور عن "الربيع العربي" والمستنقع الدموي الذي أغرق المجتمعات العربية.

فعندما صاغ هانتغتون نظريته في عام 1993، كان يبحث عن طريقة للحفاظ على الهيمنة الغربية على العالم بعد انتهاء الحرب الباردة، وارتأى ان أفضل وسيلة لذلك هو عبر نقل النزاعات المسلحة من المجال الجغرافي الغربي الى المجال الشرقي، وقد عرف أطروحته على الشكل التالي: "ان فرضيتي هي ان بذور الصدام الأساسي في العالم الجديد لن تكون إيديولوجية (مما يعني انهاء الصدام بين الفكر الاشتراكي والرأسمالي) ولا إقتصادية (مما يعني انهاء الصدام بين الجنوب والشمال) في المرتبة الأولى، ولكن الانقسامات الكبرى بين البشر ستكون ثقافية (حضارية؟)"، مضيفا: "وبينما ستبقى الدولة القومية اللاعب الأقوى في الشؤون الدولية، ستنشب النزاعات الأساسية في السياسة الكونية ما بين الشعوب أو ما بين مجموعات تنتمي الى حضارات مختلفة. وستكون نقاط التماس بين الحضارات ساحات القتال في المستقبل. حيث لن تبقى الشعوب والحكومات في المناطق "غير الغربية" عاملا خاضعا للتاريخ وتابعا للاستعمار الغربي ولكنها ستواكب الغرب كصانعة ومحركة للتاريخ."




 

قميص "المصالحة" قد يؤجل انتخابات نقابة الصحافيين..!!

- بقلم: حسام عزالدين

"هناك احاديث عن تأجيل انتخابات النقابة، تحت مبرر المصالحة" همس احد اعضاء الامانة العامة للنقابة الذي قال بانه ضد اي تأجيل لهذه الانتخابات التي من المفترض ان تجري في آب المقبل.

وان كان هذا الهمس هو البداية فقط، فان هناك مؤشرات وظروف تدفع للاعتقاد بل للجزم ايضا بان الانتخابات لن تجر في التاريخ الذي اعلنته النقابة منذ ان بدأت عملها في شباط من العام الماضي، وقالت بانها لن تستمر اكثر من عام ونصف العام.
http://blog.amin.org/hossamezzedine/


مجلة تقدم لطلبة مدارس هدايا اجلة لقاء اشتراكات عاجلة
اولياء الامور حائرون ووزارة التربية والتعليم  ”تع ولا تيجي !!!”

- بقلم: حسام عزالدين

"مثل من يشتري السمك وهو في  البحر".. قال احد أولياء أمور الطلبة، في تعقيبه على اشتراك ولديه في مجلة "رواد الغد" التي طرحت عرضا مغريا لاستقطاب طلبة وطالبات لشراء المجلة والاشتراك بها.

وطرحت المجلة مؤخرا عرضا  للاشتراك في  المجلة بـ (60 شيكل) سنويا، مقابل الحصول على مخيم صيفي في شهر  تموز ورحلة خاصة، قد تكون الى القدس، إضافة الى حاسوب منزلي في  الفصل الثاني من السنة الدراسية المقبلة.

وقال ياسر باجس، الذي دفع اشتراك ولدين له  "انا أعطيت المبلغ لولدي من كثرة الحاحهما علي، وقالوا لي بان استاذ المدرسة قال لهم بان المجلة قدمت هذه العروض، وانه من المفيد المشاركة فيها".




 

سحور الدَم..!!
إلى أسطورة غزّة

- بقلم: د. المتوكل طه

ليلة البارحة:
وضعت السحور على المشمّع، وأشارت إليه ليأكل. وضع المصحف على يمينه بعد أن قبّله، وكان آخر ما تلاه سورة الزلزلة.

كان القصف في كل الأنحاء، والسراج ينوس وتخفق ذبالته من تصادي الدّويّ العنيف. لعله اعتدل في وقفته وهو يتذكّر كيف حملوه غارقاً بدمه، أيام تلك الانتفاضة.

خطا أو كاد، فتفشّت الجحيم ودبّت القنبلة، وما زالت الطائرة تئزّ فوقهم.

تمزّق الرجل وانشرخ ألف ألف شظيّة، وانطفأ السراج. لكنّ صحن الزيت والزعتر فاض بالدم الساخن، ولم يتخثّر، بل ظلّ يومض بضوء الانفجار.


جنين غراد..!!

- بقلم: د. المتوكل طه

وردُ المجنونةِ دمويٌّ فوقَ جنين،
واللّحمُ طريٌّ مثلَ بنفسجةِ صلاةِ الفجر،
ودربُ مخيّمِنا ملأى بالرّمان.

***

جنين غراد
طفلٌ يبعثُ ألفَ شتاءٍ
في وادي السرّيس،
وتنـزلقُ يداهُ على مهلٍ لكتابٍ مفتوحٍ،
يَحكي قصّةَ غاباتِ النّايِ،
وشبّاكِ شهيدٍ مرّ على الخاطر
في أندلسِ الحيّ،
ستحمل صورته للّيمونةِ والبيت،
وما اسمُك؟
ما سرُّ الأعيادِ بعينيك؟
وتبقى عيناه على الصمت كقوسٍ حجريٍّ ..




 

"صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة

- بقلم: صدقي موسى

كانت الأسابيع الماضية فرصة جيدة لأطلع بشكل أكثر عن قرب على الاشخاص ذوي الاعاقة، همومهم واعمالهم وانجازاتهم ونظرتهم للمجتمع ونظرة المجتمع اليهم، هذه الفئة التي تستحق عن جدارة لقب "أصحاب الارادة"، صنوعوا مالم يصنعه ذو الاجسام السليمة، ومع ذلك يعتبرون أن ما أنجزوه عملا متواضعا.

اصحاب الاعاقة بتنوع اعاقاتهم استطاعوا أن يتقنوا حرف الالمنيوم والخياطة والتطريز والنجارة واصلاح الأجهزة الخلوية، انهم يصنعون العابا خشبية، وكراسي متحركة، ومنهم اصحاب محلات تجارية، وفنانون ومبدعون في كل المجالات، حصلوا على المراكز الأولى في رياضة الكاراتيه على مستوى الوطني والدولي، وفي كل محفل تجد لهم بصمة، الا أنك تجدهم ابعد ما يكون عن وسائل الاعلام. هذا الصور المشرقة يقابلها أيضا معاناة وهموم على مستويات عدة، كالتأهيل والعمل والصحة والاندماج في المجتمع وغيرها.


رساله ..

- بقلم: جودت راشد الشويكي

أرسلت إحداهن إلي رسالة  تقول فيها – أنت ظلمت النساء في إحدى حكاياتك. لقد كنت قاسياً عليهن.  وما هو رأيك بالنساء .. ؟  ملاحظة: كانت ألحكاية حول  امرأة ملحاحة كثيرة الطلبات وعدم  مراعاتها لإمكانات زوجها ألمادية … فما  رأيكم بإنسانة لا تعمل. ولا تحمل  رخصة سياقة. وتريد من زوجها العامل الغلبان أن يشتري لها سيارة ..  فقط لان جارتها الموظفة اشترتها ..!  فكان هذا الرد أرسلته لها وأحببت أن  يقرأه الآخرون. 


لمشاهدة المدونة




 

عطشى الحرية - صفقة تبادل الأسرى 18 تشرين أول 2011

- بقلم: ---

مجرّد لحظـات

إنتاج شبكة أمين الإعلامية

- بقلم: ---



 

11 حزيران 2010   ماذا بعد المأساة – البطولة؟! - بقلم: عوض عبد الفتاح




7 نيسان 2010   الصراع على خلافة جابي شكنازي - بقلم: محمد أبو علان

19 شباط 2010   الكارثة الفضيحة..!! - بقلم: حمدي فراج

 

25 تموز 2014   معركة غزة ما بين الإنساني والسياسي - بقلم: محسن أبو رمضان

25 تموز 2014   قُتل أصحاب الإخدود..!! - بقلم: عدلي صادق

25 تموز 2014   المدرسة والمجزرة..!! - بقلم: عمر حلمي الغول

25 تموز 2014   غزة.. ألم وأمل..!! - بقلم: جهاد حرب

25 تموز 2014   الأولوية لوقف شلال الدم لكن ليس بأي ثمن - بقلم: رشيد شاهين

25 تموز 2014   المقاومة.. ساترة العورات - بقلم: حمدي فراج

25 تموز 2014   الشعب الفلسطيني يتوحد ويقاوم - بقلم: ابراهيم الشيخ

25 تموز 2014   قتل الأطفال دفاعا عن النفس..!! - بقلم: خالد معالي

25 تموز 2014   المبادرة المصرية وآلية تنفيذها..! - بقلم: سمير الدقران

25 تموز 2014   جمجمتي تسهر طول الليل.. في غزة - بقلم: عيسى قراقع


24 تموز 2014   غزة قررت ان تعيش بكرامة..!! - بقلم: د. سفيان أبو زايدة

24 تموز 2014   ماذا بعد غزة؟! - بقلم: جواد بولس

24 تموز 2014   القسام.. مدرسة عالمية - بقلم: خالد معالي

24 تموز 2014   مصر التي نأمل أن تعود..! - بقلم: صبحي غندور




6 تموز 2014   ترومان تحدى الحركة الصهيونية.. لكنه فشل..!! - بقلم: د. إبراهيم فؤاد عباس









27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



22 تموز 2014   ارتباك الموج..!! - بقلم: ليليان بشارة - منصور

22 تموز 2014   في حي الشَّجاعية.. المَحارِق والمَجازِر نازيَّة - بقلم: نصير أحمد الريماوي

16 تموز 2014   لطلع لكم من بين الرُكام..!! - بقلم: نصير أحمد الريماوي

13 تموز 2014   فلسطين الأمل المجنّح حكايتي..!! - بقلم: بكر أبوبكر


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2014- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية